البورصة تتجاوز أحزان تفجير الكنيسة البطرسية سريعا وتغلق على ارتفاع قوي | اخبار المملكة

اصوات مصرية 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الكنيسة البطرسية بعد تفجيرها يوم 11 ديسمبر 2016. صورة من رويترز.

تجاوزت البورصة واقعة تفجير الكنيسة البطرسية، سريعا، وأغلق مؤشرها على ارتفاع بنسبة 1.29% إلى مستوى 11444 نقطة في نهاية تعاملات اليوم الإثنين، بعد خسائر طفيفة في بداية الجلسة.

وقال أحمد زكريا مدير حسابات العملاء في شركة عكاظ للأوراق المالية، إن "حالة من القلق انتابت المستثمرين في بداية جلسة اليوم، أدت إلى ضغط بيعي، وتراجع في المؤشر، لكن السوق تجاوزها بسرعة جدا، بدعم من المؤسسات المالية ومشتريات العرب والأجانب".

وقتل 25 شخصا على الأقل وأصيب العشرات في انفجار وقع بقاعة الصلاة في الكنيسة البطرسية الملاصقة للكاتدرائية المرقسية بحي العباسية أثناء صلاة قداس يوم أمس الأحد بالتزامن مع ذكرى المولد النبوي.

وأقيم صباح اليوم قداس الجنازة على الضحايا بكنيسة السيدة العذراء مريم بمدينة نصر، وترأس القداس البابا تواضروس الثاني وعدد من الأساقفة وكبار رجال الكنيسة.

وتقدم الرئيس عبدالفتاح السيسي جنازة رسمية لضحايا الحادث، وأعلن خلال الجنازة أن شابا يدعى محمود شفيق محمد مصطفى -يبلغ من العمر 22 عاما- قام بتفجير نفسه بحزام ناسف داخل قاعة الصلاة في الكنيسة.

وسجلت تعاملات المصريين في جلسة اليوم صافي بيع، بينما اتجهت تعاملات العرب والأجانب إلى الشراء.

وسيطرت حالة الشراء على أداء المؤسسات المالية المحلية والعربية والأجنبية، بينما اتجهت تعاملات الأفراد جميعا إلى البيع.

وبلغت قيم التداول في جلسة اليوم 1.476 مليار جنيه.

وقال زكريا إن تعاملات الأجانب لم تتأثر بتفجير الكنيسة "لأنهم عادة يكون لهم نظرة بعيدة الأجل في السوق، لا تتأثر في يوم وليلة".

وتوقع استمرار حالة الصعود في البورصة خلال تعاملات الأسبوع الجاري.

وكانت البورصة معطلة أمس الأحد بمناسبة المولد النبوي الشريف.

إخترنا لك

0 تعليق