المركز الوطني لسلامة الطرق: 70% لا يستخدمون كراسي الأطفال ويجهلون أهميتها

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

في استفتاء على حساب المركز

المركز الوطني لسلامة الطرق: 70% لا يستخدمون كراسي الأطفال ويجهلون أهميتها

في استفتاء أُجري على حساب المركز الوطني لسلامة الطرق على تويتر والذي طرح سؤالاً شارك فيه أكثر من 3500 متابع، كانت النتيجة أن الغالبية العظمى بنسبة 70% لا يستخدمون كراسي الأطفال، ويجهلون أهميتها، بينما النسبة المتبقية تستخدم كراسي الأطفال.

الجدير بالذكر أن المركز الوطني ومنذ انطلاقه في شهر أكتوبر لعام 2018 بدأ في نهج التوعية، بالتعاون مع شركائه من كافة الجهات الحكومية والمهتمين بالسلامة المرورية، ابتدأ بالحملة الأولى للتوعية بخطورة استخدام الهاتف أثناء القيادة #ردّك_يضرك، ثم حملة كراسي الأطفال، ثم وسم #درب_السلامة، والذي يجمع كل حملات المركز وشركائه السابقة والمستقبلية.

يذكر أن #المركز_الوطني_لسلامة_الطرق هو أحد مبادرات برنامج التحول الوطني 2020، بهدف دخول المملكة ضمن قائمة أقل 20 دولة في نسبة الحوادث المرورية بحلول عام 2030م.

المركز الوطني لسلامة الطرق: 70% لا يستخدمون كراسي الأطفال ويجهلون أهميتها

عبدالله البرقاوي سبق 2019-04-15

في استفتاء أُجري على حساب المركز الوطني لسلامة الطرق على تويتر والذي طرح سؤالاً شارك فيه أكثر من 3500 متابع، كانت النتيجة أن الغالبية العظمى بنسبة 70% لا يستخدمون كراسي الأطفال، ويجهلون أهميتها، بينما النسبة المتبقية تستخدم كراسي الأطفال.

الجدير بالذكر أن المركز الوطني ومنذ انطلاقه في شهر أكتوبر لعام 2018 بدأ في نهج التوعية، بالتعاون مع شركائه من كافة الجهات الحكومية والمهتمين بالسلامة المرورية، ابتدأ بالحملة الأولى للتوعية بخطورة استخدام الهاتف أثناء القيادة #ردّك_يضرك، ثم حملة كراسي الأطفال، ثم وسم #درب_السلامة، والذي يجمع كل حملات المركز وشركائه السابقة والمستقبلية.

يذكر أن #المركز_الوطني_لسلامة_الطرق هو أحد مبادرات برنامج التحول الوطني 2020، بهدف دخول المملكة ضمن قائمة أقل 20 دولة في نسبة الحوادث المرورية بحلول عام 2030م.

15 إبريل 2019 - 10 شعبان 1440

06:25 PM


في استفتاء على حساب المركز

A A A

في استفتاء أُجري على حساب المركز الوطني لسلامة الطرق على تويتر والذي طرح سؤالاً شارك فيه أكثر من 3500 متابع، كانت النتيجة أن الغالبية العظمى بنسبة 70% لا يستخدمون كراسي الأطفال، ويجهلون أهميتها، بينما النسبة المتبقية تستخدم كراسي الأطفال.

الجدير بالذكر أن المركز الوطني ومنذ انطلاقه في شهر أكتوبر لعام 2018 بدأ في نهج التوعية، بالتعاون مع شركائه من كافة الجهات الحكومية والمهتمين بالسلامة المرورية، ابتدأ بالحملة الأولى للتوعية بخطورة استخدام الهاتف أثناء القيادة #ردّك_يضرك، ثم حملة كراسي الأطفال، ثم وسم #درب_السلامة، والذي يجمع كل حملات المركز وشركائه السابقة والمستقبلية.

يذكر أن #المركز_الوطني_لسلامة_الطرق هو أحد مبادرات برنامج التحول الوطني 2020، بهدف دخول المملكة ضمن قائمة أقل 20 دولة في نسبة الحوادث المرورية بحلول عام 2030م.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق