براكين خامدة.. مشروع البحر الأحمر يَعِد بتجارب حصرية لعشاق المغامرة

سبق 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

إضافة للتمتع بمناظر الحقول المحيطة بحرة "لونير" والـ50 مخروطًا رماديًّا

براكين خامدة.. مشروع البحر الأحمر يَعِد بتجارب حصرية لعشاق المغامرة

قالت #شركة_البحر_الأحمر_للتطوير الخميس: إن المشروع سيقدم تجارب حصرية لعشاق المغامرة، تتضمن استكشاف المناطق الجبلية والبراكين الخامدة، بالإضافة إلى فرصة التمتع بمناظر الحقول المحيطة بحرة "لونير" التي تحتوي على نحو 50 مخروطًا رماديًّا.

وقبل أيام قالت الشركة إن من المتوقع أن يتم بحلول نهاية عام 2019، إنجاز الأعمال التمكينية التي تتيح لنا بدء تطوير المرحلة الأولى في المشروع.

وأوضحت الشركة أن هذه الأعمال تشتمل على شق طرق مؤقتة، وتشييد مجمع سكني، ورصف بحرية، إضافة إلى بدء العمل في المطار المخصص للوجهة.

يُذكر أن المشروع يُعَد مشروع السياحة والضيافة الأكثر طموحاً في العالم، ووجهة سياحية فائقة الفخامة يجري تطويرها حول أحد كنوز الطبيعة الخفية في العالم.

وسيؤسس مشروع البحر الأحمر معايير جديدة للتنمية المستدامة، وسيعيد تعريف مفهوم الرفاهية، وسيرحّب بالزوار الذين ستتاح لهم فرصة استكشاف عجائب ساحل البحر الأحمر في المملكة العربية السعودية، والتعرف على التراث الثقافي الذي خلّفه طريق الحرير القديم.

براكين خامدة.. مشروع البحر الأحمر يَعِد بتجارب حصرية لعشاق المغامرة

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-04-04

قالت #شركة_البحر_الأحمر_للتطوير الخميس: إن المشروع سيقدم تجارب حصرية لعشاق المغامرة، تتضمن استكشاف المناطق الجبلية والبراكين الخامدة، بالإضافة إلى فرصة التمتع بمناظر الحقول المحيطة بحرة "لونير" التي تحتوي على نحو 50 مخروطًا رماديًّا.

وقبل أيام قالت الشركة إن من المتوقع أن يتم بحلول نهاية عام 2019، إنجاز الأعمال التمكينية التي تتيح لنا بدء تطوير المرحلة الأولى في المشروع.

وأوضحت الشركة أن هذه الأعمال تشتمل على شق طرق مؤقتة، وتشييد مجمع سكني، ورصف بحرية، إضافة إلى بدء العمل في المطار المخصص للوجهة.

يُذكر أن المشروع يُعَد مشروع السياحة والضيافة الأكثر طموحاً في العالم، ووجهة سياحية فائقة الفخامة يجري تطويرها حول أحد كنوز الطبيعة الخفية في العالم.

وسيؤسس مشروع البحر الأحمر معايير جديدة للتنمية المستدامة، وسيعيد تعريف مفهوم الرفاهية، وسيرحّب بالزوار الذين ستتاح لهم فرصة استكشاف عجائب ساحل البحر الأحمر في المملكة العربية السعودية، والتعرف على التراث الثقافي الذي خلّفه طريق الحرير القديم.

04 إبريل 2019 - 28 رجب 1440

11:48 AM


إضافة للتمتع بمناظر الحقول المحيطة بحرة "لونير" والـ50 مخروطًا رماديًّا

A A A

قالت #شركة_البحر_الأحمر_للتطوير الخميس: إن المشروع سيقدم تجارب حصرية لعشاق المغامرة، تتضمن استكشاف المناطق الجبلية والبراكين الخامدة، بالإضافة إلى فرصة التمتع بمناظر الحقول المحيطة بحرة "لونير" التي تحتوي على نحو 50 مخروطًا رماديًّا.

وقبل أيام قالت الشركة إن من المتوقع أن يتم بحلول نهاية عام 2019، إنجاز الأعمال التمكينية التي تتيح لنا بدء تطوير المرحلة الأولى في المشروع.

وأوضحت الشركة أن هذه الأعمال تشتمل على شق طرق مؤقتة، وتشييد مجمع سكني، ورصف بحرية، إضافة إلى بدء العمل في المطار المخصص للوجهة.

يُذكر أن المشروع يُعَد مشروع السياحة والضيافة الأكثر طموحاً في العالم، ووجهة سياحية فائقة الفخامة يجري تطويرها حول أحد كنوز الطبيعة الخفية في العالم.

وسيؤسس مشروع البحر الأحمر معايير جديدة للتنمية المستدامة، وسيعيد تعريف مفهوم الرفاهية، وسيرحّب بالزوار الذين ستتاح لهم فرصة استكشاف عجائب ساحل البحر الأحمر في المملكة العربية السعودية، والتعرف على التراث الثقافي الذي خلّفه طريق الحرير القديم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق