صورة "مريض البلاط" تستدعي مطالب العارضة بـ"مستشفى الـ11 عاماً"

سبق 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بين "قديم" وحريق وإحلال تبددت سنوات بالتنقل للعلاج.. و"الصحة" توضح

صورة

أعادت الصورة التي انتشرت على نطاق واسع، ويظهر فيها مريض ممدد على الأرض أثناء تلقيه "المغذي"، الحديث عن طول معاناة السكان مع مستشفى المحافظة المتهالك، بعد طول انتظار؛ لإنهاء مشروع المستشفى الجديد الذي تخطى 11 عاماً من الانتظار دون أن يتم تشغيله حتى هذا اليوم، وسط زحام داخل أروقة المستشفى القديم والمتهالك.

وطالب سكان محافظة العارصة بافتتاح المستشفى الجديد، والذي استغرق بناؤه نحو 11 عاماً وهو يتسع لخمسين سريراً، ومرّ بمرحلة تعثر طويلة، كان يعيش خلالها سكان محافظة العارضة معاناة مع التنقل لمحافظة أبوعريش لتلقي العلاج في المستشفى العام أو المركزي؛ نظراً لعدم توفر كل الخدمات الصحية في مستشفى المحافظة القديم، والذي تَعَرّض لحادثة حريق زادت من المعاناة؛ وفق ما رواه عدد من السكان.

وفي وقت سابق، أكد المتحدث باسم "صحة جازان" نبيل غاوي لـ"سبق"، رداً على الاستفسار بخصوص المستشفى وبخصوص الخدمات الصحية في محافظة العارضة، أنه يوجد مشروع إحلال للمستشفى القديم، وقد تم الانتهاء من إنشاء مستشفى العارضة الجديد إنشائياً، وفي طور التجهيز؛ تمهيداً لتشغيله خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وكانت قد أصدرت "صحة جازان" بياناً جاء فيه: "إشارة إلى الصورة المتداولة بمواقع التواصل الاجتماعي، والتي يظهر فيها أحد المرضى مستلقياً على الأرض، عليه تودّ الصحة في جازان الإيضاح بأنه ووفقاً للمحضر المعدّ من قبل قسم التمريض بمستشفى العارضة العام، والذي يفيد باستقبال المستشفى أحد المرضى بقسم طوارئ الرجال في نوبة السهـــر يوم 25/ 7/ 1440هـ وتم التعـــامل معـــه والكشـــف الطبي عليه على سرير الملاحظــــة رقم (1) وأعطي جميع الأدوية اللازمة، وأثناء ذلك لاحظ الممرض المسؤول عن الحالة عدم التزام المريض بالتعليمات التمريضية، وكان كثير الحركة والكلام، حيث لم يستجب للتعليمات التمريضية وقام بالنزول عن السرير والاستلقاء على الأرض، ولا يُعلم من قام بتصويره.

وأضاف: "وقد تم إبلاغ مشرفة التمريض في حينه، وتم المرور على المريض، واتضح أنه غير مستجيب للتعليمات، ولوحظ أنه قام برمي أغراضه الشخصية على الأرض، وتم حفظها من قبل طاقم التمريض لحين خروجه، وتم إعداد محضر واقعة بذلك، وإبلاغ تجربة المريض، والتي قامت بالتحقق من سجلات المريض واتخاذ الإجراءات اللازمة".

وواصل: "غادر المريض المستشفى بعد تحسّن حالته، وتم فيما بعد نشر الصورة في مواقع التواصل الاجتماعي، وتؤكد "صحة جازان" حقها القانوني في اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال التصوير داخل المنشأة".

صورة "مريض البلاط" تستدعي مطالب العارضة بـ"مستشفى الـ11 عاماً"

محمد المواسي سبق 2019-04-04

أعادت الصورة التي انتشرت على نطاق واسع، ويظهر فيها مريض ممدد على الأرض أثناء تلقيه "المغذي"، الحديث عن طول معاناة السكان مع مستشفى المحافظة المتهالك، بعد طول انتظار؛ لإنهاء مشروع المستشفى الجديد الذي تخطى 11 عاماً من الانتظار دون أن يتم تشغيله حتى هذا اليوم، وسط زحام داخل أروقة المستشفى القديم والمتهالك.

وطالب سكان محافظة العارصة بافتتاح المستشفى الجديد، والذي استغرق بناؤه نحو 11 عاماً وهو يتسع لخمسين سريراً، ومرّ بمرحلة تعثر طويلة، كان يعيش خلالها سكان محافظة العارضة معاناة مع التنقل لمحافظة أبوعريش لتلقي العلاج في المستشفى العام أو المركزي؛ نظراً لعدم توفر كل الخدمات الصحية في مستشفى المحافظة القديم، والذي تَعَرّض لحادثة حريق زادت من المعاناة؛ وفق ما رواه عدد من السكان.

وفي وقت سابق، أكد المتحدث باسم "صحة جازان" نبيل غاوي لـ"سبق"، رداً على الاستفسار بخصوص المستشفى وبخصوص الخدمات الصحية في محافظة العارضة، أنه يوجد مشروع إحلال للمستشفى القديم، وقد تم الانتهاء من إنشاء مستشفى العارضة الجديد إنشائياً، وفي طور التجهيز؛ تمهيداً لتشغيله خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وكانت قد أصدرت "صحة جازان" بياناً جاء فيه: "إشارة إلى الصورة المتداولة بمواقع التواصل الاجتماعي، والتي يظهر فيها أحد المرضى مستلقياً على الأرض، عليه تودّ الصحة في جازان الإيضاح بأنه ووفقاً للمحضر المعدّ من قبل قسم التمريض بمستشفى العارضة العام، والذي يفيد باستقبال المستشفى أحد المرضى بقسم طوارئ الرجال في نوبة السهـــر يوم 25/ 7/ 1440هـ وتم التعـــامل معـــه والكشـــف الطبي عليه على سرير الملاحظــــة رقم (1) وأعطي جميع الأدوية اللازمة، وأثناء ذلك لاحظ الممرض المسؤول عن الحالة عدم التزام المريض بالتعليمات التمريضية، وكان كثير الحركة والكلام، حيث لم يستجب للتعليمات التمريضية وقام بالنزول عن السرير والاستلقاء على الأرض، ولا يُعلم من قام بتصويره.

وأضاف: "وقد تم إبلاغ مشرفة التمريض في حينه، وتم المرور على المريض، واتضح أنه غير مستجيب للتعليمات، ولوحظ أنه قام برمي أغراضه الشخصية على الأرض، وتم حفظها من قبل طاقم التمريض لحين خروجه، وتم إعداد محضر واقعة بذلك، وإبلاغ تجربة المريض، والتي قامت بالتحقق من سجلات المريض واتخاذ الإجراءات اللازمة".

وواصل: "غادر المريض المستشفى بعد تحسّن حالته، وتم فيما بعد نشر الصورة في مواقع التواصل الاجتماعي، وتؤكد "صحة جازان" حقها القانوني في اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال التصوير داخل المنشأة".

04 إبريل 2019 - 28 رجب 1440

10:42 AM


بين "قديم" وحريق وإحلال تبددت سنوات بالتنقل للعلاج.. و"الصحة" توضح

A A A

أعادت الصورة التي انتشرت على نطاق واسع، ويظهر فيها مريض ممدد على الأرض أثناء تلقيه "المغذي"، الحديث عن طول معاناة السكان مع مستشفى المحافظة المتهالك، بعد طول انتظار؛ لإنهاء مشروع المستشفى الجديد الذي تخطى 11 عاماً من الانتظار دون أن يتم تشغيله حتى هذا اليوم، وسط زحام داخل أروقة المستشفى القديم والمتهالك.

وطالب سكان محافظة العارصة بافتتاح المستشفى الجديد، والذي استغرق بناؤه نحو 11 عاماً وهو يتسع لخمسين سريراً، ومرّ بمرحلة تعثر طويلة، كان يعيش خلالها سكان محافظة العارضة معاناة مع التنقل لمحافظة أبوعريش لتلقي العلاج في المستشفى العام أو المركزي؛ نظراً لعدم توفر كل الخدمات الصحية في مستشفى المحافظة القديم، والذي تَعَرّض لحادثة حريق زادت من المعاناة؛ وفق ما رواه عدد من السكان.

وفي وقت سابق، أكد المتحدث باسم "صحة جازان" نبيل غاوي لـ"سبق"، رداً على الاستفسار بخصوص المستشفى وبخصوص الخدمات الصحية في محافظة العارضة، أنه يوجد مشروع إحلال للمستشفى القديم، وقد تم الانتهاء من إنشاء مستشفى العارضة الجديد إنشائياً، وفي طور التجهيز؛ تمهيداً لتشغيله خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وكانت قد أصدرت "صحة جازان" بياناً جاء فيه: "إشارة إلى الصورة المتداولة بمواقع التواصل الاجتماعي، والتي يظهر فيها أحد المرضى مستلقياً على الأرض، عليه تودّ الصحة في جازان الإيضاح بأنه ووفقاً للمحضر المعدّ من قبل قسم التمريض بمستشفى العارضة العام، والذي يفيد باستقبال المستشفى أحد المرضى بقسم طوارئ الرجال في نوبة السهـــر يوم 25/ 7/ 1440هـ وتم التعـــامل معـــه والكشـــف الطبي عليه على سرير الملاحظــــة رقم (1) وأعطي جميع الأدوية اللازمة، وأثناء ذلك لاحظ الممرض المسؤول عن الحالة عدم التزام المريض بالتعليمات التمريضية، وكان كثير الحركة والكلام، حيث لم يستجب للتعليمات التمريضية وقام بالنزول عن السرير والاستلقاء على الأرض، ولا يُعلم من قام بتصويره.

وأضاف: "وقد تم إبلاغ مشرفة التمريض في حينه، وتم المرور على المريض، واتضح أنه غير مستجيب للتعليمات، ولوحظ أنه قام برمي أغراضه الشخصية على الأرض، وتم حفظها من قبل طاقم التمريض لحين خروجه، وتم إعداد محضر واقعة بذلك، وإبلاغ تجربة المريض، والتي قامت بالتحقق من سجلات المريض واتخاذ الإجراءات اللازمة".

وواصل: "غادر المريض المستشفى بعد تحسّن حالته، وتم فيما بعد نشر الصورة في مواقع التواصل الاجتماعي، وتؤكد "صحة جازان" حقها القانوني في اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال التصوير داخل المنشأة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق