"المأربي": الفضل بعد الله لخادم الحرمين في إنجاح "برنامج التواصل مع علماء اليمن"

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

03 إبريل 2019 - 27 رجب 1440 05:12 PM

خلال استقبال "المطيري" له اليوم في وزارة الشؤون الإسلامية

"المأربي": الفضل بعد الله لخادم الحرمين في إنجاح "برنامج التواصل مع علماء اليمن"

استقبل المشرف على برنامج التواصل مع علماء اليمن بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ عبدالله بن ضيف الله المطيري، اليوم، رئيس رابطة أهل الحديث في اليمن إحدى المكونات الدعوية للبرنامج الشيخ أبي الحسن السليماني المأربي.

وقال "المطيري": التواصل مع علماء اليمن يسير وفق رؤية وبرامج تصب جميعها في مساعدة العلماء والدعاة لأداء رسالتهم وأداء واجبهم في البيان والدعوة، وهي برامج توحد الصف، وتقاوم الفكر الحوثي الطائفي الدخيل، وتدعم الشرعية في اليمن، مؤكداً أن دور البرنامج هو إبراز جهود العلماء في اليمن ودورهم، والعمل الحثيث على قراءة رسالة المواطن البسيط: ماذا يريد المواطن في الداخل اليمني الذي يعاني مشكلة الانقلاب الحوثي من العلماء اليمنيين؟

وأضاف: برنامج التواصل مع علماء اليمن يمضي وفق رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في نصرة اليمن، وضمن رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ويحظى بمتابعة حثيثة من الشيخ عبداللطيف آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

وثمّن "المطيري" جهود رابطة أهل الحديث في اليمن في نشر السنة وجهود رئيس الرابطة في نشر العقيدة الصحيحة وبيان أخطار التطرف والإرهاب والفكر الحوثي، وجهود الشيخ المأربي رئيس الرابطة في اليمن العلمية والدعوية والاجتماعية وأثرها الطيب.

من جانبه، عبّر "المأربي" عن شكره للشيخ المطيري على ما لقيه من حفاوة وترحيب، منوهاً بجهود الشيخ "المطيري" فيما يتعلق بالخدمات المقدمة لعلماء اليمن وعوائلهم في المملكة.

وأكد أن العلماء والدعاة ينصرون المملكة في كل محفل وفي كل موطن، داعياً الله سبحانه أن يسدد ويوفق القائمين على البرنامج.

وأشاد الشيخ "المأربي" ببرنامج التواصل مع علماء اليمن، الذي نسب الفضل في إنجاحه بعد الله إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مثمناً الخدمات الكبيرة التي تقدمها حكومة المملكة للحجاج والزوار والمعتمرين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق