"الإسكان التنموي" يوقع اتفاقية لبناء 3130 وحدة سكنية في 3 مناطق

سبق 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عمليات التسليم تتواصل دوريًا خلال التكامل مع القطاع غير الربحي

وقّع برنامج الإسكان التنموي التابع لوزارة الإسكان اتفاقية مع شركة بلت للمقاولات "المصنفة ضمن الشركات الوطنية الرائدة في مجال المقاولات في المملكة العربية السعودية"، لتنفيذ خمسة مشروعات سكنية في عدد من المدن والمحافظات لمستفيدي البرنامج المسجلين في قوائم الوزارة.

وجرت مراسم التوقيع اليوم بحضور وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل في مقر الوزارة.

وتشمل الاتفاقية بناء 3130 وحدة سكنية في المواقع الخمسة تتوزع في مشروعين بمنطقة الرياض بـ250 وحدة سكنية في محافظة الدوادمي، و200 وحدة سكنية في المجمعة، وفي منطقة حائل 1000 وحدة سكنية، وفي منطقة القصيم 1345 وحدة سكنية في بريدة، و335 في عنيزة.

وأوضح برنامج الإسكان التنموي في بيان صحافي أن هذه الاتفاقية تأتي استمراراً لسلسلة اتفاقيات تهدف إلى بناء الوحدات السكنية في عدد من المدن والمحافظات، مبيّناً أنها تُغطي الاحتياج في كل من "الدوادمي، المجمعة، بريدة، عنيزة، وحائل" ليرتفع حجم مشروعات البناء في الإسكان التنموي إلى 17 مدينة ومحافظة، تضاف إلى ما تم الإعلان عنه من اتفاقية البناء السابقة والموزعة على "الزلفي، ثادق، شقراء، رماح، الخرج، الدوادمي، رنية، خليص، رابغ، ينبع، الحناكية والنبهانية".

وأكّد المشرف العام على برنامج الإسكان التنموي المهندس مازن بن محمد الداوود، حرص البرنامج على توفير المزيد من الوحدات السكنية للمستفيدين في مختلف مناطق المملكة، مشدداً على استمرار برنامج الإسكان التنموي في ضخ المزيد من الوحدات السكنية للمستفيدين، مع مواصلة عمليات التسليم التي تتم بشكل دوري من خلال التكامل مع القطاع غير الربحي ممثلاً في الجمعيات الخيرية.

بدوره، أشار المدير العام لشركة بلت للمقاولات سليمان بن عبدالعزيز الباتلي إلى أن الشركة ملتزمة بتنفيذ الاتفاقية وبدء بناء الوحدات السكنية في المواقع المحددة، وفق الجداول الزمنية المتفق عليها، مثمناً لبرنامج الإسكان التنموي دوره في توفير الوحدات السكنية للأسر المستفيدة.

ويأتي بناء الوحدات السكنية كأحد خيارات الإسكان التنموي الهادفة لتوفير المزيد من الوحدات السكنية التي تتلاءم مع احتياج كل أسرة وطبيعة المواقع التي تسكنها، ويتم ذلك من خلال عقد اتفاقيات مع شركات مقاولات كبرى، وكذلك من خلال تمكين المنشآت المتوسطة والصغيرة من المقاولين بمشاركة الإسكان التنموي لبناء وحدات سكنية وفق الفرص المطروحة عبر منصة "بناء".

يذكر أن برنامج الإسكان التنموي أحد مبادرات برنامج الإسكان ضمن رؤية المملكة 2030، ويهدف لتلبية احتياج الفئات المستفيدة من البرنامج وتمكينهم من تملك المسكن المناسب أو الانتفاع به وفق احتياجاتهـم.

وأبرم البرنامج العديد من الاتفاقيات والشراكات مع الجمعيات الخيرية وشركات المقاولات؛ لضمان سرعة تلبية احتياج الأسر، حيث تتكامل جهوده مع أكثر من 200 جمعية أهلية منتشرة في جميع مناطق ومحافظات المملكة، لتتولى مهام التواصل وزيارة الأسر ومساعدتها باختيار المسكن ومتابعة التسليم وإدارة وتشغيل الوحدات السكنية.

"الإسكان التنموي" يوقع اتفاقية لبناء 3130 وحدة سكنية في 3 مناطق

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2019-04-03

وقّع برنامج الإسكان التنموي التابع لوزارة الإسكان اتفاقية مع شركة بلت للمقاولات "المصنفة ضمن الشركات الوطنية الرائدة في مجال المقاولات في المملكة العربية السعودية"، لتنفيذ خمسة مشروعات سكنية في عدد من المدن والمحافظات لمستفيدي البرنامج المسجلين في قوائم الوزارة.

وجرت مراسم التوقيع اليوم بحضور وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل في مقر الوزارة.

وتشمل الاتفاقية بناء 3130 وحدة سكنية في المواقع الخمسة تتوزع في مشروعين بمنطقة الرياض بـ250 وحدة سكنية في محافظة الدوادمي، و200 وحدة سكنية في المجمعة، وفي منطقة حائل 1000 وحدة سكنية، وفي منطقة القصيم 1345 وحدة سكنية في بريدة، و335 في عنيزة.

وأوضح برنامج الإسكان التنموي في بيان صحافي أن هذه الاتفاقية تأتي استمراراً لسلسلة اتفاقيات تهدف إلى بناء الوحدات السكنية في عدد من المدن والمحافظات، مبيّناً أنها تُغطي الاحتياج في كل من "الدوادمي، المجمعة، بريدة، عنيزة، وحائل" ليرتفع حجم مشروعات البناء في الإسكان التنموي إلى 17 مدينة ومحافظة، تضاف إلى ما تم الإعلان عنه من اتفاقية البناء السابقة والموزعة على "الزلفي، ثادق، شقراء، رماح، الخرج، الدوادمي، رنية، خليص، رابغ، ينبع، الحناكية والنبهانية".

وأكّد المشرف العام على برنامج الإسكان التنموي المهندس مازن بن محمد الداوود، حرص البرنامج على توفير المزيد من الوحدات السكنية للمستفيدين في مختلف مناطق المملكة، مشدداً على استمرار برنامج الإسكان التنموي في ضخ المزيد من الوحدات السكنية للمستفيدين، مع مواصلة عمليات التسليم التي تتم بشكل دوري من خلال التكامل مع القطاع غير الربحي ممثلاً في الجمعيات الخيرية.

بدوره، أشار المدير العام لشركة بلت للمقاولات سليمان بن عبدالعزيز الباتلي إلى أن الشركة ملتزمة بتنفيذ الاتفاقية وبدء بناء الوحدات السكنية في المواقع المحددة، وفق الجداول الزمنية المتفق عليها، مثمناً لبرنامج الإسكان التنموي دوره في توفير الوحدات السكنية للأسر المستفيدة.

ويأتي بناء الوحدات السكنية كأحد خيارات الإسكان التنموي الهادفة لتوفير المزيد من الوحدات السكنية التي تتلاءم مع احتياج كل أسرة وطبيعة المواقع التي تسكنها، ويتم ذلك من خلال عقد اتفاقيات مع شركات مقاولات كبرى، وكذلك من خلال تمكين المنشآت المتوسطة والصغيرة من المقاولين بمشاركة الإسكان التنموي لبناء وحدات سكنية وفق الفرص المطروحة عبر منصة "بناء".

يذكر أن برنامج الإسكان التنموي أحد مبادرات برنامج الإسكان ضمن رؤية المملكة 2030، ويهدف لتلبية احتياج الفئات المستفيدة من البرنامج وتمكينهم من تملك المسكن المناسب أو الانتفاع به وفق احتياجاتهـم.

وأبرم البرنامج العديد من الاتفاقيات والشراكات مع الجمعيات الخيرية وشركات المقاولات؛ لضمان سرعة تلبية احتياج الأسر، حيث تتكامل جهوده مع أكثر من 200 جمعية أهلية منتشرة في جميع مناطق ومحافظات المملكة، لتتولى مهام التواصل وزيارة الأسر ومساعدتها باختيار المسكن ومتابعة التسليم وإدارة وتشغيل الوحدات السكنية.

03 إبريل 2019 - 27 رجب 1440

03:57 PM


عمليات التسليم تتواصل دوريًا خلال التكامل مع القطاع غير الربحي

A A A

وقّع برنامج الإسكان التنموي التابع لوزارة الإسكان اتفاقية مع شركة بلت للمقاولات "المصنفة ضمن الشركات الوطنية الرائدة في مجال المقاولات في المملكة العربية السعودية"، لتنفيذ خمسة مشروعات سكنية في عدد من المدن والمحافظات لمستفيدي البرنامج المسجلين في قوائم الوزارة.

وجرت مراسم التوقيع اليوم بحضور وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل في مقر الوزارة.

وتشمل الاتفاقية بناء 3130 وحدة سكنية في المواقع الخمسة تتوزع في مشروعين بمنطقة الرياض بـ250 وحدة سكنية في محافظة الدوادمي، و200 وحدة سكنية في المجمعة، وفي منطقة حائل 1000 وحدة سكنية، وفي منطقة القصيم 1345 وحدة سكنية في بريدة، و335 في عنيزة.

وأوضح برنامج الإسكان التنموي في بيان صحافي أن هذه الاتفاقية تأتي استمراراً لسلسلة اتفاقيات تهدف إلى بناء الوحدات السكنية في عدد من المدن والمحافظات، مبيّناً أنها تُغطي الاحتياج في كل من "الدوادمي، المجمعة، بريدة، عنيزة، وحائل" ليرتفع حجم مشروعات البناء في الإسكان التنموي إلى 17 مدينة ومحافظة، تضاف إلى ما تم الإعلان عنه من اتفاقية البناء السابقة والموزعة على "الزلفي، ثادق، شقراء، رماح، الخرج، الدوادمي، رنية، خليص، رابغ، ينبع، الحناكية والنبهانية".

وأكّد المشرف العام على برنامج الإسكان التنموي المهندس مازن بن محمد الداوود، حرص البرنامج على توفير المزيد من الوحدات السكنية للمستفيدين في مختلف مناطق المملكة، مشدداً على استمرار برنامج الإسكان التنموي في ضخ المزيد من الوحدات السكنية للمستفيدين، مع مواصلة عمليات التسليم التي تتم بشكل دوري من خلال التكامل مع القطاع غير الربحي ممثلاً في الجمعيات الخيرية.

بدوره، أشار المدير العام لشركة بلت للمقاولات سليمان بن عبدالعزيز الباتلي إلى أن الشركة ملتزمة بتنفيذ الاتفاقية وبدء بناء الوحدات السكنية في المواقع المحددة، وفق الجداول الزمنية المتفق عليها، مثمناً لبرنامج الإسكان التنموي دوره في توفير الوحدات السكنية للأسر المستفيدة.

ويأتي بناء الوحدات السكنية كأحد خيارات الإسكان التنموي الهادفة لتوفير المزيد من الوحدات السكنية التي تتلاءم مع احتياج كل أسرة وطبيعة المواقع التي تسكنها، ويتم ذلك من خلال عقد اتفاقيات مع شركات مقاولات كبرى، وكذلك من خلال تمكين المنشآت المتوسطة والصغيرة من المقاولين بمشاركة الإسكان التنموي لبناء وحدات سكنية وفق الفرص المطروحة عبر منصة "بناء".

يذكر أن برنامج الإسكان التنموي أحد مبادرات برنامج الإسكان ضمن رؤية المملكة 2030، ويهدف لتلبية احتياج الفئات المستفيدة من البرنامج وتمكينهم من تملك المسكن المناسب أو الانتفاع به وفق احتياجاتهـم.

وأبرم البرنامج العديد من الاتفاقيات والشراكات مع الجمعيات الخيرية وشركات المقاولات؛ لضمان سرعة تلبية احتياج الأسر، حيث تتكامل جهوده مع أكثر من 200 جمعية أهلية منتشرة في جميع مناطق ومحافظات المملكة، لتتولى مهام التواصل وزيارة الأسر ومساعدتها باختيار المسكن ومتابعة التسليم وإدارة وتشغيل الوحدات السكنية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق