توأمان طبيبتان وأب وابنه .. من ضمن خريجي جامعة جازان

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

القحطاني: مشاركة الأبناء أفراحهم لها أثر بالغ في تحصيلهم العلمي

توأمان طبيبتان وأب وابنه .. من ضمن خريجي جامعة جازان

شهد حفل تخريج طلاب وطالبات جامعة جازان عددًا من المشاهد، حيث رصدت "سبق" وجود طبيبتين من الخريجات توأمين، وهما أصايل وملاك خمجان من كلية الطب بجامعة جازان، كما تخرج الطالب أسامة عثمان خرمي من كلية التربية قسم التربية الخاصة، وتخرج والده من قسم الصحافة والإعلام بالجامعة.

وأكد مدير جامعة جازان، الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، أن مشاركة الأبناء أفراحهم ومهامهم اليومية لها أثر بالغ في تحصيلهم العلمي، وكذلك في زرع الثقة في نفوسهم، وإعطائهم دافعًا نحو التقدم، وزيادة مهاراتهم وبناء شخصياتهم القيادية.

يُشار إلى أنه سبق تكريم حالات مشابهة في الأعوام السابقة، ما يؤكد حرص أبناء المنطقة على طلب العلم والسعي له، دون النظر إلى العمر أو الظروف الأخرى.

توأمان طبيبتان وأب وابنه .. من ضمن خريجي جامعة جازان

توأمان طبيبتان وأب وابنه .. من ضمن خريجي جامعة جازان

فهد كاملي سبق 2019-03-21

شهد حفل تخريج طلاب وطالبات جامعة جازان عددًا من المشاهد، حيث رصدت "سبق" وجود طبيبتين من الخريجات توأمين، وهما أصايل وملاك خمجان من كلية الطب بجامعة جازان، كما تخرج الطالب أسامة عثمان خرمي من كلية التربية قسم التربية الخاصة، وتخرج والده من قسم الصحافة والإعلام بالجامعة.

وأكد مدير جامعة جازان، الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، أن مشاركة الأبناء أفراحهم ومهامهم اليومية لها أثر بالغ في تحصيلهم العلمي، وكذلك في زرع الثقة في نفوسهم، وإعطائهم دافعًا نحو التقدم، وزيادة مهاراتهم وبناء شخصياتهم القيادية.

يُشار إلى أنه سبق تكريم حالات مشابهة في الأعوام السابقة، ما يؤكد حرص أبناء المنطقة على طلب العلم والسعي له، دون النظر إلى العمر أو الظروف الأخرى.

21 مارس 2019 - 14 رجب 1440

11:47 PM


القحطاني: مشاركة الأبناء أفراحهم لها أثر بالغ في تحصيلهم العلمي

A A A

شهد حفل تخريج طلاب وطالبات جامعة جازان عددًا من المشاهد، حيث رصدت "سبق" وجود طبيبتين من الخريجات توأمين، وهما أصايل وملاك خمجان من كلية الطب بجامعة جازان، كما تخرج الطالب أسامة عثمان خرمي من كلية التربية قسم التربية الخاصة، وتخرج والده من قسم الصحافة والإعلام بالجامعة.

وأكد مدير جامعة جازان، الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، أن مشاركة الأبناء أفراحهم ومهامهم اليومية لها أثر بالغ في تحصيلهم العلمي، وكذلك في زرع الثقة في نفوسهم، وإعطائهم دافعًا نحو التقدم، وزيادة مهاراتهم وبناء شخصياتهم القيادية.

يُشار إلى أنه سبق تكريم حالات مشابهة في الأعوام السابقة، ما يؤكد حرص أبناء المنطقة على طلب العلم والسعي له، دون النظر إلى العمر أو الظروف الأخرى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق