طفل يتعرض لنقص أكسجين.. وطاقم طائرة الخطوط السعودية ينقذه

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

والده يثمّن سرعة الاستجابة وتجهيز سيارة الإسعاف لنقل ابنه

طفل يتعرض لنقص أكسجين.. وطاقم طائرة الخطوط السعودية ينقذه

أنقذ طاقم طائرة الخطوط الجوية السعودية، أمس، طفلاً يبلغ من العمر ست سنوات، بعد تعرضه لوعكة صحية؛ وذلك من خلال تقديم الإسعافات الأولية له على متن رحلة جوية رقم 1539 القادمة من الرياض إلى تبوك.

وقال والد الطفل عبدالله الزامل لـ"سبق": إن ابنه "سلطان" يعاني من مرض ضمور في المخ.

وأضاف: قبل هبوط الطائرة لمطار تبوك، تعرّض لهبوط في الأكسجين، وضيق في التنفس؛ فبادرتُ بطلب المساعدة من طاقم الطائرة.

وأردف: تم تأمين أكسجين، وعند وصولي للمطار وجدت سيارة الإسعاف بانتظاري برفقة طبيب؛ حيث استكملت الإسعافات الأولية ونقل ابني لمستشفى الولادة والأطفال، ولا يزال منوماً وحالته العامة مستقرة.

وشكر قائد الطائرة وطاقمها على سرعة الاستجابة وطلب تجهيز سيارة الإسعاف.

طفل يتعرض لنقص أكسجين.. وطاقم طائرة الخطوط السعودية ينقذه

بدر الجبل سبق 2019-03-01

أنقذ طاقم طائرة الخطوط الجوية السعودية، أمس، طفلاً يبلغ من العمر ست سنوات، بعد تعرضه لوعكة صحية؛ وذلك من خلال تقديم الإسعافات الأولية له على متن رحلة جوية رقم 1539 القادمة من الرياض إلى تبوك.

وقال والد الطفل عبدالله الزامل لـ"سبق": إن ابنه "سلطان" يعاني من مرض ضمور في المخ.

وأضاف: قبل هبوط الطائرة لمطار تبوك، تعرّض لهبوط في الأكسجين، وضيق في التنفس؛ فبادرتُ بطلب المساعدة من طاقم الطائرة.

وأردف: تم تأمين أكسجين، وعند وصولي للمطار وجدت سيارة الإسعاف بانتظاري برفقة طبيب؛ حيث استكملت الإسعافات الأولية ونقل ابني لمستشفى الولادة والأطفال، ولا يزال منوماً وحالته العامة مستقرة.

وشكر قائد الطائرة وطاقمها على سرعة الاستجابة وطلب تجهيز سيارة الإسعاف.

01 مارس 2019 - 24 جمادى الآخر 1440

04:53 PM


والده يثمّن سرعة الاستجابة وتجهيز سيارة الإسعاف لنقل ابنه

A A A

أنقذ طاقم طائرة الخطوط الجوية السعودية، أمس، طفلاً يبلغ من العمر ست سنوات، بعد تعرضه لوعكة صحية؛ وذلك من خلال تقديم الإسعافات الأولية له على متن رحلة جوية رقم 1539 القادمة من الرياض إلى تبوك.

وقال والد الطفل عبدالله الزامل لـ"سبق": إن ابنه "سلطان" يعاني من مرض ضمور في المخ.

وأضاف: قبل هبوط الطائرة لمطار تبوك، تعرّض لهبوط في الأكسجين، وضيق في التنفس؛ فبادرتُ بطلب المساعدة من طاقم الطائرة.

وأردف: تم تأمين أكسجين، وعند وصولي للمطار وجدت سيارة الإسعاف بانتظاري برفقة طبيب؛ حيث استكملت الإسعافات الأولية ونقل ابني لمستشفى الولادة والأطفال، ولا يزال منوماً وحالته العامة مستقرة.

وشكر قائد الطائرة وطاقمها على سرعة الاستجابة وطلب تجهيز سيارة الإسعاف.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق