"الرحالة الإماراتي" يصل إلى مركز الزيمة بمكة قاطعاً 1980 كم

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

01 مارس 2019 - 24 جمادى الآخر 1440 03:58 PM

ترافقه فِرَق طبية تابعة لـ"صحة مكة" لتقديم الخدمات اللازمة

"الرحالة الإماراتي" يصل إلى مركز الزيمة بمكة قاطعاً 1980 كم

وصل الرحالة الإماراتي الدكتور خالد جمال السويدي المدير التنفيذي في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، إلى مركز الزيمة، حالياً، ولم يتبقَّ على وصوله إلى حد الحرم سوى 40كم، وعلى وصول المسجد الحرام سوى 52كم.

وخصصت "صحة مكة المكرمة" فِرَقاً طبية إسعافية لتقديم الخدمات الطبية والاحتياجات اللازمة لـ"السويدي"؛ لمساعدته على إكمال مسيرته إلى المسجد الحرام دون متاعب.

وبوصول "السويدي" إلى مركز الزيمة، يكون قد قطع أكثر من 1980كم في 29 يوماً؛ حيث انطلقت رحلته من جامع الشيخ زايد باتجاه مكة المكرمة؛ بهدف تفعيل أواصر المحبة والأخوة وزيارة بيت الله الحرام للعمرة.

وقالت مصادر لـ"سبق": الرحالة سوف يصل لحد الحرم بالشرائع هذا المساء ثم يستقل سيارة إلى ميقات قرن المنازل بالسيل الكبير، والإحرام منه لأداء مناسك العمرة.

وأكد "السويدي" أن اقترابه من الوصول إلى مكة المكرمة يدفعه إلى بذل كل جهده وتحمّل كل الصعاب التي تواجهه، من أجل تحقيق الهدف الأسمى الذي قرر من أجله خوض هذا التحدي الكبير، وهو التعبير عن تقديره العظيم للعلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية الشقيقة، وجهودهما في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال: هذا هدف يستحق أن يبذل الإنسان كل ما لديه من جهد لتحقيقه، وهذا التحدي غير المسبوق الذي يخوضه؛ إنما يمثل رسالةً يريد أن يرسلها إلى شعبيْ دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية؛ بأن العلاقات التي تربط بين البلدين هي علاقات قوية ومتينة وضاربة بجذورها في أعماق التاريخ، وتقوم على أسس راسخة.

وأردف: هذه العلاقات تسير في طريقها الصحيح، في ظل إيمان قيادتيْ البلدين بوحدة المصير والمصالح المشتركة.

ولفت إلى التفاعل الكبير الذي لقيه من جانب الشعب السعودي، منذ عبوره منفذ البطحاء ودخوله الأراضي السعودية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق