قيادات حكومية تتناول الفرص الوظيفية الواعدة في سوق العمل

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ضمن ملتقى لقاءات الرياض 2019 من تنظيم "هدف".. الأحد القادم

قيادات حكومية تتناول الفرص الوظيفية الواعدة في سوق العمل

تستضيف أولى الجلسات الحوارية تحت عنوان "استشراف اتجاهات التوظيف في ظل رؤية المملكة 2030"، ضمن ملتقى لقاءات الرياض 2019م، الذي ينظمه صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، صباح الأحد المقبل، في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، خمس قيادات حكومية، لتسليط الضوء على ممكنات دعم التوظيف والفرص الواعدة في سوق العمل.

ويشارك في الجلسة الحوارية نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للعمل الدكتور عبدالله بن ناصر أبوثنين، محافظ المؤسسة العامة التدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح بن محمد الرميح، ومدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" الدكتور محمد بن أحمد السديري، ومدير عام بنك التنمية الاجتماعية إبراهيم بن حمد الراشد، ووكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لصناعة التكنلوجيا والقدرات الرقمية الدكتور أحمد بن حمدان الثنيان.

ويحتضن ملتقى لقاءات الرياض 2019م،63 تدريبًا عمليًا متخصصًا وموجهًا للطلاب والطالبات ورواد ورائدات الأعمال والباحثين والباحثات عن عمل، وأصحاب الأعمال الموظفين، والأشخاص ذوي الإعاقة، إضافة إلى التجارِب الملهة للكفاءات الوطنية البشرية في سوق العمل.

ويأتي انعقاد الملتقى الذي يستمر ثلاثة أيام، للتعريف بخدمات وبرامج الصندوق الموجهة للمستفيدين في سوق العمل، وتأهيل وتمكين القوى العاملة الوطنية لضمان استقرارها وإنتاجيتها في سوق العمل من خلال تقديم خدمات دعم التدريب ودعم التوظيف ودعم ريادة الأعمال وخدمات الإرشاد المهني للطلاب والطالبات، إضافة إلى دعم أصحاب المنشآت لتحقيق التوطين والاستدامة.

ويستهدف الملتقى، الطلاب والطالبات "في المرحلة الثانوية وما فوق"، والباحثين والباحثات عن عمل، وموظفي وموظفات القطاع الخاص، ورواد ورائدات الأعمال، ومنشآت القطاع الخاص.

ويصاحب الملتقى معرض لتوظيف الباحثين والباحثات عن عمل بالمنشآت المشاركة الراغبة بالتوظيف، وتدريبات عملية توعوية للمشاركين ومحاضرات وندوات مختلفة.

وحدد الملتقى، عدة مسارات للفئات المستهدفة، كمسار رواد الأعمال، الذي يهدف إلى توعية وتقديم الدعم اللازم لأصحاب العمل لمساعدتهم على رفع نسب السعودة وتهيئة بيئة العمل لهم، ومسار الباحثين عن العمل، الذي يهدف إلى توجيه وإرشاد الباحثين عن العمل ومساعدتهم في إيجاد الفرص الملائمة، ومسار الموظفين، الذي يدعم الموظفين على رأس العمل من خلال التوعية والتطوير والتدريب للتقدم في المسار الوظيفي.

ويقدم مسار الطلاب، الإرشاد المهني للطلاب في مراحل دراسية مختلفة فيما يخص توجيههم وتهيئتهم لسوق العمل، بينما يهدف مسار أصحاب العمل، إلى توعية وتقديم الدعم اللازم لأصحاب العمل لمساعدتهم على رفع نسب السعودة وتهيئة بيئة العمل لهم.

ويأتي تنظيم ملتقى لقاءات الرياض 2019 باكورة المتلقيات التي يعتزم صندوق تنمية الموارد البشرية إقامتها، في 13 منطقة في المملكة، وذلك للتعريف بالبرامج والممكنات والخدمات التي يقدمها الصندوق بالتعاون مع شركائه، وعرض الفرص الوظيفية والتدريبية للباحثين والباحثات عن عمل والطلاب، وأصحاب ورواد الأعمال، سعياً إلى رفع المهارات وتوطين الفرص الوظيفية، وتمكين القوى العاملة في سوق العمل.

ويعمل "هدف" على عدة برامج ومبادرات بالشراكة والتكامل مع عددًا من الجهات الحكومية والخاصة، لدعم أبناء وبنات الوطن وتمكينهم من الفرص الوظيفية في سوق العمل، والاستثمار في رأس المال البشري، ورفع المستوى المعرفي والمهاري لأصحاب العلاقة بسوق العمل من خلال تدريبات عملية وندوات ومحاضرات توعوية وإرشادية ستعقد خلال أيام الملتقى، والتي يجتمع فيها الباحث عن عمل بطالب العمل الباحث عن موظف.

ويستهدف لقاءات بناء شراكة إستراتيجية فعالة مع عدد من الجهات ذات العلاقة في القطاع الخاص، وإتاحة قاعدة بيانات موسعة لمختصي سوق العمل.

وستستضيف كل من محافظة جدة في منطقة مكة المكرمة، ومدينة الدمام في المنطقة الشرقية، فعالياتِ الملتقى خلال العام الجاري 2019م، إلى جانب مناطق المملكة.

قيادات حكومية تتناول الفرص الوظيفية الواعدة في سوق العمل

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2019-03-01

تستضيف أولى الجلسات الحوارية تحت عنوان "استشراف اتجاهات التوظيف في ظل رؤية المملكة 2030"، ضمن ملتقى لقاءات الرياض 2019م، الذي ينظمه صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، صباح الأحد المقبل، في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، خمس قيادات حكومية، لتسليط الضوء على ممكنات دعم التوظيف والفرص الواعدة في سوق العمل.

ويشارك في الجلسة الحوارية نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للعمل الدكتور عبدالله بن ناصر أبوثنين، محافظ المؤسسة العامة التدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح بن محمد الرميح، ومدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" الدكتور محمد بن أحمد السديري، ومدير عام بنك التنمية الاجتماعية إبراهيم بن حمد الراشد، ووكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لصناعة التكنلوجيا والقدرات الرقمية الدكتور أحمد بن حمدان الثنيان.

ويحتضن ملتقى لقاءات الرياض 2019م،63 تدريبًا عمليًا متخصصًا وموجهًا للطلاب والطالبات ورواد ورائدات الأعمال والباحثين والباحثات عن عمل، وأصحاب الأعمال الموظفين، والأشخاص ذوي الإعاقة، إضافة إلى التجارِب الملهة للكفاءات الوطنية البشرية في سوق العمل.

ويأتي انعقاد الملتقى الذي يستمر ثلاثة أيام، للتعريف بخدمات وبرامج الصندوق الموجهة للمستفيدين في سوق العمل، وتأهيل وتمكين القوى العاملة الوطنية لضمان استقرارها وإنتاجيتها في سوق العمل من خلال تقديم خدمات دعم التدريب ودعم التوظيف ودعم ريادة الأعمال وخدمات الإرشاد المهني للطلاب والطالبات، إضافة إلى دعم أصحاب المنشآت لتحقيق التوطين والاستدامة.

ويستهدف الملتقى، الطلاب والطالبات "في المرحلة الثانوية وما فوق"، والباحثين والباحثات عن عمل، وموظفي وموظفات القطاع الخاص، ورواد ورائدات الأعمال، ومنشآت القطاع الخاص.

ويصاحب الملتقى معرض لتوظيف الباحثين والباحثات عن عمل بالمنشآت المشاركة الراغبة بالتوظيف، وتدريبات عملية توعوية للمشاركين ومحاضرات وندوات مختلفة.

وحدد الملتقى، عدة مسارات للفئات المستهدفة، كمسار رواد الأعمال، الذي يهدف إلى توعية وتقديم الدعم اللازم لأصحاب العمل لمساعدتهم على رفع نسب السعودة وتهيئة بيئة العمل لهم، ومسار الباحثين عن العمل، الذي يهدف إلى توجيه وإرشاد الباحثين عن العمل ومساعدتهم في إيجاد الفرص الملائمة، ومسار الموظفين، الذي يدعم الموظفين على رأس العمل من خلال التوعية والتطوير والتدريب للتقدم في المسار الوظيفي.

ويقدم مسار الطلاب، الإرشاد المهني للطلاب في مراحل دراسية مختلفة فيما يخص توجيههم وتهيئتهم لسوق العمل، بينما يهدف مسار أصحاب العمل، إلى توعية وتقديم الدعم اللازم لأصحاب العمل لمساعدتهم على رفع نسب السعودة وتهيئة بيئة العمل لهم.

ويأتي تنظيم ملتقى لقاءات الرياض 2019 باكورة المتلقيات التي يعتزم صندوق تنمية الموارد البشرية إقامتها، في 13 منطقة في المملكة، وذلك للتعريف بالبرامج والممكنات والخدمات التي يقدمها الصندوق بالتعاون مع شركائه، وعرض الفرص الوظيفية والتدريبية للباحثين والباحثات عن عمل والطلاب، وأصحاب ورواد الأعمال، سعياً إلى رفع المهارات وتوطين الفرص الوظيفية، وتمكين القوى العاملة في سوق العمل.

ويعمل "هدف" على عدة برامج ومبادرات بالشراكة والتكامل مع عددًا من الجهات الحكومية والخاصة، لدعم أبناء وبنات الوطن وتمكينهم من الفرص الوظيفية في سوق العمل، والاستثمار في رأس المال البشري، ورفع المستوى المعرفي والمهاري لأصحاب العلاقة بسوق العمل من خلال تدريبات عملية وندوات ومحاضرات توعوية وإرشادية ستعقد خلال أيام الملتقى، والتي يجتمع فيها الباحث عن عمل بطالب العمل الباحث عن موظف.

ويستهدف لقاءات بناء شراكة إستراتيجية فعالة مع عدد من الجهات ذات العلاقة في القطاع الخاص، وإتاحة قاعدة بيانات موسعة لمختصي سوق العمل.

وستستضيف كل من محافظة جدة في منطقة مكة المكرمة، ومدينة الدمام في المنطقة الشرقية، فعالياتِ الملتقى خلال العام الجاري 2019م، إلى جانب مناطق المملكة.

01 مارس 2019 - 24 جمادى الآخر 1440

02:20 PM

اخر تعديل

01 مارس 2019 - 24 جمادى الآخر 1440

02:33 PM


ضمن ملتقى لقاءات الرياض 2019 من تنظيم "هدف".. الأحد القادم

A A A

تستضيف أولى الجلسات الحوارية تحت عنوان "استشراف اتجاهات التوظيف في ظل رؤية المملكة 2030"، ضمن ملتقى لقاءات الرياض 2019م، الذي ينظمه صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، صباح الأحد المقبل، في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، خمس قيادات حكومية، لتسليط الضوء على ممكنات دعم التوظيف والفرص الواعدة في سوق العمل.

ويشارك في الجلسة الحوارية نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للعمل الدكتور عبدالله بن ناصر أبوثنين، محافظ المؤسسة العامة التدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح بن محمد الرميح، ومدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" الدكتور محمد بن أحمد السديري، ومدير عام بنك التنمية الاجتماعية إبراهيم بن حمد الراشد، ووكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لصناعة التكنلوجيا والقدرات الرقمية الدكتور أحمد بن حمدان الثنيان.

ويحتضن ملتقى لقاءات الرياض 2019م،63 تدريبًا عمليًا متخصصًا وموجهًا للطلاب والطالبات ورواد ورائدات الأعمال والباحثين والباحثات عن عمل، وأصحاب الأعمال الموظفين، والأشخاص ذوي الإعاقة، إضافة إلى التجارِب الملهة للكفاءات الوطنية البشرية في سوق العمل.

ويأتي انعقاد الملتقى الذي يستمر ثلاثة أيام، للتعريف بخدمات وبرامج الصندوق الموجهة للمستفيدين في سوق العمل، وتأهيل وتمكين القوى العاملة الوطنية لضمان استقرارها وإنتاجيتها في سوق العمل من خلال تقديم خدمات دعم التدريب ودعم التوظيف ودعم ريادة الأعمال وخدمات الإرشاد المهني للطلاب والطالبات، إضافة إلى دعم أصحاب المنشآت لتحقيق التوطين والاستدامة.

ويستهدف الملتقى، الطلاب والطالبات "في المرحلة الثانوية وما فوق"، والباحثين والباحثات عن عمل، وموظفي وموظفات القطاع الخاص، ورواد ورائدات الأعمال، ومنشآت القطاع الخاص.

ويصاحب الملتقى معرض لتوظيف الباحثين والباحثات عن عمل بالمنشآت المشاركة الراغبة بالتوظيف، وتدريبات عملية توعوية للمشاركين ومحاضرات وندوات مختلفة.

وحدد الملتقى، عدة مسارات للفئات المستهدفة، كمسار رواد الأعمال، الذي يهدف إلى توعية وتقديم الدعم اللازم لأصحاب العمل لمساعدتهم على رفع نسب السعودة وتهيئة بيئة العمل لهم، ومسار الباحثين عن العمل، الذي يهدف إلى توجيه وإرشاد الباحثين عن العمل ومساعدتهم في إيجاد الفرص الملائمة، ومسار الموظفين، الذي يدعم الموظفين على رأس العمل من خلال التوعية والتطوير والتدريب للتقدم في المسار الوظيفي.

ويقدم مسار الطلاب، الإرشاد المهني للطلاب في مراحل دراسية مختلفة فيما يخص توجيههم وتهيئتهم لسوق العمل، بينما يهدف مسار أصحاب العمل، إلى توعية وتقديم الدعم اللازم لأصحاب العمل لمساعدتهم على رفع نسب السعودة وتهيئة بيئة العمل لهم.

ويأتي تنظيم ملتقى لقاءات الرياض 2019 باكورة المتلقيات التي يعتزم صندوق تنمية الموارد البشرية إقامتها، في 13 منطقة في المملكة، وذلك للتعريف بالبرامج والممكنات والخدمات التي يقدمها الصندوق بالتعاون مع شركائه، وعرض الفرص الوظيفية والتدريبية للباحثين والباحثات عن عمل والطلاب، وأصحاب ورواد الأعمال، سعياً إلى رفع المهارات وتوطين الفرص الوظيفية، وتمكين القوى العاملة في سوق العمل.

ويعمل "هدف" على عدة برامج ومبادرات بالشراكة والتكامل مع عددًا من الجهات الحكومية والخاصة، لدعم أبناء وبنات الوطن وتمكينهم من الفرص الوظيفية في سوق العمل، والاستثمار في رأس المال البشري، ورفع المستوى المعرفي والمهاري لأصحاب العلاقة بسوق العمل من خلال تدريبات عملية وندوات ومحاضرات توعوية وإرشادية ستعقد خلال أيام الملتقى، والتي يجتمع فيها الباحث عن عمل بطالب العمل الباحث عن موظف.

ويستهدف لقاءات بناء شراكة إستراتيجية فعالة مع عدد من الجهات ذات العلاقة في القطاع الخاص، وإتاحة قاعدة بيانات موسعة لمختصي سوق العمل.

وستستضيف كل من محافظة جدة في منطقة مكة المكرمة، ومدينة الدمام في المنطقة الشرقية، فعالياتِ الملتقى خلال العام الجاري 2019م، إلى جانب مناطق المملكة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق