"كفاءة" يحذر من الانفجار المفاجئ لإطارات المركبات ويدعو لتجنب الأنواع الرديئة

سبق 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أوصى باتباع آلية للتأكد من صحة بيانات بطاقة كفاءة الطاقة الملصقة على الإطار

أوصى البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" بأهمية الانتباه جيداً لتاريخ إنتاج وصلاحية إطارات السيارات قبل شرائها، وقال إن لجميع الإطارات الموجودة بالمملكة تاريخ إنتاج، وهو عبارة عن 4 أرقام؛ الأول والثاني من اليسار يشيران إلى رقم الأسبوع، والرقم الثالث والرابع يدلان على سنة الصنع.

وأوضح "كفاءة" ضارباً مثالاً على ذلك بالرقم (4718) وقال: "الرقمان الأول والثاني (47) يدلان على الأسبوع (47)، أما الرقمان الثالث والرابع (18) فيدلان على سنة الصنع 2018م كما هو موضح في البيانات الإرشادية على الإطار".

وقال البرنامج إن شراء إطارات مناسبة للمركبة، ذات جودة عالية، تضمن سلامة المركبة ومن بداخلها أثناء السير، مؤكداً أن "الإطارات الجيدة تكون أكثر تماسكاً وثباتاً على الطريق، وقت هطول الأمطار، بخلاف الأنواع الرديئة، التي قد تشكل خطراً على المركبة ومن فيها".

وأضاف أنه أشرف على عدة تجارب عملية، أثبتت بالفعل أن استعمال إطارات غير مناسبة للمركبة، يعني إهدار مزيد من الوقود، ودعا قائدي المركبات إلى "الالتزام التام بالتعليمات والنصائح الفنية في اختيار الإطار المناسب، صيفاً أو شتاء، لتجنب الكثير من الاختلالات التي يمكن أن تصيب المركبة، مثل الانفجار المفاجئ صيفاً، أو الانزلاق في الطرق المبتلة شتاءً.

وأوصى البرنامج باتباع آلية للتأكد من صحة بيانات بطاقة كفاءة الطاقة الملصقة على الإطارات، وقال: "يستطيع قائد السيارة، قبل شراء الإطارات، أن يمسح رمز الاستجابة السريع (Q R) باستخدام كاميرا الجوال الذكي، ومن ثم تحميل برنامج "تأكد" الصادر من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، وبعد ذلك يمسح الرمز باستخدام الكاميرا؛ الذي سيقوم مباشرة بتحويله إلى قاعدة البيانات المركزية لبطاقة كفاءة الطاقة للإطارات"، مشيراً إلى أن "قائد المركبة يمكنه المطابقة بين البيانات الموجودة على الإطار، وبين البيانات التي تظهر له على شاشة الجوال للتأكد".

"كفاءة" يحذر من الانفجار المفاجئ لإطارات المركبات ويدعو لتجنب الأنواع الرديئة

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-02-04

أوصى البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" بأهمية الانتباه جيداً لتاريخ إنتاج وصلاحية إطارات السيارات قبل شرائها، وقال إن لجميع الإطارات الموجودة بالمملكة تاريخ إنتاج، وهو عبارة عن 4 أرقام؛ الأول والثاني من اليسار يشيران إلى رقم الأسبوع، والرقم الثالث والرابع يدلان على سنة الصنع.

وأوضح "كفاءة" ضارباً مثالاً على ذلك بالرقم (4718) وقال: "الرقمان الأول والثاني (47) يدلان على الأسبوع (47)، أما الرقمان الثالث والرابع (18) فيدلان على سنة الصنع 2018م كما هو موضح في البيانات الإرشادية على الإطار".

وقال البرنامج إن شراء إطارات مناسبة للمركبة، ذات جودة عالية، تضمن سلامة المركبة ومن بداخلها أثناء السير، مؤكداً أن "الإطارات الجيدة تكون أكثر تماسكاً وثباتاً على الطريق، وقت هطول الأمطار، بخلاف الأنواع الرديئة، التي قد تشكل خطراً على المركبة ومن فيها".

وأضاف أنه أشرف على عدة تجارب عملية، أثبتت بالفعل أن استعمال إطارات غير مناسبة للمركبة، يعني إهدار مزيد من الوقود، ودعا قائدي المركبات إلى "الالتزام التام بالتعليمات والنصائح الفنية في اختيار الإطار المناسب، صيفاً أو شتاء، لتجنب الكثير من الاختلالات التي يمكن أن تصيب المركبة، مثل الانفجار المفاجئ صيفاً، أو الانزلاق في الطرق المبتلة شتاءً.

وأوصى البرنامج باتباع آلية للتأكد من صحة بيانات بطاقة كفاءة الطاقة الملصقة على الإطارات، وقال: "يستطيع قائد السيارة، قبل شراء الإطارات، أن يمسح رمز الاستجابة السريع (Q R) باستخدام كاميرا الجوال الذكي، ومن ثم تحميل برنامج "تأكد" الصادر من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، وبعد ذلك يمسح الرمز باستخدام الكاميرا؛ الذي سيقوم مباشرة بتحويله إلى قاعدة البيانات المركزية لبطاقة كفاءة الطاقة للإطارات"، مشيراً إلى أن "قائد المركبة يمكنه المطابقة بين البيانات الموجودة على الإطار، وبين البيانات التي تظهر له على شاشة الجوال للتأكد".

04 فبراير 2019 - 29 جمادى الأول 1440

10:38 PM


أوصى باتباع آلية للتأكد من صحة بيانات بطاقة كفاءة الطاقة الملصقة على الإطار

A A A

أوصى البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" بأهمية الانتباه جيداً لتاريخ إنتاج وصلاحية إطارات السيارات قبل شرائها، وقال إن لجميع الإطارات الموجودة بالمملكة تاريخ إنتاج، وهو عبارة عن 4 أرقام؛ الأول والثاني من اليسار يشيران إلى رقم الأسبوع، والرقم الثالث والرابع يدلان على سنة الصنع.

وأوضح "كفاءة" ضارباً مثالاً على ذلك بالرقم (4718) وقال: "الرقمان الأول والثاني (47) يدلان على الأسبوع (47)، أما الرقمان الثالث والرابع (18) فيدلان على سنة الصنع 2018م كما هو موضح في البيانات الإرشادية على الإطار".

وقال البرنامج إن شراء إطارات مناسبة للمركبة، ذات جودة عالية، تضمن سلامة المركبة ومن بداخلها أثناء السير، مؤكداً أن "الإطارات الجيدة تكون أكثر تماسكاً وثباتاً على الطريق، وقت هطول الأمطار، بخلاف الأنواع الرديئة، التي قد تشكل خطراً على المركبة ومن فيها".

وأضاف أنه أشرف على عدة تجارب عملية، أثبتت بالفعل أن استعمال إطارات غير مناسبة للمركبة، يعني إهدار مزيد من الوقود، ودعا قائدي المركبات إلى "الالتزام التام بالتعليمات والنصائح الفنية في اختيار الإطار المناسب، صيفاً أو شتاء، لتجنب الكثير من الاختلالات التي يمكن أن تصيب المركبة، مثل الانفجار المفاجئ صيفاً، أو الانزلاق في الطرق المبتلة شتاءً.

وأوصى البرنامج باتباع آلية للتأكد من صحة بيانات بطاقة كفاءة الطاقة الملصقة على الإطارات، وقال: "يستطيع قائد السيارة، قبل شراء الإطارات، أن يمسح رمز الاستجابة السريع (Q R) باستخدام كاميرا الجوال الذكي، ومن ثم تحميل برنامج "تأكد" الصادر من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، وبعد ذلك يمسح الرمز باستخدام الكاميرا؛ الذي سيقوم مباشرة بتحويله إلى قاعدة البيانات المركزية لبطاقة كفاءة الطاقة للإطارات"، مشيراً إلى أن "قائد المركبة يمكنه المطابقة بين البيانات الموجودة على الإطار، وبين البيانات التي تظهر له على شاشة الجوال للتأكد".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق