للسنة الثانية على التوالي.. "تخصصي العيون" يتصدر المنشآت الصحية للعام 2018

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يستقبل أكثر من ربع مليون مريض سنويًّا وحقق نسبة رضا تجاوزت 95 %

للسنة الثانية على التوالي..

تصدَّر مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون مؤشر الأداء العام لمركز الاتصال التفاعلي لعام 2018 من بين المدن الطبية والمستشفيات التخصصية في السعودية، وحقق المركز الأول للعام الثاني على التوالي؛ وكرمت وزارة الصحة المستشفى في الحفل الذي نظمته بمنطقة المدينة المنورة نظير تميزه في خدمة المراجعين؛ إذ حقق نسبة رضا تجاوزت 95 %.

وأكد الرئيس التنفيذي لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم الراجحي، أن هذا الإنجاز جاء بفضل الله، ثم بجهود جميع العاملين. وأكد أن فلسفة وثقافة العمل اللتين انتهجهما المستشفى تركزان على أن النجاح والتميز ليسا في تقديم الخدمة فقط، وإنما أن ننصت، ثم نطور خدماتنا باستمرار وفقًا لآراء وملاحظات مراجعينا.

ولله الحمد حصدنا ثمار ذلك بتحقيق المركز الأول في مؤشر الأداء العام لمركز الاتصال التفاعلي لعام 2018.

وأضاف الراجحي بأن الزملاء في مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون تعاهدوا على الإخلاص في العمل، واحتساب الأجر والثواب من الله أولاً، وأن العمل أمانة؛ لذلك خدمة المريض هي التزام.. وقد حرصنا على الانتقال من "أنا" إلى "نحن"، ومن عمل الفرد إلى الفريق، وابتكار الحلول والأفكار في أداء العمل، ومواكبة خطة التحول الوطني؛ لنصل إلى أن نكون أفضل فريق في أفضل بيئة عمل؛ لنقدم أفضل خدمة لمراجعينا.

وشدد الرئيس التنفيذي لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون على أن الالتزام المستمر بتطوير وتأهيل موظفينا في مختلف المجالات، منها الدورات المتخصصة في فنون الاتصال، والتعامل مع المرضى، وإدارة ضغوط العمل، أسهمت بشكل كبير في تطوير أدائنا، إضافة إلى حرصنا الدائم على أن يكون العمل ثقافة، وأن يكون المستشفى بيئة سعيدة، يستمتع الجميع بالوجود فيها.

الجدير بالذكر أن هذا الإنجاز يأتي كنتيجة للاهتمام الكبير بتحسين تجربة المريض، وتوفير الرعاية التخصصية المميزة في المستشفى الذي يعد المرجع في طب وجراحة العيون بالسعودية، ويستقبل قرابة ربع مليون مريض سنويًّا.

ويضاف إلى ذلك التطوير النوعي في خدمة المرضى؛ فقد نفَّذ المستشفى برامج التعاون الطبي مع الشؤون الصحية بمناطق السعودية التي يتم من خلالها إرسال أطباء للكشف على المرضى، وإجراء العمليات الجراحية بمناطقهم.

وأسهم المستشفى كذلك في تخريج كفاءات وطنية لسد الحاجة في جميع مناطق السعودية، وذلك بتأهيل أكثر من 322 طبيب عيون من خلال برنامج تدريب أطباء العيون في برنامجَي الزمالة والطبيب المقيم. كما يولي المستشفى اهتمامًا كبيرًا للأبحاث الطبية؛ إذ يعد الأول على مستوى الدول العربية في عدد الأبحاث الخاصة بطب العيون.

للسنة الثانية على التوالي..

للسنة الثانية على التوالي.. "تخصصي العيون" يتصدر المنشآت الصحية للعام 2018

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-02-02

تصدَّر مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون مؤشر الأداء العام لمركز الاتصال التفاعلي لعام 2018 من بين المدن الطبية والمستشفيات التخصصية في السعودية، وحقق المركز الأول للعام الثاني على التوالي؛ وكرمت وزارة الصحة المستشفى في الحفل الذي نظمته بمنطقة المدينة المنورة نظير تميزه في خدمة المراجعين؛ إذ حقق نسبة رضا تجاوزت 95 %.

وأكد الرئيس التنفيذي لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم الراجحي، أن هذا الإنجاز جاء بفضل الله، ثم بجهود جميع العاملين. وأكد أن فلسفة وثقافة العمل اللتين انتهجهما المستشفى تركزان على أن النجاح والتميز ليسا في تقديم الخدمة فقط، وإنما أن ننصت، ثم نطور خدماتنا باستمرار وفقًا لآراء وملاحظات مراجعينا.

ولله الحمد حصدنا ثمار ذلك بتحقيق المركز الأول في مؤشر الأداء العام لمركز الاتصال التفاعلي لعام 2018.

وأضاف الراجحي بأن الزملاء في مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون تعاهدوا على الإخلاص في العمل، واحتساب الأجر والثواب من الله أولاً، وأن العمل أمانة؛ لذلك خدمة المريض هي التزام.. وقد حرصنا على الانتقال من "أنا" إلى "نحن"، ومن عمل الفرد إلى الفريق، وابتكار الحلول والأفكار في أداء العمل، ومواكبة خطة التحول الوطني؛ لنصل إلى أن نكون أفضل فريق في أفضل بيئة عمل؛ لنقدم أفضل خدمة لمراجعينا.

وشدد الرئيس التنفيذي لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون على أن الالتزام المستمر بتطوير وتأهيل موظفينا في مختلف المجالات، منها الدورات المتخصصة في فنون الاتصال، والتعامل مع المرضى، وإدارة ضغوط العمل، أسهمت بشكل كبير في تطوير أدائنا، إضافة إلى حرصنا الدائم على أن يكون العمل ثقافة، وأن يكون المستشفى بيئة سعيدة، يستمتع الجميع بالوجود فيها.

الجدير بالذكر أن هذا الإنجاز يأتي كنتيجة للاهتمام الكبير بتحسين تجربة المريض، وتوفير الرعاية التخصصية المميزة في المستشفى الذي يعد المرجع في طب وجراحة العيون بالسعودية، ويستقبل قرابة ربع مليون مريض سنويًّا.

ويضاف إلى ذلك التطوير النوعي في خدمة المرضى؛ فقد نفَّذ المستشفى برامج التعاون الطبي مع الشؤون الصحية بمناطق السعودية التي يتم من خلالها إرسال أطباء للكشف على المرضى، وإجراء العمليات الجراحية بمناطقهم.

وأسهم المستشفى كذلك في تخريج كفاءات وطنية لسد الحاجة في جميع مناطق السعودية، وذلك بتأهيل أكثر من 322 طبيب عيون من خلال برنامج تدريب أطباء العيون في برنامجَي الزمالة والطبيب المقيم. كما يولي المستشفى اهتمامًا كبيرًا للأبحاث الطبية؛ إذ يعد الأول على مستوى الدول العربية في عدد الأبحاث الخاصة بطب العيون.

02 فبراير 2019 - 27 جمادى الأول 1440

11:30 PM


يستقبل أكثر من ربع مليون مريض سنويًّا وحقق نسبة رضا تجاوزت 95 %

A A A

تصدَّر مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون مؤشر الأداء العام لمركز الاتصال التفاعلي لعام 2018 من بين المدن الطبية والمستشفيات التخصصية في السعودية، وحقق المركز الأول للعام الثاني على التوالي؛ وكرمت وزارة الصحة المستشفى في الحفل الذي نظمته بمنطقة المدينة المنورة نظير تميزه في خدمة المراجعين؛ إذ حقق نسبة رضا تجاوزت 95 %.

وأكد الرئيس التنفيذي لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم الراجحي، أن هذا الإنجاز جاء بفضل الله، ثم بجهود جميع العاملين. وأكد أن فلسفة وثقافة العمل اللتين انتهجهما المستشفى تركزان على أن النجاح والتميز ليسا في تقديم الخدمة فقط، وإنما أن ننصت، ثم نطور خدماتنا باستمرار وفقًا لآراء وملاحظات مراجعينا.

ولله الحمد حصدنا ثمار ذلك بتحقيق المركز الأول في مؤشر الأداء العام لمركز الاتصال التفاعلي لعام 2018.

وأضاف الراجحي بأن الزملاء في مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون تعاهدوا على الإخلاص في العمل، واحتساب الأجر والثواب من الله أولاً، وأن العمل أمانة؛ لذلك خدمة المريض هي التزام.. وقد حرصنا على الانتقال من "أنا" إلى "نحن"، ومن عمل الفرد إلى الفريق، وابتكار الحلول والأفكار في أداء العمل، ومواكبة خطة التحول الوطني؛ لنصل إلى أن نكون أفضل فريق في أفضل بيئة عمل؛ لنقدم أفضل خدمة لمراجعينا.

وشدد الرئيس التنفيذي لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون على أن الالتزام المستمر بتطوير وتأهيل موظفينا في مختلف المجالات، منها الدورات المتخصصة في فنون الاتصال، والتعامل مع المرضى، وإدارة ضغوط العمل، أسهمت بشكل كبير في تطوير أدائنا، إضافة إلى حرصنا الدائم على أن يكون العمل ثقافة، وأن يكون المستشفى بيئة سعيدة، يستمتع الجميع بالوجود فيها.

الجدير بالذكر أن هذا الإنجاز يأتي كنتيجة للاهتمام الكبير بتحسين تجربة المريض، وتوفير الرعاية التخصصية المميزة في المستشفى الذي يعد المرجع في طب وجراحة العيون بالسعودية، ويستقبل قرابة ربع مليون مريض سنويًّا.

ويضاف إلى ذلك التطوير النوعي في خدمة المرضى؛ فقد نفَّذ المستشفى برامج التعاون الطبي مع الشؤون الصحية بمناطق السعودية التي يتم من خلالها إرسال أطباء للكشف على المرضى، وإجراء العمليات الجراحية بمناطقهم.

وأسهم المستشفى كذلك في تخريج كفاءات وطنية لسد الحاجة في جميع مناطق السعودية، وذلك بتأهيل أكثر من 322 طبيب عيون من خلال برنامج تدريب أطباء العيون في برنامجَي الزمالة والطبيب المقيم. كما يولي المستشفى اهتمامًا كبيرًا للأبحاث الطبية؛ إذ يعد الأول على مستوى الدول العربية في عدد الأبحاث الخاصة بطب العيون.

أخبار ذات صلة

0 تعليق