مكة.. ذوو "المعبدي" يناشدون وزير الصحة نقل ابنهم إلى مستشفى متقدم

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يرقد بمستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر.. وحالته خطرة

مكة.. ذوو

ناشد ذوو المريض عايض المعبدي وزير الصحة ومسؤولي الوزارة بنقل ابنهم الذي يرقد بمستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر بمكة المكرمة إلى مستشفى متقدم لعلاج إصابته في رئتيه إصابة بليغة إثر حادث مروري.

وقال ذوو المريض إن حالته تسوء، حيث يعتمد بشكل كلي على جهاز التنفس الصناعي، وأوصوا الأطباء المشرفين على حالته بوجوب نقله على وجه السرعة، إلى مستشفى لديه جهاز ايكمو، مبينين أنه تم إرسال طلب الإحالة لعدة مستشفيات وقد رُفضت.

وناشد ذوو المريض وزير الصحة بنقل ابنهم إلى مستشفيات متخصصة لإكمال علاجه، حيث إن إمكانات علاجه غير متوفرة بمستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر.

مكة.. ذوو "المعبدي" يناشدون وزير الصحة نقل ابنهم إلى مستشفى متقدم

هادي العصيمي سبق 2019-02-02

ناشد ذوو المريض عايض المعبدي وزير الصحة ومسؤولي الوزارة بنقل ابنهم الذي يرقد بمستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر بمكة المكرمة إلى مستشفى متقدم لعلاج إصابته في رئتيه إصابة بليغة إثر حادث مروري.

وقال ذوو المريض إن حالته تسوء، حيث يعتمد بشكل كلي على جهاز التنفس الصناعي، وأوصوا الأطباء المشرفين على حالته بوجوب نقله على وجه السرعة، إلى مستشفى لديه جهاز ايكمو، مبينين أنه تم إرسال طلب الإحالة لعدة مستشفيات وقد رُفضت.

وناشد ذوو المريض وزير الصحة بنقل ابنهم إلى مستشفيات متخصصة لإكمال علاجه، حيث إن إمكانات علاجه غير متوفرة بمستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر.

02 فبراير 2019 - 27 جمادى الأول 1440

10:16 PM


يرقد بمستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر.. وحالته خطرة

A A A

ناشد ذوو المريض عايض المعبدي وزير الصحة ومسؤولي الوزارة بنقل ابنهم الذي يرقد بمستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر بمكة المكرمة إلى مستشفى متقدم لعلاج إصابته في رئتيه إصابة بليغة إثر حادث مروري.

وقال ذوو المريض إن حالته تسوء، حيث يعتمد بشكل كلي على جهاز التنفس الصناعي، وأوصوا الأطباء المشرفين على حالته بوجوب نقله على وجه السرعة، إلى مستشفى لديه جهاز ايكمو، مبينين أنه تم إرسال طلب الإحالة لعدة مستشفيات وقد رُفضت.

وناشد ذوو المريض وزير الصحة بنقل ابنهم إلى مستشفيات متخصصة لإكمال علاجه، حيث إن إمكانات علاجه غير متوفرة بمستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق