الطائف.. متهور يدهس طفل الثامنة "هشام" ويتركه جثة مضرجة بالدماء

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تبدلت عبارات الترحيب في "لقاء العائلة" لدموع حارقة.. والبحث جارٍ عن الجاني

الطائف.. متهور يدهس طفل الثامنة

تواصل الجهات الأمنية المعنية بمحافظة الطائف بحثها عن قائد مركبة متهور، دهس طفلاً في الثامنة من عمره، ولاذ بالهرب من موقع الحادث مخلفًا أسى ومعاناة وحزنًا شديدًا لأسرة الطفل، التي فقدته بعد أن دهسته عجلات المركبة.

وتفصيلاً، كانت مناسبة قد جمعت إخوة بعائلاتهم ليلة أمس في أحد المنازل بحي الطحلاوي في الطائف إلا أنها تحولت إلى حزن وأسى، وتبدلت عبارات الترحيب الممزوجة بالابتسامة إلى بكاء ودموع حارقة بعد أن تعرض الطفل "هشام بن ماجد عيضة الحافي الحارثي" (8 سنوات)، ويدرس بالصف الأول الابتدائي، الذي كان مع بقية أبناء عمومته بالشارع المقابل للمنزل، للدهس من مركبة، يشتبه بأن تكون من نوع "جيمس شفر" سوداء، ويتراوح موديلها بين 2009-2010.

وكان قائد "الجيمس" - وفقًا لشهود عيان - يقودها بتهور مع شارع فرعي داخلي عندما دهس جسد الطفل، ولاذ بعدها بالهرب مخلفًا جثته مسجاة على الطريق تنزف الدماء. وقد لفظ الطفل أنفاسه الأخيرة قبل أن يصل والده الذي حمله محاولاً إسعافه إلى المستشفى.

وحضرت للموقع دوريات المرور والأمن، وجارٍ البحث والتحري عن الجاني. كما استعانت دوريات بما التقطته محطة وقود قريبة من الموقع، دون أن تتضح أرقام لوحة المركبة الهاربة التي يتواصل البحث عنها.

الطائف.. متهور يدهس طفل الثامنة "هشام" ويتركه جثة مضرجة بالدماء

فهد العتيبي سبق 2019-02-02

تواصل الجهات الأمنية المعنية بمحافظة الطائف بحثها عن قائد مركبة متهور، دهس طفلاً في الثامنة من عمره، ولاذ بالهرب من موقع الحادث مخلفًا أسى ومعاناة وحزنًا شديدًا لأسرة الطفل، التي فقدته بعد أن دهسته عجلات المركبة.

وتفصيلاً، كانت مناسبة قد جمعت إخوة بعائلاتهم ليلة أمس في أحد المنازل بحي الطحلاوي في الطائف إلا أنها تحولت إلى حزن وأسى، وتبدلت عبارات الترحيب الممزوجة بالابتسامة إلى بكاء ودموع حارقة بعد أن تعرض الطفل "هشام بن ماجد عيضة الحافي الحارثي" (8 سنوات)، ويدرس بالصف الأول الابتدائي، الذي كان مع بقية أبناء عمومته بالشارع المقابل للمنزل، للدهس من مركبة، يشتبه بأن تكون من نوع "جيمس شفر" سوداء، ويتراوح موديلها بين 2009-2010.

وكان قائد "الجيمس" - وفقًا لشهود عيان - يقودها بتهور مع شارع فرعي داخلي عندما دهس جسد الطفل، ولاذ بعدها بالهرب مخلفًا جثته مسجاة على الطريق تنزف الدماء. وقد لفظ الطفل أنفاسه الأخيرة قبل أن يصل والده الذي حمله محاولاً إسعافه إلى المستشفى.

وحضرت للموقع دوريات المرور والأمن، وجارٍ البحث والتحري عن الجاني. كما استعانت دوريات بما التقطته محطة وقود قريبة من الموقع، دون أن تتضح أرقام لوحة المركبة الهاربة التي يتواصل البحث عنها.

02 فبراير 2019 - 27 جمادى الأول 1440

09:53 PM


تبدلت عبارات الترحيب في "لقاء العائلة" لدموع حارقة.. والبحث جارٍ عن الجاني

A A A

تواصل الجهات الأمنية المعنية بمحافظة الطائف بحثها عن قائد مركبة متهور، دهس طفلاً في الثامنة من عمره، ولاذ بالهرب من موقع الحادث مخلفًا أسى ومعاناة وحزنًا شديدًا لأسرة الطفل، التي فقدته بعد أن دهسته عجلات المركبة.

وتفصيلاً، كانت مناسبة قد جمعت إخوة بعائلاتهم ليلة أمس في أحد المنازل بحي الطحلاوي في الطائف إلا أنها تحولت إلى حزن وأسى، وتبدلت عبارات الترحيب الممزوجة بالابتسامة إلى بكاء ودموع حارقة بعد أن تعرض الطفل "هشام بن ماجد عيضة الحافي الحارثي" (8 سنوات)، ويدرس بالصف الأول الابتدائي، الذي كان مع بقية أبناء عمومته بالشارع المقابل للمنزل، للدهس من مركبة، يشتبه بأن تكون من نوع "جيمس شفر" سوداء، ويتراوح موديلها بين 2009-2010.

وكان قائد "الجيمس" - وفقًا لشهود عيان - يقودها بتهور مع شارع فرعي داخلي عندما دهس جسد الطفل، ولاذ بعدها بالهرب مخلفًا جثته مسجاة على الطريق تنزف الدماء. وقد لفظ الطفل أنفاسه الأخيرة قبل أن يصل والده الذي حمله محاولاً إسعافه إلى المستشفى.

وحضرت للموقع دوريات المرور والأمن، وجارٍ البحث والتحري عن الجاني. كما استعانت دوريات بما التقطته محطة وقود قريبة من الموقع، دون أن تتضح أرقام لوحة المركبة الهاربة التي يتواصل البحث عنها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق