انطلاق مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل مرحلة تحكيم الفحل "الشعل وإنتاجه".. غدًا

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

في نسخته الثالثة .. ويُقام في الصياهد الجنوبية بالرياض الثلاثاء المقبل

انطلاق مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل مرحلة تحكيم الفحل

تستقبل غدًا الأحد اللجان التحكيمية في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، في نسخته الثالثة، فئة الفحل وإنتاجه لون الشعل، على أن يتم تحكيمها الثلاثاء المقبل موعد انطلاق المهرجان الرسمي في الصياهد الجنوبية شمال شرقي العاصمة الرياض، والذي يستمر خلال الفترة من 5 فبراير - ١٧ مارس، تحت إشراف مباشر من نادي الإبل الذي تم تأسيسه العام الماضي. ويعد مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل مهرجانًا وطنيًّا يُقام بشكل سنوي، ويهدف إلى تأصيل تراث الإبل وتعزيز هويته في الثقافة السعودية والعربية والإسلامية.

وقال المتحدث الرسمي باسم مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وعضو مجلس إدارة نادي الإبل، فوزان بن حمد الماضي، إن النسخة الثالثة ستشهد تطويرًا في آلياتها وعملها من خلال السماح بدخول الإبل قبل العرض بـ 48 ساعة، مع وضع ثلاث بوابات لدخول الإبل من ثلاث جهات مختلفة على حسب تقسيم مخيمات الملاك.

وأضاف الماضي: "دخول الإبل سيكون على ثلاث فترات، الأولى من الـ 8.00 صباحًا إلى 10.00 صباحًا بشكل منتظم، وفي حال التأخير خلال نصف الساعة الأولى بعد الـ 10.00 ستكون هناك غرامة تأخير مالية قيمتها 10 آلاف ريال، والفترة الثانية من الـ 10.30 إلى 11.00 صباحًا، وستكون الغرامة في حال التأخير 20 ألف ريال، والفترة الثالثة من بعد الـ 11.00 صباحًا، وفيها يمنع الدخول نهائيًّا".

وأهاب "الماضي" بالمشاركين الالتزام بالشروط والأحكام المعلنة ومن بينها أن تكون في المسيرات سيارة واحدة تحمل السماعات وأن تكون الشيلات معتمدة، كما يجب التنسيق مع اللجان المنظمة بتسليم أوراق المركبة وقائدها، وقبل البوابات بنحو كيلو مترين توجد حواجز تمنع دخول المركبات، ومن ثم دخول الراجلة مع الإبل إلى نقطة محددة وبعدها تدخل الإبل وحدها، ولا يُسمح بالدخول مع الإبل إلا المالك وحده ولا يسمح له بالمغادرة بعد أداء القسم حتى تطلب منه اللجنة ذلك.

وأضاف المتحدث الرسمي للمهرجان: "نادي الإبل سيقوم بتوفير السيارات الخاصة بنقل "الحيران"، ويمنع بالتالي دخول السيارات التي مثل هذا النوع من جانب الملاك، وطالبت اللجنة في فئة الفحل وإنتاجه من المشارك في حالة استعارته من إنتاج الفحل نسخة من إثبات هوية المالك الأصلي، وأن هذا شرط أساس لا يمكن التنازل عنه".

انطلاق مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل مرحلة تحكيم الفحل "الشعل وإنتاجه".. غدًا

نافل السبيعي سبق 2019-02-02

تستقبل غدًا الأحد اللجان التحكيمية في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، في نسخته الثالثة، فئة الفحل وإنتاجه لون الشعل، على أن يتم تحكيمها الثلاثاء المقبل موعد انطلاق المهرجان الرسمي في الصياهد الجنوبية شمال شرقي العاصمة الرياض، والذي يستمر خلال الفترة من 5 فبراير - ١٧ مارس، تحت إشراف مباشر من نادي الإبل الذي تم تأسيسه العام الماضي. ويعد مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل مهرجانًا وطنيًّا يُقام بشكل سنوي، ويهدف إلى تأصيل تراث الإبل وتعزيز هويته في الثقافة السعودية والعربية والإسلامية.

وقال المتحدث الرسمي باسم مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وعضو مجلس إدارة نادي الإبل، فوزان بن حمد الماضي، إن النسخة الثالثة ستشهد تطويرًا في آلياتها وعملها من خلال السماح بدخول الإبل قبل العرض بـ 48 ساعة، مع وضع ثلاث بوابات لدخول الإبل من ثلاث جهات مختلفة على حسب تقسيم مخيمات الملاك.

وأضاف الماضي: "دخول الإبل سيكون على ثلاث فترات، الأولى من الـ 8.00 صباحًا إلى 10.00 صباحًا بشكل منتظم، وفي حال التأخير خلال نصف الساعة الأولى بعد الـ 10.00 ستكون هناك غرامة تأخير مالية قيمتها 10 آلاف ريال، والفترة الثانية من الـ 10.30 إلى 11.00 صباحًا، وستكون الغرامة في حال التأخير 20 ألف ريال، والفترة الثالثة من بعد الـ 11.00 صباحًا، وفيها يمنع الدخول نهائيًّا".

وأهاب "الماضي" بالمشاركين الالتزام بالشروط والأحكام المعلنة ومن بينها أن تكون في المسيرات سيارة واحدة تحمل السماعات وأن تكون الشيلات معتمدة، كما يجب التنسيق مع اللجان المنظمة بتسليم أوراق المركبة وقائدها، وقبل البوابات بنحو كيلو مترين توجد حواجز تمنع دخول المركبات، ومن ثم دخول الراجلة مع الإبل إلى نقطة محددة وبعدها تدخل الإبل وحدها، ولا يُسمح بالدخول مع الإبل إلا المالك وحده ولا يسمح له بالمغادرة بعد أداء القسم حتى تطلب منه اللجنة ذلك.

وأضاف المتحدث الرسمي للمهرجان: "نادي الإبل سيقوم بتوفير السيارات الخاصة بنقل "الحيران"، ويمنع بالتالي دخول السيارات التي مثل هذا النوع من جانب الملاك، وطالبت اللجنة في فئة الفحل وإنتاجه من المشارك في حالة استعارته من إنتاج الفحل نسخة من إثبات هوية المالك الأصلي، وأن هذا شرط أساس لا يمكن التنازل عنه".

02 فبراير 2019 - 27 جمادى الأول 1440

09:43 PM


في نسخته الثالثة .. ويُقام في الصياهد الجنوبية بالرياض الثلاثاء المقبل

A A A

تستقبل غدًا الأحد اللجان التحكيمية في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، في نسخته الثالثة، فئة الفحل وإنتاجه لون الشعل، على أن يتم تحكيمها الثلاثاء المقبل موعد انطلاق المهرجان الرسمي في الصياهد الجنوبية شمال شرقي العاصمة الرياض، والذي يستمر خلال الفترة من 5 فبراير - ١٧ مارس، تحت إشراف مباشر من نادي الإبل الذي تم تأسيسه العام الماضي. ويعد مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل مهرجانًا وطنيًّا يُقام بشكل سنوي، ويهدف إلى تأصيل تراث الإبل وتعزيز هويته في الثقافة السعودية والعربية والإسلامية.

وقال المتحدث الرسمي باسم مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وعضو مجلس إدارة نادي الإبل، فوزان بن حمد الماضي، إن النسخة الثالثة ستشهد تطويرًا في آلياتها وعملها من خلال السماح بدخول الإبل قبل العرض بـ 48 ساعة، مع وضع ثلاث بوابات لدخول الإبل من ثلاث جهات مختلفة على حسب تقسيم مخيمات الملاك.

وأضاف الماضي: "دخول الإبل سيكون على ثلاث فترات، الأولى من الـ 8.00 صباحًا إلى 10.00 صباحًا بشكل منتظم، وفي حال التأخير خلال نصف الساعة الأولى بعد الـ 10.00 ستكون هناك غرامة تأخير مالية قيمتها 10 آلاف ريال، والفترة الثانية من الـ 10.30 إلى 11.00 صباحًا، وستكون الغرامة في حال التأخير 20 ألف ريال، والفترة الثالثة من بعد الـ 11.00 صباحًا، وفيها يمنع الدخول نهائيًّا".

وأهاب "الماضي" بالمشاركين الالتزام بالشروط والأحكام المعلنة ومن بينها أن تكون في المسيرات سيارة واحدة تحمل السماعات وأن تكون الشيلات معتمدة، كما يجب التنسيق مع اللجان المنظمة بتسليم أوراق المركبة وقائدها، وقبل البوابات بنحو كيلو مترين توجد حواجز تمنع دخول المركبات، ومن ثم دخول الراجلة مع الإبل إلى نقطة محددة وبعدها تدخل الإبل وحدها، ولا يُسمح بالدخول مع الإبل إلا المالك وحده ولا يسمح له بالمغادرة بعد أداء القسم حتى تطلب منه اللجنة ذلك.

وأضاف المتحدث الرسمي للمهرجان: "نادي الإبل سيقوم بتوفير السيارات الخاصة بنقل "الحيران"، ويمنع بالتالي دخول السيارات التي مثل هذا النوع من جانب الملاك، وطالبت اللجنة في فئة الفحل وإنتاجه من المشارك في حالة استعارته من إنتاج الفحل نسخة من إثبات هوية المالك الأصلي، وأن هذا شرط أساس لا يمكن التنازل عنه".

أخبار ذات صلة

0 تعليق