مع ترقب إعلان سياستها.. هل تتبنى الحكومة اللبنانية الإصلاحات المطلوبة؟

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

02 فبراير 2019 - 27 جمادى الأول 1440 06:38 PM

"الحريري" قال: هناك قرارات صعبة في كل المجالات يجب اتخاذها

مع ترقب إعلان سياستها.. هل تتبنى الحكومة اللبنانية الإصلاحات المطلوبة؟

أعلنت الحكومة اللبنانية الجديدة اليوم (السبت)، أنها ستبدأ إعداد بيان سياساتها بعد غدٍ، مع ترقب المستثمرين لمدى التزامها بالإصلاحات التي تهدف لدعم الاقتصاد.

وذكر رئيس الوزراء سعد الحريري في أول اجتماع لمجلس الوزراء منذ تشكيل الحكومة، أن هناك قرارات صعبة في كل المجالات يجب اتخاذها، وفقًا لـ"رويترز".

ومن المنتظر أن يكشف بيان السياسات عن مؤشرات مبكرة، على مدى موافقة الحكومة الائتلافية على مبدأ الإصلاحات الجريئة، التي قال "الحريري": "إنها مطلوبة"، فهل تتبنى الحكومة هذه الإصلاحات؟

ويمكن أن يتناول البيان ملفات مثل علاقة لبنان بسوريا، وامتلاك ميليشيا حزب الله المدعومة من إيران لترسانة أسلحة كبيرة، وهو أمر يعارضه شركاء في الائتلاف الحاكم.

ويفوق حجم الدين العام حجم الاقتصاد بنسبة 50 في المئة، كما تراوح معدل النمو السنوي لعدة أعوام بين واحد واثنين بالمئة.

واستغرق الاتفاق على تشكيل الحكومة ما يقرب من تسعة أشهر، منذ إجراء انتخابات في مايو (أيار)؛ بسبب خلافات على توزيع الحقائب الوزارية، وفقًا لقوة الأحزاب الانتخابية، ووفقًا أيضًا لنظام محاصصة طائفي حساس.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق