مكة: "سعودية" في السبعين تروي أسباب طلبها للعلم.. وهذا الموقف غيّر حياتها

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

02 فبراير 2019 - 27 جمادى الأول 1440 05:28 PM

الْتحقت بمقاعد الدراسة في تعليم الكبار.. وحثت الجميع على تعلم أمور الدين

مكة: "سعودية" في السبعين تروي أسباب طلبها للعلم.. وهذا الموقف غيّر حياتها

كشفت الطالبة نورة البقمي التي تبلغ 70 عاماً، وقد الْتحقت بمقاعد الدراسة في تعليم الكبار بمكة المكرمة، عن أسباب إصرارها على التعليم والبحث عنه؛ على الرغم من تقدّمها في العمر.

وقالت "البقمي": كنت أذهب للمسجد الحرام وأشاهد الناس يقرؤون القرآن، وهذا الموقف أبكاني لأني أمية لا أعرف الحروف؛ عندها قررت أن ألتحق بمقاعد الدراسة وأتعلم حتى أفيد نفسي ولا أحرمها من لذة تلاوة القرآن والأحاديث.

وأضافت البقمي: أحب القرآن والحديث، ودخلت في المدرسة، وتعلمت الحروف، وقرأت القرآن، والآن -ولله الحمد- أعرف الهمزة والضمة؛ وبالتالي أقرأ القرآن على الوجه الذي يرضي الله، والأحاديث الشريفة.

وأكملت: الحمد لله حكومتنا لم تقصر وكل شيء متوفر، من كتب ومدرسين والحمد لله نتعلم نور ديننا ونتعلم أشياء نستفيد بها، ونتعلم القرآن والحديث ونتعلم الأشياء النافعة، وأحث الأمهات والبنات على تعلّم أمور دينهن والتفقه في الدين، وكما قال تعالى: {ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب}.

بدورها قالت المعلمة منة مصلح البركاتي من منسوبات تعليم الكبار: نساعد جميع الطالبات ونرفع من مستواهن التعليمي؛ وذلك بتكثيف الأسئلة والمراجعة ونحن معهن وسنستمر إلى أن يصلن إلى مبتغاهن.

وتابعت: الخالة نورة البقمي أبهرتني بحفظ جدول الضرب وهي بهذا العمر، وما يميز الطالبات أنهن يأتين للمدرسة وعندهن الإرادة على التعليم وهذا الأمر يعطينا حماساً أكثر على بذل المزيد من الجهد في التعليم وطرق التدريس الحديثة حتى يتوج ذلك بالنجاح بإذن الله.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق