بالتعاون مع "التعليم".. "جستن" تدرب ١٣٩ محكمًا ومحكمة لجائزة التميز

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تشمل 3 مراحل هي: التدريب النظري ثم الاختبار التحريري والتطبيق العملي

بالتعاون مع

دشن عميد كلية التربية بجامعة الملك سعود ورئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية "جستن"، الدكتور فهد الشايع، اليوم السبت؛ فعاليات دورة المحكم المعتمد لجائزة التعليم للتميز التي تنظمها الجمعية بالتعاون مع أمانة الجائزة.

وأكد الشايع أن هذه الدورة التدريبية جاءت لتدريب المحكمين من العاملين في الميدان التربوي؛ بهدف تحكيم أعمال المتقدين لجائزة التعليم للتميز في فئاتها الإحدى عشرة.

وقال الشايع: إن "جستن" أشرفت على الجائزة منذ إنشائها، كما أشرفت الجمعية على تطوير معايير الجائزة.

وقدم الشايع شكره لوزارة التعليم ممثلة في وزير التعليم ونائبه ووكيل الوزارة للأداء التعليمي، مثمنة لأمانة الجائزة ثقتها في "جستن" التي تتشرف بتطوير الجائزة ومعايير تحكيمها، بعد ذلك قدم المنظمون من جمعية جستن عرضًا شاملًا عن الجائزة واستعرضوا مراحل تطويرها ومراحل بناء الأدلة.

من جهته أوضح مدير مشروع تطوير جائزة التعليم للتميز الدكتور فايز بن عبدالعزيز الفايز؛ أن دورة محكم معتمد تأتي في إطار حرص أمانة الجائزة على تدريب وتأهيل أكبر عدد ممكن من المحكمين الذين سيسند إليهم تحكيم أعمال جميع الفئات المتقدمة للجائزة، مشيرًا إلى أن العدد المسجل في هذه الدورة بلغ ثلاثة أضعاف العدد المرشح لحضور هذه الدورة؛ حيث قارب عدد المسجلين ٥٠٠ متقدم ومتقدمة، وبعد الفرز وتطبيق الشروط على المتقدمين تم اختيار ٥٢ متقدمًا و٨٧ متقدمة لحضور دورة محكم معتمد.

وأفاد الفايز بأن الجمعية حرصت على اختيار أفضل المدربين ومن أصحاب الخبرة الذين مارسوا العمل التحكيمي، كما ساهموا في بناء معايير الجائزة في مرحلتها التطويرية، وأشار إلى أن الدورة تشمل ثلاث مراحل هي: التدريب النظري لمدة ١٥ ساعة، ثم اختبار تحريري، ثم تطبيق عملي مدته ٤٥ ساعة، وبعد ذلك يُمنح المشارك شهادة محكم معتمد لجائزة التعليم للتميز.

بالتعاون مع بالتعاون مع بالتعاون مع

بالتعاون مع "التعليم".. "جستن" تدرب ١٣٩ محكمًا ومحكمة لجائزة التميز

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-02-02

دشن عميد كلية التربية بجامعة الملك سعود ورئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية "جستن"، الدكتور فهد الشايع، اليوم السبت؛ فعاليات دورة المحكم المعتمد لجائزة التعليم للتميز التي تنظمها الجمعية بالتعاون مع أمانة الجائزة.

وأكد الشايع أن هذه الدورة التدريبية جاءت لتدريب المحكمين من العاملين في الميدان التربوي؛ بهدف تحكيم أعمال المتقدين لجائزة التعليم للتميز في فئاتها الإحدى عشرة.

وقال الشايع: إن "جستن" أشرفت على الجائزة منذ إنشائها، كما أشرفت الجمعية على تطوير معايير الجائزة.

وقدم الشايع شكره لوزارة التعليم ممثلة في وزير التعليم ونائبه ووكيل الوزارة للأداء التعليمي، مثمنة لأمانة الجائزة ثقتها في "جستن" التي تتشرف بتطوير الجائزة ومعايير تحكيمها، بعد ذلك قدم المنظمون من جمعية جستن عرضًا شاملًا عن الجائزة واستعرضوا مراحل تطويرها ومراحل بناء الأدلة.

من جهته أوضح مدير مشروع تطوير جائزة التعليم للتميز الدكتور فايز بن عبدالعزيز الفايز؛ أن دورة محكم معتمد تأتي في إطار حرص أمانة الجائزة على تدريب وتأهيل أكبر عدد ممكن من المحكمين الذين سيسند إليهم تحكيم أعمال جميع الفئات المتقدمة للجائزة، مشيرًا إلى أن العدد المسجل في هذه الدورة بلغ ثلاثة أضعاف العدد المرشح لحضور هذه الدورة؛ حيث قارب عدد المسجلين ٥٠٠ متقدم ومتقدمة، وبعد الفرز وتطبيق الشروط على المتقدمين تم اختيار ٥٢ متقدمًا و٨٧ متقدمة لحضور دورة محكم معتمد.

وأفاد الفايز بأن الجمعية حرصت على اختيار أفضل المدربين ومن أصحاب الخبرة الذين مارسوا العمل التحكيمي، كما ساهموا في بناء معايير الجائزة في مرحلتها التطويرية، وأشار إلى أن الدورة تشمل ثلاث مراحل هي: التدريب النظري لمدة ١٥ ساعة، ثم اختبار تحريري، ثم تطبيق عملي مدته ٤٥ ساعة، وبعد ذلك يُمنح المشارك شهادة محكم معتمد لجائزة التعليم للتميز.

02 فبراير 2019 - 27 جمادى الأول 1440

04:07 PM


تشمل 3 مراحل هي: التدريب النظري ثم الاختبار التحريري والتطبيق العملي

A A A

دشن عميد كلية التربية بجامعة الملك سعود ورئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية "جستن"، الدكتور فهد الشايع، اليوم السبت؛ فعاليات دورة المحكم المعتمد لجائزة التعليم للتميز التي تنظمها الجمعية بالتعاون مع أمانة الجائزة.

وأكد الشايع أن هذه الدورة التدريبية جاءت لتدريب المحكمين من العاملين في الميدان التربوي؛ بهدف تحكيم أعمال المتقدين لجائزة التعليم للتميز في فئاتها الإحدى عشرة.

وقال الشايع: إن "جستن" أشرفت على الجائزة منذ إنشائها، كما أشرفت الجمعية على تطوير معايير الجائزة.

وقدم الشايع شكره لوزارة التعليم ممثلة في وزير التعليم ونائبه ووكيل الوزارة للأداء التعليمي، مثمنة لأمانة الجائزة ثقتها في "جستن" التي تتشرف بتطوير الجائزة ومعايير تحكيمها، بعد ذلك قدم المنظمون من جمعية جستن عرضًا شاملًا عن الجائزة واستعرضوا مراحل تطويرها ومراحل بناء الأدلة.

من جهته أوضح مدير مشروع تطوير جائزة التعليم للتميز الدكتور فايز بن عبدالعزيز الفايز؛ أن دورة محكم معتمد تأتي في إطار حرص أمانة الجائزة على تدريب وتأهيل أكبر عدد ممكن من المحكمين الذين سيسند إليهم تحكيم أعمال جميع الفئات المتقدمة للجائزة، مشيرًا إلى أن العدد المسجل في هذه الدورة بلغ ثلاثة أضعاف العدد المرشح لحضور هذه الدورة؛ حيث قارب عدد المسجلين ٥٠٠ متقدم ومتقدمة، وبعد الفرز وتطبيق الشروط على المتقدمين تم اختيار ٥٢ متقدمًا و٨٧ متقدمة لحضور دورة محكم معتمد.

وأفاد الفايز بأن الجمعية حرصت على اختيار أفضل المدربين ومن أصحاب الخبرة الذين مارسوا العمل التحكيمي، كما ساهموا في بناء معايير الجائزة في مرحلتها التطويرية، وأشار إلى أن الدورة تشمل ثلاث مراحل هي: التدريب النظري لمدة ١٥ ساعة، ثم اختبار تحريري، ثم تطبيق عملي مدته ٤٥ ساعة، وبعد ذلك يُمنح المشارك شهادة محكم معتمد لجائزة التعليم للتميز.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق