"أسرة اللغم والجنود الـ5".. جرائم حوثية في 45 يومًا و883 خرقًا للهدنة

سبق 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قتل عشرات المدنيين وتعذيب الأبرياء.. نساء وأطفال بين انتهاك وقنص وقصف

أعلنت مصادر صحفية يمنية، مقتل 60 مدنيًّا وإصابة أكثر من 100 آخرين بنيران ميليشيات الحوثي الإيرانية، خلال شهر يناير الماضي، وتحديدًا 45 يومًا، في وقت يواصل الحوثيون خرقهم لقرار وقف إطلاق النار في الحديدة غربي اليمن، مؤكدة أن معظم الضحايا من النساء والأطفال، ومن بينهم 5 جنود حاولوا إسعاف أسرة انفجر بها لغم حوثي، فانفجر بهم لغم ثان.

وشملت الإحصائية 4 حالات وفاة داخل سجون الحوثيين، من جراء التعذيب أو الإهمال الطبي، وحالة وفاة لسجين خرج من سجن حوثي بحالة صحية متدهورة، ومن بين القتلى كذلك 18 طفلًا و14 امرأة.

ووفق ما نقلته السبت "سكاي نيوز": تعددت وسائل القتل ما بين الألغام والقصف والقنص، وحالات إطلاق مباشرة وأخرى تحت التعذيب، وتوزعت الجرائم والانتهاكات على عدد من المحافظات أبرزها محافظة تعز والحديدة وحجة.

في المقابل: واصلت ميليشيات الحوثي خرقها قرار وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة؛ حيث دارت خلال الساعات الماضية مواجهات وتبادل للقصف المدفعي بين المتمردين وقوات المقاومة المشتركة، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

وتركزت المواجهات والقصف باتجاه شارع الخمسين وأطراف حي السابع من يوليو والأطراف الجنوبية لمدينة الحديدة، وأدى قصف المتمردين خلال ساعات الليل إلى اشتعال النيران في مجمع "إخوان ثابت" التجاري والصناعي بالمدينة، الذي يتعرض للمرة الثالثة لقصف الحوثيين.

كما أصيب أحد أفراد المقاومة المشتركة من جراء استهداف الحوثيين له في محيط مجمع إخوان ثابت، وطال قصف الحوثيين أيضًا مواقع المقاومة في شارع صنعاء.

وأفشلت القوات المشتركة محاولة تسلل للحوثيين في منطقة الجاح جنوبي محافظة الحديدة، كما قصفت ميليشيات الحوثي الإيرانية، أمس الجمعة، مواقع قوات ألوية العمالقة في مديرية التحيتا جنوبي محافظة الحديدة بمختلف أنواع الأسلحة.

وتواصل ميليشيات الحوثي خرقها للهدنة التي دعت إليها الأمم المتحدة في محافظة الحديدة، بشكل يومي ومستمر، بقصف واستهداف مواقع قوات المقاومة المشتركة ومنازل المواطنين في مختلف مديريات الحديدة.

وذكرت مصادر حكومية أن ميليشيات الحوثي ارتكبت 883 خرقًا لوقف إطلاق النار في الحديدة، منذ بدء سريانه في 18 ديسمبر وحتى 30 يناير المنقضي.

وبحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ"، فإن خروق الحوثيين بالحديدة أسفرت عن سقوط 56 قتيلًا و389 جريحًا.

"أسرة اللغم والجنود الـ5".. جرائم حوثية في 45 يومًا و883 خرقًا للهدنة

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-02-02

أعلنت مصادر صحفية يمنية، مقتل 60 مدنيًّا وإصابة أكثر من 100 آخرين بنيران ميليشيات الحوثي الإيرانية، خلال شهر يناير الماضي، وتحديدًا 45 يومًا، في وقت يواصل الحوثيون خرقهم لقرار وقف إطلاق النار في الحديدة غربي اليمن، مؤكدة أن معظم الضحايا من النساء والأطفال، ومن بينهم 5 جنود حاولوا إسعاف أسرة انفجر بها لغم حوثي، فانفجر بهم لغم ثان.

وشملت الإحصائية 4 حالات وفاة داخل سجون الحوثيين، من جراء التعذيب أو الإهمال الطبي، وحالة وفاة لسجين خرج من سجن حوثي بحالة صحية متدهورة، ومن بين القتلى كذلك 18 طفلًا و14 امرأة.

ووفق ما نقلته السبت "سكاي نيوز": تعددت وسائل القتل ما بين الألغام والقصف والقنص، وحالات إطلاق مباشرة وأخرى تحت التعذيب، وتوزعت الجرائم والانتهاكات على عدد من المحافظات أبرزها محافظة تعز والحديدة وحجة.

في المقابل: واصلت ميليشيات الحوثي خرقها قرار وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة؛ حيث دارت خلال الساعات الماضية مواجهات وتبادل للقصف المدفعي بين المتمردين وقوات المقاومة المشتركة، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

وتركزت المواجهات والقصف باتجاه شارع الخمسين وأطراف حي السابع من يوليو والأطراف الجنوبية لمدينة الحديدة، وأدى قصف المتمردين خلال ساعات الليل إلى اشتعال النيران في مجمع "إخوان ثابت" التجاري والصناعي بالمدينة، الذي يتعرض للمرة الثالثة لقصف الحوثيين.

كما أصيب أحد أفراد المقاومة المشتركة من جراء استهداف الحوثيين له في محيط مجمع إخوان ثابت، وطال قصف الحوثيين أيضًا مواقع المقاومة في شارع صنعاء.

وأفشلت القوات المشتركة محاولة تسلل للحوثيين في منطقة الجاح جنوبي محافظة الحديدة، كما قصفت ميليشيات الحوثي الإيرانية، أمس الجمعة، مواقع قوات ألوية العمالقة في مديرية التحيتا جنوبي محافظة الحديدة بمختلف أنواع الأسلحة.

وتواصل ميليشيات الحوثي خرقها للهدنة التي دعت إليها الأمم المتحدة في محافظة الحديدة، بشكل يومي ومستمر، بقصف واستهداف مواقع قوات المقاومة المشتركة ومنازل المواطنين في مختلف مديريات الحديدة.

وذكرت مصادر حكومية أن ميليشيات الحوثي ارتكبت 883 خرقًا لوقف إطلاق النار في الحديدة، منذ بدء سريانه في 18 ديسمبر وحتى 30 يناير المنقضي.

وبحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ"، فإن خروق الحوثيين بالحديدة أسفرت عن سقوط 56 قتيلًا و389 جريحًا.

02 فبراير 2019 - 27 جمادى الأول 1440

12:07 PM


قتل عشرات المدنيين وتعذيب الأبرياء.. نساء وأطفال بين انتهاك وقنص وقصف

A A A

أعلنت مصادر صحفية يمنية، مقتل 60 مدنيًّا وإصابة أكثر من 100 آخرين بنيران ميليشيات الحوثي الإيرانية، خلال شهر يناير الماضي، وتحديدًا 45 يومًا، في وقت يواصل الحوثيون خرقهم لقرار وقف إطلاق النار في الحديدة غربي اليمن، مؤكدة أن معظم الضحايا من النساء والأطفال، ومن بينهم 5 جنود حاولوا إسعاف أسرة انفجر بها لغم حوثي، فانفجر بهم لغم ثان.

وشملت الإحصائية 4 حالات وفاة داخل سجون الحوثيين، من جراء التعذيب أو الإهمال الطبي، وحالة وفاة لسجين خرج من سجن حوثي بحالة صحية متدهورة، ومن بين القتلى كذلك 18 طفلًا و14 امرأة.

ووفق ما نقلته السبت "سكاي نيوز": تعددت وسائل القتل ما بين الألغام والقصف والقنص، وحالات إطلاق مباشرة وأخرى تحت التعذيب، وتوزعت الجرائم والانتهاكات على عدد من المحافظات أبرزها محافظة تعز والحديدة وحجة.

في المقابل: واصلت ميليشيات الحوثي خرقها قرار وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة؛ حيث دارت خلال الساعات الماضية مواجهات وتبادل للقصف المدفعي بين المتمردين وقوات المقاومة المشتركة، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

وتركزت المواجهات والقصف باتجاه شارع الخمسين وأطراف حي السابع من يوليو والأطراف الجنوبية لمدينة الحديدة، وأدى قصف المتمردين خلال ساعات الليل إلى اشتعال النيران في مجمع "إخوان ثابت" التجاري والصناعي بالمدينة، الذي يتعرض للمرة الثالثة لقصف الحوثيين.

كما أصيب أحد أفراد المقاومة المشتركة من جراء استهداف الحوثيين له في محيط مجمع إخوان ثابت، وطال قصف الحوثيين أيضًا مواقع المقاومة في شارع صنعاء.

وأفشلت القوات المشتركة محاولة تسلل للحوثيين في منطقة الجاح جنوبي محافظة الحديدة، كما قصفت ميليشيات الحوثي الإيرانية، أمس الجمعة، مواقع قوات ألوية العمالقة في مديرية التحيتا جنوبي محافظة الحديدة بمختلف أنواع الأسلحة.

وتواصل ميليشيات الحوثي خرقها للهدنة التي دعت إليها الأمم المتحدة في محافظة الحديدة، بشكل يومي ومستمر، بقصف واستهداف مواقع قوات المقاومة المشتركة ومنازل المواطنين في مختلف مديريات الحديدة.

وذكرت مصادر حكومية أن ميليشيات الحوثي ارتكبت 883 خرقًا لوقف إطلاق النار في الحديدة، منذ بدء سريانه في 18 ديسمبر وحتى 30 يناير المنقضي.

وبحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ"، فإن خروق الحوثيين بالحديدة أسفرت عن سقوط 56 قتيلًا و389 جريحًا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق