موجة ثلجية شديدة تضرب لندن وأرجاء واسعة من بريطانيا

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
موجة ثلجية شديدة تضرب لندن وأرجاء واسعة من بريطانيا

اجتاحت العاصمة البريطانية لندن، وأرجاء واسعة من المملكة المتحدة اليوم موجة ثلجية شديدة، مما أدى إلى إغلاق العديد من المدارس والمؤسسات العامة وتأثر وسائل النقل المختلفة.

وأوضح مكتب الأرصاد الجوي البريطاني في بيان اليوم، أن انخفاض درجات الحرارة أدى إلى موجة صقيع اجتاحت أجزاء واسعة من بريطانيا نتيجة وصول درجات الحرارة إلى أدنى مستوى لها منذ سنوات، محذراً من أن موجة البرودة سوف تستمر لعدة أيام.

وأضاف أن الموجة تسببت في تساقط الثلوج الكثيفة، والتي نتج عنها حدوث فوضى في وسائل النقل البري والجوي، مما أدى إلى تعطل حركة السيارات والقطارات والطائرات في أجزاء واسعة من البلاد.

الجدير بالذكر أن موجة الصقيع هذه أدت إلى إلغاء بعض شركات الطيران في بريطانيا رحلاتها القصيرة من مطار هيثرو في لندن، كما اضطرت بعض المدارس والمؤسسات البريطانية العامة إلى إغلاق أبوابها، كلياً أو جزئياً؛ بسبب تلك الموجة.

موجة ثلجية شديدة تضرب لندن وأرجاء واسعة من بريطانيا

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2019-02-01

اجتاحت العاصمة البريطانية لندن، وأرجاء واسعة من المملكة المتحدة اليوم موجة ثلجية شديدة، مما أدى إلى إغلاق العديد من المدارس والمؤسسات العامة وتأثر وسائل النقل المختلفة.

وأوضح مكتب الأرصاد الجوي البريطاني في بيان اليوم، أن انخفاض درجات الحرارة أدى إلى موجة صقيع اجتاحت أجزاء واسعة من بريطانيا نتيجة وصول درجات الحرارة إلى أدنى مستوى لها منذ سنوات، محذراً من أن موجة البرودة سوف تستمر لعدة أيام.

وأضاف أن الموجة تسببت في تساقط الثلوج الكثيفة، والتي نتج عنها حدوث فوضى في وسائل النقل البري والجوي، مما أدى إلى تعطل حركة السيارات والقطارات والطائرات في أجزاء واسعة من البلاد.

الجدير بالذكر أن موجة الصقيع هذه أدت إلى إلغاء بعض شركات الطيران في بريطانيا رحلاتها القصيرة من مطار هيثرو في لندن، كما اضطرت بعض المدارس والمؤسسات البريطانية العامة إلى إغلاق أبوابها، كلياً أو جزئياً؛ بسبب تلك الموجة.

01 فبراير 2019 - 26 جمادى الأول 1440

06:23 PM


A A A

اجتاحت العاصمة البريطانية لندن، وأرجاء واسعة من المملكة المتحدة اليوم موجة ثلجية شديدة، مما أدى إلى إغلاق العديد من المدارس والمؤسسات العامة وتأثر وسائل النقل المختلفة.

وأوضح مكتب الأرصاد الجوي البريطاني في بيان اليوم، أن انخفاض درجات الحرارة أدى إلى موجة صقيع اجتاحت أجزاء واسعة من بريطانيا نتيجة وصول درجات الحرارة إلى أدنى مستوى لها منذ سنوات، محذراً من أن موجة البرودة سوف تستمر لعدة أيام.

وأضاف أن الموجة تسببت في تساقط الثلوج الكثيفة، والتي نتج عنها حدوث فوضى في وسائل النقل البري والجوي، مما أدى إلى تعطل حركة السيارات والقطارات والطائرات في أجزاء واسعة من البلاد.

الجدير بالذكر أن موجة الصقيع هذه أدت إلى إلغاء بعض شركات الطيران في بريطانيا رحلاتها القصيرة من مطار هيثرو في لندن، كما اضطرت بعض المدارس والمؤسسات البريطانية العامة إلى إغلاق أبوابها، كلياً أو جزئياً؛ بسبب تلك الموجة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق