"ظاهرة فلكية" يشاهدها أغلب العالم غداً.. ولن تراها السعودية بعد الشروق

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

"السفياني": أفضل أوقات تدريب الطلاب.. لم يسبق لهم متابعتها على الطبيعة

تشهد أجزاء واسعة من العالم، فجر غدٍ السبت، اقتران الهلال المُتناقص لشهر جمادي الأولى 1440هـ مع كوكب "سيد الخواتم".

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية آفاق لعلوم الفضاء الدكتور شرف السفياني أن الحدث سيكون مُشاهداً في السعودية قبل شروق الشمس؛ حيث سيظهر كوكب زُحل أسفل هلال آخر الشهر، جهة الشرق، ويعدُ ذلك الكوكب ذو الحلقات الواضحة للراصدين أجمل كواكب نظامنا الشمسي، وهو من الكواكب الغازية الخارجية ، ويبعد عن الأرض قرابة 11 وحدة فلكية أي ما يُعادل ملياراً وستمائة وخمسين مليون كيلومتر.

وبين "السفياني" لـ"سبق" قائلاً: "مع مرور الوقت وبعد شروق الشمس وعند الساعه 8:40 صباحاً تقريباً سوف يُحتجب كوكب زحل خلف القمر ، وهي من الظواهر المميزة التي يحرص عليها العلماء"، مؤكدًا أن ظاهرة الاحتجاب لن تُشاهد في السعودية ودول الخليج نظراً لشروق الشمس وقت الحدث، لكن دول المغرب يمكن أن يشاهدوا ظاهرة الإحتجاب بالعين المجردة قبل شروق الشمس.

وتابع: "أن هذه الأيام يجتمع ثلاثة كواكب جهة الشرق هي "كوكب المشتري والزُهرة وزُحل"، وتعد من أفضل الأوقات لتدريب الطلاب وتوسيع مداركهم بمتابعة مثل هذه الأجرام التي لم يسبق لهم مشاهدتها في السماء بالعين المجردة، مشيرًا إلى أن الطلاب يدرسون كواكب نظامنا الشمسي نظريًا ولم يسبق لهم مشاهدتها على الطبيعة في السماء.

ودعت جمعية آفاق لعلوم الفضاء جميع المهتمين والهواة بتصوير مثل هذه الظواهر، العمل على توثيق الحدث وإرساله على حساب الجمعية الرسمي بـ"تويتر" @hsss_sa من أجل نشرها، مشيرة إلى أن التأمل في الكون يعد من أبرز سمات المسلمين وهو أمرٌ محمود أمرَنا الله به في كتابه الكريم و في سنة نبيه الأمين.

"ظاهرة فلكية" يشاهدها أغلب العالم غداً.. ولن تراها السعودية بعد الشروق

فهد العتيبي سبق 2019-02-01

تشهد أجزاء واسعة من العالم، فجر غدٍ السبت، اقتران الهلال المُتناقص لشهر جمادي الأولى 1440هـ مع كوكب "سيد الخواتم".

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية آفاق لعلوم الفضاء الدكتور شرف السفياني أن الحدث سيكون مُشاهداً في السعودية قبل شروق الشمس؛ حيث سيظهر كوكب زُحل أسفل هلال آخر الشهر، جهة الشرق، ويعدُ ذلك الكوكب ذو الحلقات الواضحة للراصدين أجمل كواكب نظامنا الشمسي، وهو من الكواكب الغازية الخارجية ، ويبعد عن الأرض قرابة 11 وحدة فلكية أي ما يُعادل ملياراً وستمائة وخمسين مليون كيلومتر.

وبين "السفياني" لـ"سبق" قائلاً: "مع مرور الوقت وبعد شروق الشمس وعند الساعه 8:40 صباحاً تقريباً سوف يُحتجب كوكب زحل خلف القمر ، وهي من الظواهر المميزة التي يحرص عليها العلماء"، مؤكدًا أن ظاهرة الاحتجاب لن تُشاهد في السعودية ودول الخليج نظراً لشروق الشمس وقت الحدث، لكن دول المغرب يمكن أن يشاهدوا ظاهرة الإحتجاب بالعين المجردة قبل شروق الشمس.

وتابع: "أن هذه الأيام يجتمع ثلاثة كواكب جهة الشرق هي "كوكب المشتري والزُهرة وزُحل"، وتعد من أفضل الأوقات لتدريب الطلاب وتوسيع مداركهم بمتابعة مثل هذه الأجرام التي لم يسبق لهم مشاهدتها في السماء بالعين المجردة، مشيرًا إلى أن الطلاب يدرسون كواكب نظامنا الشمسي نظريًا ولم يسبق لهم مشاهدتها على الطبيعة في السماء.

ودعت جمعية آفاق لعلوم الفضاء جميع المهتمين والهواة بتصوير مثل هذه الظواهر، العمل على توثيق الحدث وإرساله على حساب الجمعية الرسمي بـ"تويتر" @hsss_sa من أجل نشرها، مشيرة إلى أن التأمل في الكون يعد من أبرز سمات المسلمين وهو أمرٌ محمود أمرَنا الله به في كتابه الكريم و في سنة نبيه الأمين.

01 فبراير 2019 - 26 جمادى الأول 1440

04:29 PM


"السفياني": أفضل أوقات تدريب الطلاب.. لم يسبق لهم متابعتها على الطبيعة

A A A

تشهد أجزاء واسعة من العالم، فجر غدٍ السبت، اقتران الهلال المُتناقص لشهر جمادي الأولى 1440هـ مع كوكب "سيد الخواتم".

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية آفاق لعلوم الفضاء الدكتور شرف السفياني أن الحدث سيكون مُشاهداً في السعودية قبل شروق الشمس؛ حيث سيظهر كوكب زُحل أسفل هلال آخر الشهر، جهة الشرق، ويعدُ ذلك الكوكب ذو الحلقات الواضحة للراصدين أجمل كواكب نظامنا الشمسي، وهو من الكواكب الغازية الخارجية ، ويبعد عن الأرض قرابة 11 وحدة فلكية أي ما يُعادل ملياراً وستمائة وخمسين مليون كيلومتر.

وبين "السفياني" لـ"سبق" قائلاً: "مع مرور الوقت وبعد شروق الشمس وعند الساعه 8:40 صباحاً تقريباً سوف يُحتجب كوكب زحل خلف القمر ، وهي من الظواهر المميزة التي يحرص عليها العلماء"، مؤكدًا أن ظاهرة الاحتجاب لن تُشاهد في السعودية ودول الخليج نظراً لشروق الشمس وقت الحدث، لكن دول المغرب يمكن أن يشاهدوا ظاهرة الإحتجاب بالعين المجردة قبل شروق الشمس.

وتابع: "أن هذه الأيام يجتمع ثلاثة كواكب جهة الشرق هي "كوكب المشتري والزُهرة وزُحل"، وتعد من أفضل الأوقات لتدريب الطلاب وتوسيع مداركهم بمتابعة مثل هذه الأجرام التي لم يسبق لهم مشاهدتها في السماء بالعين المجردة، مشيرًا إلى أن الطلاب يدرسون كواكب نظامنا الشمسي نظريًا ولم يسبق لهم مشاهدتها على الطبيعة في السماء.

ودعت جمعية آفاق لعلوم الفضاء جميع المهتمين والهواة بتصوير مثل هذه الظواهر، العمل على توثيق الحدث وإرساله على حساب الجمعية الرسمي بـ"تويتر" @hsss_sa من أجل نشرها، مشيرة إلى أن التأمل في الكون يعد من أبرز سمات المسلمين وهو أمرٌ محمود أمرَنا الله به في كتابه الكريم و في سنة نبيه الأمين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق