تلائمك تماماً.. 4 عناصر لاختيار وظيفة تناسب شخصيتك

سبق 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الانطوائي لا يصلح للعلاقات العامة والمبادر يستخدم خياله

تلائمك تماماً.. 4 عناصر لاختيار وظيفة تناسب شخصيتك

تخيّل أن تكون شخصاً انطوائياً، ثم يتم توظيفك في العلاقات العامة أو موظف استقبال بفندق؛ حيث تتطلب الوظيفة التواصل المستمر والتعامل المباشر مع العملاء وأعضاء الفريق الآخرين، هل تنجح في هذه الوظيفة؟

وحسب مقال عن التوظيف نُشر على موقع "CNN بالعربية"؛ فإن شخصيتك تؤثر على نواحٍ عدة من حياتك بشكل مباشر؛ بدءاً من الأنشطة اليومية البسيطة، وحتى الأنشطة الأكثر تعقيداً؛ لذا ستؤثر على مسيرتك المهنية بكل تأكيد. وفهم شخصيتك وصفاتك بشكل جيد سيساعدك في الحصول على فرص وظيفية أفضل تجعلك تشعر برضا أكبر، وإنتاجية أعلى.

ويقدم المقال أربعة عناصر أساسية تساعدك على اختيار الوظيفة الملائمة لشخصيتك، وهي:

* هل أنت انطوائي أم اجتماعي؟

عادةً ما تكون شخصيات المحاسبين، ومهندسي البرمجيات، والكاتبين، شخصيات انطوائية؛ لأنهم يفضلون أداء المهام بمفردهم أو مع مجموعة صغيرة من الأشخاص، وهم ذوو شخصيات مستقلة؛ بينما عادةً ما تكون شخصيات المعلمين، ورواد الأعمال شخصيات اجتماعية؛ لأنهم يفضلون العمل مع عدد كبير من الأشخاص، ويتمتعون بروح التعاون، ويرغبون في مشاركة أفكارهم مع العالم.

* هل تفكر بطريقة المستقبِل أم المبادر؟

فإذا كنت تفضل العمل على مهام محددة، والعمل في أدوات واضحة، مثل قواعد البيانات، والمعدات الميكانيكية؛ فأنت تنتمي إلى القسم الأول وهو المستقبِل. أما إذا كنت تحب العمل بالاعتماد على مخيلتك، مثل العمل على نظريات، وتحب استكشاف المستقبل والفرص المتاحة أمامك؛ فأنت تنتمي إلى النوع الثاني، وهو المبادر.

* هل تقرر بعقلك أم مشاعرك؟

المفكرون هم عادةً أشخاص يأخذون قراراتهم بعقلهم، بناءً على تحليلات، ويستخدمون ذكاءهم للنجاح. أما الشاعريون فهم يعطون اهتماماً أكبر لمشاعرهم، ودائماً ما يكونون مراعين لمشاعر الآخرين، ويوصفون بالمتعاطفين والحنونين.

* هل تتمتع بعقلية منفتحة أم منغلقة؟

إذا كنت ذا عقلية منغلقة؛ فأنت تحب الترتيب والتخطيط، وتفضل العمل في بيئة عمل منظمة بشكل كبير، وتحديد مواعيد نهائية صارمة واتباعها؛ أما إذا كنت من ذوي العقلية المنفتحة فأنت لا تحب العمل ضمن مواعيد محددة، وتفضل العمل في بيئة عمل مرنة، وقد تكون مليئة بالفوضى كذلك.

تحذير

ويعلق المقال على العناصر الأربعة، قائلاً: تُعد النقاط أعلاه مهمة جداً في مساعدتك على معرفة شخصيتك وصفاتك بشكل أفضل. ومن المهم أخذ شخصيتك وصفاتك بعين الاعتبار قبل اختيارك لعملك؛ فإن اختيار عمل والقبول به بشكل عشوائي؛ لن يكون عملاً طويل المدى، ولن تتمكن من الاندماج في بيئة العمل بشكل كامل؛ وبالتالي لن تشعر بالارتياح التام".

وفي المقابل، عند الحصول على عرض عمل يتلاءم مع شخصيتك بشكل جيد؛ ستجد نفسك تشعر بالرضا التام، وتتعلم باستمرار، وهو مرتبط بالنجاح والأداء الجيد.

تلائمك تماماً.. 4 عناصر لاختيار وظيفة تناسب شخصيتك

أيمن حسن سبق 2019-01-02

تخيّل أن تكون شخصاً انطوائياً، ثم يتم توظيفك في العلاقات العامة أو موظف استقبال بفندق؛ حيث تتطلب الوظيفة التواصل المستمر والتعامل المباشر مع العملاء وأعضاء الفريق الآخرين، هل تنجح في هذه الوظيفة؟

وحسب مقال عن التوظيف نُشر على موقع "CNN بالعربية"؛ فإن شخصيتك تؤثر على نواحٍ عدة من حياتك بشكل مباشر؛ بدءاً من الأنشطة اليومية البسيطة، وحتى الأنشطة الأكثر تعقيداً؛ لذا ستؤثر على مسيرتك المهنية بكل تأكيد. وفهم شخصيتك وصفاتك بشكل جيد سيساعدك في الحصول على فرص وظيفية أفضل تجعلك تشعر برضا أكبر، وإنتاجية أعلى.

ويقدم المقال أربعة عناصر أساسية تساعدك على اختيار الوظيفة الملائمة لشخصيتك، وهي:

* هل أنت انطوائي أم اجتماعي؟

عادةً ما تكون شخصيات المحاسبين، ومهندسي البرمجيات، والكاتبين، شخصيات انطوائية؛ لأنهم يفضلون أداء المهام بمفردهم أو مع مجموعة صغيرة من الأشخاص، وهم ذوو شخصيات مستقلة؛ بينما عادةً ما تكون شخصيات المعلمين، ورواد الأعمال شخصيات اجتماعية؛ لأنهم يفضلون العمل مع عدد كبير من الأشخاص، ويتمتعون بروح التعاون، ويرغبون في مشاركة أفكارهم مع العالم.

* هل تفكر بطريقة المستقبِل أم المبادر؟

فإذا كنت تفضل العمل على مهام محددة، والعمل في أدوات واضحة، مثل قواعد البيانات، والمعدات الميكانيكية؛ فأنت تنتمي إلى القسم الأول وهو المستقبِل. أما إذا كنت تحب العمل بالاعتماد على مخيلتك، مثل العمل على نظريات، وتحب استكشاف المستقبل والفرص المتاحة أمامك؛ فأنت تنتمي إلى النوع الثاني، وهو المبادر.

* هل تقرر بعقلك أم مشاعرك؟

المفكرون هم عادةً أشخاص يأخذون قراراتهم بعقلهم، بناءً على تحليلات، ويستخدمون ذكاءهم للنجاح. أما الشاعريون فهم يعطون اهتماماً أكبر لمشاعرهم، ودائماً ما يكونون مراعين لمشاعر الآخرين، ويوصفون بالمتعاطفين والحنونين.

* هل تتمتع بعقلية منفتحة أم منغلقة؟

إذا كنت ذا عقلية منغلقة؛ فأنت تحب الترتيب والتخطيط، وتفضل العمل في بيئة عمل منظمة بشكل كبير، وتحديد مواعيد نهائية صارمة واتباعها؛ أما إذا كنت من ذوي العقلية المنفتحة فأنت لا تحب العمل ضمن مواعيد محددة، وتفضل العمل في بيئة عمل مرنة، وقد تكون مليئة بالفوضى كذلك.

تحذير

ويعلق المقال على العناصر الأربعة، قائلاً: تُعد النقاط أعلاه مهمة جداً في مساعدتك على معرفة شخصيتك وصفاتك بشكل أفضل. ومن المهم أخذ شخصيتك وصفاتك بعين الاعتبار قبل اختيارك لعملك؛ فإن اختيار عمل والقبول به بشكل عشوائي؛ لن يكون عملاً طويل المدى، ولن تتمكن من الاندماج في بيئة العمل بشكل كامل؛ وبالتالي لن تشعر بالارتياح التام".

وفي المقابل، عند الحصول على عرض عمل يتلاءم مع شخصيتك بشكل جيد؛ ستجد نفسك تشعر بالرضا التام، وتتعلم باستمرار، وهو مرتبط بالنجاح والأداء الجيد.

02 يناير 2019 - 26 ربيع الآخر 1440

12:57 PM


الانطوائي لا يصلح للعلاقات العامة والمبادر يستخدم خياله

A A A

تخيّل أن تكون شخصاً انطوائياً، ثم يتم توظيفك في العلاقات العامة أو موظف استقبال بفندق؛ حيث تتطلب الوظيفة التواصل المستمر والتعامل المباشر مع العملاء وأعضاء الفريق الآخرين، هل تنجح في هذه الوظيفة؟

وحسب مقال عن التوظيف نُشر على موقع "CNN بالعربية"؛ فإن شخصيتك تؤثر على نواحٍ عدة من حياتك بشكل مباشر؛ بدءاً من الأنشطة اليومية البسيطة، وحتى الأنشطة الأكثر تعقيداً؛ لذا ستؤثر على مسيرتك المهنية بكل تأكيد. وفهم شخصيتك وصفاتك بشكل جيد سيساعدك في الحصول على فرص وظيفية أفضل تجعلك تشعر برضا أكبر، وإنتاجية أعلى.

ويقدم المقال أربعة عناصر أساسية تساعدك على اختيار الوظيفة الملائمة لشخصيتك، وهي:

* هل أنت انطوائي أم اجتماعي؟

عادةً ما تكون شخصيات المحاسبين، ومهندسي البرمجيات، والكاتبين، شخصيات انطوائية؛ لأنهم يفضلون أداء المهام بمفردهم أو مع مجموعة صغيرة من الأشخاص، وهم ذوو شخصيات مستقلة؛ بينما عادةً ما تكون شخصيات المعلمين، ورواد الأعمال شخصيات اجتماعية؛ لأنهم يفضلون العمل مع عدد كبير من الأشخاص، ويتمتعون بروح التعاون، ويرغبون في مشاركة أفكارهم مع العالم.

* هل تفكر بطريقة المستقبِل أم المبادر؟

فإذا كنت تفضل العمل على مهام محددة، والعمل في أدوات واضحة، مثل قواعد البيانات، والمعدات الميكانيكية؛ فأنت تنتمي إلى القسم الأول وهو المستقبِل. أما إذا كنت تحب العمل بالاعتماد على مخيلتك، مثل العمل على نظريات، وتحب استكشاف المستقبل والفرص المتاحة أمامك؛ فأنت تنتمي إلى النوع الثاني، وهو المبادر.

* هل تقرر بعقلك أم مشاعرك؟

المفكرون هم عادةً أشخاص يأخذون قراراتهم بعقلهم، بناءً على تحليلات، ويستخدمون ذكاءهم للنجاح. أما الشاعريون فهم يعطون اهتماماً أكبر لمشاعرهم، ودائماً ما يكونون مراعين لمشاعر الآخرين، ويوصفون بالمتعاطفين والحنونين.

* هل تتمتع بعقلية منفتحة أم منغلقة؟

إذا كنت ذا عقلية منغلقة؛ فأنت تحب الترتيب والتخطيط، وتفضل العمل في بيئة عمل منظمة بشكل كبير، وتحديد مواعيد نهائية صارمة واتباعها؛ أما إذا كنت من ذوي العقلية المنفتحة فأنت لا تحب العمل ضمن مواعيد محددة، وتفضل العمل في بيئة عمل مرنة، وقد تكون مليئة بالفوضى كذلك.

تحذير

ويعلق المقال على العناصر الأربعة، قائلاً: تُعد النقاط أعلاه مهمة جداً في مساعدتك على معرفة شخصيتك وصفاتك بشكل أفضل. ومن المهم أخذ شخصيتك وصفاتك بعين الاعتبار قبل اختيارك لعملك؛ فإن اختيار عمل والقبول به بشكل عشوائي؛ لن يكون عملاً طويل المدى، ولن تتمكن من الاندماج في بيئة العمل بشكل كامل؛ وبالتالي لن تشعر بالارتياح التام".

وفي المقابل، عند الحصول على عرض عمل يتلاءم مع شخصيتك بشكل جيد؛ ستجد نفسك تشعر بالرضا التام، وتتعلم باستمرار، وهو مرتبط بالنجاح والأداء الجيد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق