تفجير صخور يُصيب عاملاً ويُتلف مركبات وبعض المنازل بالطائف

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وسط تذمر المواطنين من سلبيات المشروع المنفذ ومناشدتهم بإيجاد حلول

تفجير صخور يُصيب عاملاً ويُتلف مركبات وبعض المنازل بالطائف

تسببَ تفجير صخور بأحد الجبال، والمُزمع إقامة أحد المشاريع الخدمية عليه، في حي مسرة (2)، والذي يُعرف بمُسمى "مخطط القُضاة" بالطائف، في إصابة عامل وافد بكسرٍ في يده، كذلك حدوث تلفيات في بعض المركبات والمنازل القريبة من المشروع، فيما باشرت الجهات المختصة الواقعة ووثقتها بمحضرها الرسمي، وحضر فريق من الأدلة الجنائية ووثق هو الآخر الواقعة تصويرًا.

وتبين التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" أن إحدى الشركات المُتعهدة تقوم بأعمال تمهيد وتجهيز موقع بأحد الجبال الواقعة خلف بيت الطالب نزولاً من طريق الهدا بالطائف، وتحديداً بحي مسرة 2 بمُخطط القُضاة، وذلك منذُ أكثر من عام، وتضرر الكثير من السكان المجاورين للمشروع من الغبار الكثيف والأتربة بسبب عملية تكسير الصخور وإزالتها عن طريق تفجيرها، وبينما كان العمل متواصلاً اليوم الثلاثاء، تواصلت عمليات تفجير الصخور وبشكلٍ كثيف، ما أوقع إصابة لوافد يعمل بمهنة "سائق" كان في غرفته بالسكن المجاور لموقع المشروع، ويبعد عنه حوالي 200 متر، بعد أن اخترقت شظية إحدى الصخور سقف الغرفة، وأصابت يده بقطع وكسر اتضح ذلك بعد نقله للمستشفى عن طريق الهلال الأحمر.

أحد السُكان المجاورين للمشروع وكفيل السائق المُصاب، المواطن "عبدالرحمن الزهراني" أكد لـ "سبق" معاناتهم من الغبار والأتربة الكثيفة الناتجة عن المشروع والأعمال المُقامة منذُ عام تقريباً، وقال: "ذلك الضرر دفعنا للتقدم بشكاوى لدى المحافظة والجهات المختصة لرفع الضرر عنا، ولم يُلتفت لنا، كذلك تحدثنا مع المشرف على المشروع، وأبلغناه بمعاناتنا والضرر الواقع علينا جراء ذلك، وطلبنا منهم أن يرشوا كميات من الماء قبل القيام بأعمالهم حتى نسلم من ذلك الغبار والأتربة، والذي أضرَ بصحتنا، ولكن دون جدوى، حتى تسبب تفجير الصخور اليوم في إصابة السائق الذي يعمل تحت كفالتي، وتأثر بعض المركبات والمنازل القريبة".

وناشد المواطن الجهات المختصة والمعنية باتخاذ إجراءات تكفل إنقاذهم من ذلك الغبار وكميات الأتربة التي لم تتوقف جراء ذلك المشروع، والعمل على عدم تكرار ما حدث اليوم من واقعة روعتهم وأخافتهم لقربهم من المشروع، ودوي صوت تفجيرات الصخور.

تفجير صخور يُصيب عاملاً ويُتلف مركبات وبعض المنازل بالطائف

تفجير صخور يُصيب عاملاً ويُتلف مركبات وبعض المنازل بالطائف

تفجير صخور يُصيب عاملاً ويُتلف مركبات وبعض المنازل بالطائف

تفجير صخور يُصيب عاملاً ويُتلف مركبات وبعض المنازل بالطائف

تفجير صخور يُصيب عاملاً ويُتلف مركبات وبعض المنازل بالطائف

تفجير صخور يُصيب عاملاً ويُتلف مركبات وبعض المنازل بالطائف

فهد العتيبي سبق 2019-01-02

تسببَ تفجير صخور بأحد الجبال، والمُزمع إقامة أحد المشاريع الخدمية عليه، في حي مسرة (2)، والذي يُعرف بمُسمى "مخطط القُضاة" بالطائف، في إصابة عامل وافد بكسرٍ في يده، كذلك حدوث تلفيات في بعض المركبات والمنازل القريبة من المشروع، فيما باشرت الجهات المختصة الواقعة ووثقتها بمحضرها الرسمي، وحضر فريق من الأدلة الجنائية ووثق هو الآخر الواقعة تصويرًا.

وتبين التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" أن إحدى الشركات المُتعهدة تقوم بأعمال تمهيد وتجهيز موقع بأحد الجبال الواقعة خلف بيت الطالب نزولاً من طريق الهدا بالطائف، وتحديداً بحي مسرة 2 بمُخطط القُضاة، وذلك منذُ أكثر من عام، وتضرر الكثير من السكان المجاورين للمشروع من الغبار الكثيف والأتربة بسبب عملية تكسير الصخور وإزالتها عن طريق تفجيرها، وبينما كان العمل متواصلاً اليوم الثلاثاء، تواصلت عمليات تفجير الصخور وبشكلٍ كثيف، ما أوقع إصابة لوافد يعمل بمهنة "سائق" كان في غرفته بالسكن المجاور لموقع المشروع، ويبعد عنه حوالي 200 متر، بعد أن اخترقت شظية إحدى الصخور سقف الغرفة، وأصابت يده بقطع وكسر اتضح ذلك بعد نقله للمستشفى عن طريق الهلال الأحمر.

أحد السُكان المجاورين للمشروع وكفيل السائق المُصاب، المواطن "عبدالرحمن الزهراني" أكد لـ "سبق" معاناتهم من الغبار والأتربة الكثيفة الناتجة عن المشروع والأعمال المُقامة منذُ عام تقريباً، وقال: "ذلك الضرر دفعنا للتقدم بشكاوى لدى المحافظة والجهات المختصة لرفع الضرر عنا، ولم يُلتفت لنا، كذلك تحدثنا مع المشرف على المشروع، وأبلغناه بمعاناتنا والضرر الواقع علينا جراء ذلك، وطلبنا منهم أن يرشوا كميات من الماء قبل القيام بأعمالهم حتى نسلم من ذلك الغبار والأتربة، والذي أضرَ بصحتنا، ولكن دون جدوى، حتى تسبب تفجير الصخور اليوم في إصابة السائق الذي يعمل تحت كفالتي، وتأثر بعض المركبات والمنازل القريبة".

وناشد المواطن الجهات المختصة والمعنية باتخاذ إجراءات تكفل إنقاذهم من ذلك الغبار وكميات الأتربة التي لم تتوقف جراء ذلك المشروع، والعمل على عدم تكرار ما حدث اليوم من واقعة روعتهم وأخافتهم لقربهم من المشروع، ودوي صوت تفجيرات الصخور.

02 يناير 2019 - 26 ربيع الآخر 1440

12:07 AM


وسط تذمر المواطنين من سلبيات المشروع المنفذ ومناشدتهم بإيجاد حلول

A A A

تسببَ تفجير صخور بأحد الجبال، والمُزمع إقامة أحد المشاريع الخدمية عليه، في حي مسرة (2)، والذي يُعرف بمُسمى "مخطط القُضاة" بالطائف، في إصابة عامل وافد بكسرٍ في يده، كذلك حدوث تلفيات في بعض المركبات والمنازل القريبة من المشروع، فيما باشرت الجهات المختصة الواقعة ووثقتها بمحضرها الرسمي، وحضر فريق من الأدلة الجنائية ووثق هو الآخر الواقعة تصويرًا.

وتبين التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" أن إحدى الشركات المُتعهدة تقوم بأعمال تمهيد وتجهيز موقع بأحد الجبال الواقعة خلف بيت الطالب نزولاً من طريق الهدا بالطائف، وتحديداً بحي مسرة 2 بمُخطط القُضاة، وذلك منذُ أكثر من عام، وتضرر الكثير من السكان المجاورين للمشروع من الغبار الكثيف والأتربة بسبب عملية تكسير الصخور وإزالتها عن طريق تفجيرها، وبينما كان العمل متواصلاً اليوم الثلاثاء، تواصلت عمليات تفجير الصخور وبشكلٍ كثيف، ما أوقع إصابة لوافد يعمل بمهنة "سائق" كان في غرفته بالسكن المجاور لموقع المشروع، ويبعد عنه حوالي 200 متر، بعد أن اخترقت شظية إحدى الصخور سقف الغرفة، وأصابت يده بقطع وكسر اتضح ذلك بعد نقله للمستشفى عن طريق الهلال الأحمر.

أحد السُكان المجاورين للمشروع وكفيل السائق المُصاب، المواطن "عبدالرحمن الزهراني" أكد لـ "سبق" معاناتهم من الغبار والأتربة الكثيفة الناتجة عن المشروع والأعمال المُقامة منذُ عام تقريباً، وقال: "ذلك الضرر دفعنا للتقدم بشكاوى لدى المحافظة والجهات المختصة لرفع الضرر عنا، ولم يُلتفت لنا، كذلك تحدثنا مع المشرف على المشروع، وأبلغناه بمعاناتنا والضرر الواقع علينا جراء ذلك، وطلبنا منهم أن يرشوا كميات من الماء قبل القيام بأعمالهم حتى نسلم من ذلك الغبار والأتربة، والذي أضرَ بصحتنا، ولكن دون جدوى، حتى تسبب تفجير الصخور اليوم في إصابة السائق الذي يعمل تحت كفالتي، وتأثر بعض المركبات والمنازل القريبة".

وناشد المواطن الجهات المختصة والمعنية باتخاذ إجراءات تكفل إنقاذهم من ذلك الغبار وكميات الأتربة التي لم تتوقف جراء ذلك المشروع، والعمل على عدم تكرار ما حدث اليوم من واقعة روعتهم وأخافتهم لقربهم من المشروع، ودوي صوت تفجيرات الصخور.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق