رئيس هيئة "السياحة" الجديد: الأمير سلطان بن سلمان سهّل مهمتنا وسلمنا هيئة عالمية

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد أن مشاريع البحر الأحمر والقدية والمنطقة الجنوبية والدرعية والعقير ستكون ذات قيمة كبيرة

رئيس هيئة

قدّم رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أحمد الخطيب، شكره للأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز؛ كونه سهّل المهمة وجعل من الهيئة مؤسسة معروفة عالمياً من خلال أنشطتها وإنجازاتها الريادية في تطوير قطاعي السياحة والتراث بالمملكة.

وتطرق "الخطيب" إلى الصعوبات والتحديات التي واجهت الهيئة عند إنشائها والتي لا تخفى على أحد، ومع ذلك استطاع الأمير سلطان بن سلمان أن يقوم بعمله ويحقق نجاحاً كبيراً، ونحن اليوم نجني ثمار جهوده وفريق عمله .

وقال "الخطيب" عقب لقاء توديع وشكر الأمير سلطان بن سلمان الذي أقامته الهيئة بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينه رئيساً لمجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء: "من المهم أننا اليوم لا نبني شيئاً جديداً؛ لأنه لدينا ولله الحمد مؤسسة مستقرة ممثلة بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والتي جعل لها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان مكانة معروفة في العالم كله عبر منتجاتها وإنجازاتها الكبيرة، لهذا أقدّم شكري لسمو الأمير سلطان بن سلمان على تسهيل المهمة الجديدة لنا".

وأضاف "الخطيب": "نحن اليوم في مرحلة قطف الثمار، والتأشيرات السياحية الإلكترونية تم إطلاقها ولله الحمد؛ حيث أخرجنا حتى الآن أكثر من 1200 فيزا سياحية كمرحلة تجريبية، وقد حققت هذه التأشيرات نجاحاً كبيراً، وعليه سنقوم بالتوسع مستقبلاً بشكل أكبر"، مؤكداً أن مشاريع: البحر الأحمر، والقدية، والمنطقة الجنوبية، والدرعية، والعقير، جميعها ستكون مشاريع ذات قيمة وفوائد كبيرة على المملكة.

وكان قد صدر مؤخراً أمر ملكي بتكليف الأستاذ أحمد الخطيب برئاسة مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بدلاً من الأمير سلطان بن سلمان الذي عُيّن رئيساً للهيئة السعودية للفضاء.

01 يناير 2019 - 25 ربيع الآخر 1440 08:43 PM

أكد أن مشاريع البحر الأحمر والقدية والمنطقة الجنوبية والدرعية والعقير ستكون ذات قيمة كبيرة

رئيس هيئة "السياحة" الجديد: الأمير سلطان بن سلمان سهّل مهمتنا وسلمنا هيئة عالمية

قدّم رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أحمد الخطيب، شكره للأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز؛ كونه سهّل المهمة وجعل من الهيئة مؤسسة معروفة عالمياً من خلال أنشطتها وإنجازاتها الريادية في تطوير قطاعي السياحة والتراث بالمملكة.

وتطرق "الخطيب" إلى الصعوبات والتحديات التي واجهت الهيئة عند إنشائها والتي لا تخفى على أحد، ومع ذلك استطاع الأمير سلطان بن سلمان أن يقوم بعمله ويحقق نجاحاً كبيراً، ونحن اليوم نجني ثمار جهوده وفريق عمله .

وقال "الخطيب" عقب لقاء توديع وشكر الأمير سلطان بن سلمان الذي أقامته الهيئة بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينه رئيساً لمجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء: "من المهم أننا اليوم لا نبني شيئاً جديداً؛ لأنه لدينا ولله الحمد مؤسسة مستقرة ممثلة بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والتي جعل لها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان مكانة معروفة في العالم كله عبر منتجاتها وإنجازاتها الكبيرة، لهذا أقدّم شكري لسمو الأمير سلطان بن سلمان على تسهيل المهمة الجديدة لنا".

وأضاف "الخطيب": "نحن اليوم في مرحلة قطف الثمار، والتأشيرات السياحية الإلكترونية تم إطلاقها ولله الحمد؛ حيث أخرجنا حتى الآن أكثر من 1200 فيزا سياحية كمرحلة تجريبية، وقد حققت هذه التأشيرات نجاحاً كبيراً، وعليه سنقوم بالتوسع مستقبلاً بشكل أكبر"، مؤكداً أن مشاريع: البحر الأحمر، والقدية، والمنطقة الجنوبية، والدرعية، والعقير، جميعها ستكون مشاريع ذات قيمة وفوائد كبيرة على المملكة.

وكان قد صدر مؤخراً أمر ملكي بتكليف الأستاذ أحمد الخطيب برئاسة مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بدلاً من الأمير سلطان بن سلمان الذي عُيّن رئيساً للهيئة السعودية للفضاء.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق