بريطانيا تتعامل مع حادث "طعن مانشستر" كعمل إرهابي

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الشرطة لا تزال تحتجز شخصاً

بريطانيا تتعامل مع حادث

أعلن قائد شرطة مانشستر، اليوم (الثلاثاء)، أن السلطات البريطانية تتعامل مع التحقيق بشأن عملية طعنٍ أسفرت ليلة رأس السنة عن جرح ثلاثة أشخاص في محطة قطارات المدينة، على أنه على ارتباط "بالإرهاب".

ونقلت "فرانس برس" عن رئيس الشرطة إيان هوبكنز، أن مسؤولي مكافحة الإرهاب أوقفوا شخصاً لا يزال قيد الاحتجاز، بينما يجرون عمليات تفتيش في العنوان؛ حيث أقام مؤخراً في المدينة الواقعة في شمال غرب بريطانيا.

وقال "هوبكنز": "نتعامل مع الواقعة على أنها تحقيق متعلق بالإرهاب يقوده ضباط من قسم مكافحة الإرهاب بدعم من شرطة مانشستر".

وبيّن أن رجلاً وامرأة في الخمسينيات لا يزالان في المستشفى بعدما تعرضا لجروح خطيرة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع حوالي الساعة 20,50 ت غ، أمس، في وقت كان كثيرون من أهالي المدينة يحتفلون بليلة رأس السنة.

بريطانيا تتعامل مع حادث "طعن مانشستر" كعمل إرهابي

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-01-01

أعلن قائد شرطة مانشستر، اليوم (الثلاثاء)، أن السلطات البريطانية تتعامل مع التحقيق بشأن عملية طعنٍ أسفرت ليلة رأس السنة عن جرح ثلاثة أشخاص في محطة قطارات المدينة، على أنه على ارتباط "بالإرهاب".

ونقلت "فرانس برس" عن رئيس الشرطة إيان هوبكنز، أن مسؤولي مكافحة الإرهاب أوقفوا شخصاً لا يزال قيد الاحتجاز، بينما يجرون عمليات تفتيش في العنوان؛ حيث أقام مؤخراً في المدينة الواقعة في شمال غرب بريطانيا.

وقال "هوبكنز": "نتعامل مع الواقعة على أنها تحقيق متعلق بالإرهاب يقوده ضباط من قسم مكافحة الإرهاب بدعم من شرطة مانشستر".

وبيّن أن رجلاً وامرأة في الخمسينيات لا يزالان في المستشفى بعدما تعرضا لجروح خطيرة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع حوالي الساعة 20,50 ت غ، أمس، في وقت كان كثيرون من أهالي المدينة يحتفلون بليلة رأس السنة.

01 يناير 2019 - 25 ربيع الآخر 1440

07:21 PM


الشرطة لا تزال تحتجز شخصاً

A A A

أعلن قائد شرطة مانشستر، اليوم (الثلاثاء)، أن السلطات البريطانية تتعامل مع التحقيق بشأن عملية طعنٍ أسفرت ليلة رأس السنة عن جرح ثلاثة أشخاص في محطة قطارات المدينة، على أنه على ارتباط "بالإرهاب".

ونقلت "فرانس برس" عن رئيس الشرطة إيان هوبكنز، أن مسؤولي مكافحة الإرهاب أوقفوا شخصاً لا يزال قيد الاحتجاز، بينما يجرون عمليات تفتيش في العنوان؛ حيث أقام مؤخراً في المدينة الواقعة في شمال غرب بريطانيا.

وقال "هوبكنز": "نتعامل مع الواقعة على أنها تحقيق متعلق بالإرهاب يقوده ضباط من قسم مكافحة الإرهاب بدعم من شرطة مانشستر".

وبيّن أن رجلاً وامرأة في الخمسينيات لا يزالان في المستشفى بعدما تعرضا لجروح خطيرة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع حوالي الساعة 20,50 ت غ، أمس، في وقت كان كثيرون من أهالي المدينة يحتفلون بليلة رأس السنة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق