الحكومة اليمنية تشيد بإجراءات برنامج الأغذية العالمي ضد مليشيا الحوثي

سبق 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

التدابير تهدف إلى إيقاف عبث الانقلابيين بالمعونات الإغاثية والإنسانية

الحكومة اليمنية تشيد بإجراءات برنامج الأغذية العالمي ضد مليشيا الحوثي

أشادت الحكومة اليمنية بالإجراءات التي أعلن عنها برنامج الأغذية العالمي لإيقاف عبث المليشيا الحوثية بالمعونات الإغاثية.

ودعت وزارة الخارجية اليمنية المجتمع الدولي، اليوم في بيان، إلى إدانة مثل هذه الانتهاكات من قبل المليشيا، مشددةً على ضرورة اتخاذ إجراءات حازمة لضمان إيصال المساعدات الإنسانية لمستحقيها.

وأشارت الوزارة إلى أنها تتابع ما ورد في الدراسة الاستقصائية لبرنامج الأغذية العالمي المنشورة الليلة الماضية، التي خلصت إلى أن المساعدات الإنسانية يجري نهبها من قبل المليشيا الحوثية في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وهو ما نبهت إليه الحكومة اليمنية، مبررة في بياناتها وخطاباتها إلى الأمم المتحدة والهيئات التابعة لها، مؤكدةً أن الحكومة اليمنية ترحب بنتائج التحقيق المذكور.

وشددت على ضرورة إجراء تصحيح شامل لآلية العمل الإغاثي في اليمن من خلال انتهاج مبدأ غير المركزية في توزيع المساعدات ومراجعة قوائم الشركاء المحليين والموظفين المحليين العاملين في تلك المنظمات وضمان إيصال المعونات إلى مستحقيها دون تمييز.

ولفتت إلى أن صمت وتجاهل بعض المنظمات العاملة في المجال الإغاثي في اليمن شرعن ممارسات المليشيا الحوثية المتمثلة في نهب المساعدات، واعتقال وتهديد العاملين في المجال الإنساني، واستخدام شركاء محليين يعملون لصالحها، وتسخير المعونات لدعم مقاتليها في الجبهات، يخل بمصداقية العمل الإنساني ويعقد الوضع ويطيل أمد الحرب في اليمن.

الحكومة اليمنية تشيد بإجراءات برنامج الأغذية العالمي ضد مليشيا الحوثي

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2019-01-01

أشادت الحكومة اليمنية بالإجراءات التي أعلن عنها برنامج الأغذية العالمي لإيقاف عبث المليشيا الحوثية بالمعونات الإغاثية.

ودعت وزارة الخارجية اليمنية المجتمع الدولي، اليوم في بيان، إلى إدانة مثل هذه الانتهاكات من قبل المليشيا، مشددةً على ضرورة اتخاذ إجراءات حازمة لضمان إيصال المساعدات الإنسانية لمستحقيها.

وأشارت الوزارة إلى أنها تتابع ما ورد في الدراسة الاستقصائية لبرنامج الأغذية العالمي المنشورة الليلة الماضية، التي خلصت إلى أن المساعدات الإنسانية يجري نهبها من قبل المليشيا الحوثية في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وهو ما نبهت إليه الحكومة اليمنية، مبررة في بياناتها وخطاباتها إلى الأمم المتحدة والهيئات التابعة لها، مؤكدةً أن الحكومة اليمنية ترحب بنتائج التحقيق المذكور.

وشددت على ضرورة إجراء تصحيح شامل لآلية العمل الإغاثي في اليمن من خلال انتهاج مبدأ غير المركزية في توزيع المساعدات ومراجعة قوائم الشركاء المحليين والموظفين المحليين العاملين في تلك المنظمات وضمان إيصال المعونات إلى مستحقيها دون تمييز.

ولفتت إلى أن صمت وتجاهل بعض المنظمات العاملة في المجال الإغاثي في اليمن شرعن ممارسات المليشيا الحوثية المتمثلة في نهب المساعدات، واعتقال وتهديد العاملين في المجال الإنساني، واستخدام شركاء محليين يعملون لصالحها، وتسخير المعونات لدعم مقاتليها في الجبهات، يخل بمصداقية العمل الإنساني ويعقد الوضع ويطيل أمد الحرب في اليمن.

01 يناير 2019 - 25 ربيع الآخر 1440

05:01 PM


التدابير تهدف إلى إيقاف عبث الانقلابيين بالمعونات الإغاثية والإنسانية

A A A

أشادت الحكومة اليمنية بالإجراءات التي أعلن عنها برنامج الأغذية العالمي لإيقاف عبث المليشيا الحوثية بالمعونات الإغاثية.

ودعت وزارة الخارجية اليمنية المجتمع الدولي، اليوم في بيان، إلى إدانة مثل هذه الانتهاكات من قبل المليشيا، مشددةً على ضرورة اتخاذ إجراءات حازمة لضمان إيصال المساعدات الإنسانية لمستحقيها.

وأشارت الوزارة إلى أنها تتابع ما ورد في الدراسة الاستقصائية لبرنامج الأغذية العالمي المنشورة الليلة الماضية، التي خلصت إلى أن المساعدات الإنسانية يجري نهبها من قبل المليشيا الحوثية في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وهو ما نبهت إليه الحكومة اليمنية، مبررة في بياناتها وخطاباتها إلى الأمم المتحدة والهيئات التابعة لها، مؤكدةً أن الحكومة اليمنية ترحب بنتائج التحقيق المذكور.

وشددت على ضرورة إجراء تصحيح شامل لآلية العمل الإغاثي في اليمن من خلال انتهاج مبدأ غير المركزية في توزيع المساعدات ومراجعة قوائم الشركاء المحليين والموظفين المحليين العاملين في تلك المنظمات وضمان إيصال المعونات إلى مستحقيها دون تمييز.

ولفتت إلى أن صمت وتجاهل بعض المنظمات العاملة في المجال الإغاثي في اليمن شرعن ممارسات المليشيا الحوثية المتمثلة في نهب المساعدات، واعتقال وتهديد العاملين في المجال الإنساني، واستخدام شركاء محليين يعملون لصالحها، وتسخير المعونات لدعم مقاتليها في الجبهات، يخل بمصداقية العمل الإنساني ويعقد الوضع ويطيل أمد الحرب في اليمن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق