أثارت الرعب والغضب.. الجيش الأمريكي يحذف تغريدة "القنبلة النووية"

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نشرها ليلة رأس السنة ثم اعتذر عنها

أثارت الرعب والغضب.. الجيش الأمريكي يحذف تغريدة

بعدما فسرها البعض بـ"القنبلة النووية"، وأثارت الكثير من الرعب والغضب، حذفت القيادة الاستراتيجية الأمريكية، مساء ليلة رأس السنة، تغريدة "غير تقليدية" بعد نشرها بقليل، وقدم اعتذارًا عنها.

وحسب شبكة "CNN" الإخبارية، نشرت القيادة الاستراتيجية الأمريكية، وهي القوة العسكرية الموحدة التي تتحكم بإطلاق الأسلحة النووية، صورة لقاذفة القنابل الأمريكية B-2 تلقي بقنبلة تزن 300 ألف رطل على هدف بمرمى للرماية، قائلة في تعليق على الصورة: "تقاليد ميدان تايم سكوير (في مدينة نيويورك) برأس السنة هو إسقاط كرة كبيرة.. وإذا ما دعت الحاجة، نحن مستعدون لإلقاء شيء أكبر.. أكبر بكثير".

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، لم توضح التغريدة ما المقصود بعبارة "شيء أكبر بكثير"، لكن رواد موقع "تويتر" فسروها بأنها تعني "القنبلة النووية"، وهو ما أثار الغضب والرعب، ويصف المغرد "wooglin" التغريدة بقوله: "الحديث عن قنبلة نووية أمر غير مسؤول"، وتقول المغردة "Sam Vinograd": "على القيادة الاستراتيجية أن تتحلى بالاستراتيجية في تواصلها، هناك دول متحفزة لمعارك بالقنابل النووية".

وقالت "CNN" في حين أن القنابل التي عرضتها القيادة الاستراتيجية هي من فئة الأسلحة التقليدية غير النووية وتعرف باسم "مخترقة التحصينات" يظهر أن ما كان يقصد بالتغريدة هو تذكير للعالم بأن الولايات المتحدة ما زالت تملك أكبر الأسلحة وأكثرها قدرة بالعالم.

وعلق بروك ديوالت، المتحدث باسم القيادة الاستراتيجية لـCNN أن التغريدة هي جزء من تذكير بأولويات قيادته، وإعادة التأكيد للشعب الأمريكي أن القوات العسكرية الأمريكية مستعدة في كل الأوقات حتى في ليلة رأس السنة.

01 يناير 2019 - 25 ربيع الآخر 1440 04:08 PM

نشرها ليلة رأس السنة ثم اعتذر عنها

أثارت الرعب والغضب.. الجيش الأمريكي يحذف تغريدة "القنبلة النووية"

بعدما فسرها البعض بـ"القنبلة النووية"، وأثارت الكثير من الرعب والغضب، حذفت القيادة الاستراتيجية الأمريكية، مساء ليلة رأس السنة، تغريدة "غير تقليدية" بعد نشرها بقليل، وقدم اعتذارًا عنها.

وحسب شبكة "CNN" الإخبارية، نشرت القيادة الاستراتيجية الأمريكية، وهي القوة العسكرية الموحدة التي تتحكم بإطلاق الأسلحة النووية، صورة لقاذفة القنابل الأمريكية B-2 تلقي بقنبلة تزن 300 ألف رطل على هدف بمرمى للرماية، قائلة في تعليق على الصورة: "تقاليد ميدان تايم سكوير (في مدينة نيويورك) برأس السنة هو إسقاط كرة كبيرة.. وإذا ما دعت الحاجة، نحن مستعدون لإلقاء شيء أكبر.. أكبر بكثير".

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، لم توضح التغريدة ما المقصود بعبارة "شيء أكبر بكثير"، لكن رواد موقع "تويتر" فسروها بأنها تعني "القنبلة النووية"، وهو ما أثار الغضب والرعب، ويصف المغرد "wooglin" التغريدة بقوله: "الحديث عن قنبلة نووية أمر غير مسؤول"، وتقول المغردة "Sam Vinograd": "على القيادة الاستراتيجية أن تتحلى بالاستراتيجية في تواصلها، هناك دول متحفزة لمعارك بالقنابل النووية".

وقالت "CNN" في حين أن القنابل التي عرضتها القيادة الاستراتيجية هي من فئة الأسلحة التقليدية غير النووية وتعرف باسم "مخترقة التحصينات" يظهر أن ما كان يقصد بالتغريدة هو تذكير للعالم بأن الولايات المتحدة ما زالت تملك أكبر الأسلحة وأكثرها قدرة بالعالم.

وعلق بروك ديوالت، المتحدث باسم القيادة الاستراتيجية لـCNN أن التغريدة هي جزء من تذكير بأولويات قيادته، وإعادة التأكيد للشعب الأمريكي أن القوات العسكرية الأمريكية مستعدة في كل الأوقات حتى في ليلة رأس السنة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق