شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث "مملحة وبحيرة وفياض"

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

"سبق" ترصد وتوثّق الأجواء الربيعية.. قصور ومتاحف وأسواق وتراث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

في هذه الأيام يستغل المواطنون إجازة الربيع للترويح عن أنفسهم، ويقوم العديد منهم بالبحث عن الأجواء الربيعية التي تعيشها المملكة خلال هذه الفترة من السنة، كما يحلو للبعض البحث عن الأماكن السياحية والأثرية لزيارتها والاستمتاع بقضاء وقت للتجول فيها مع عائلاتهم وأسرهم.

وترصد "سبق"، في السطور القادمة، أبرز الأماكن الربيعية والمناطق السياحية في محافظات شقراء والمراكز التابعة لها.

إلى "مملحة القصب"

تعتبر مملحة القصب من أهم الممالح في السعودية، كانت -ولا تزال- المصدر الأول لتغذية الأسواق بالملح في المنطقة، ويستطيع الزائر لها الحصول على الملح الطبيعي، ومعرفة طريقة إنتاجه وتعبئته، بعد استخراجه من "البرك".

وهيّأت بلدية القصب المملحة لاستقبال الزوار؛ لتصبح "مملحة القصب" مقصداً للسائحين خاصة الأجانب؛ حيث يتولى "مكتب الهيئة العليا للسياحة والآثار"، الإشراف على عدد من البرامج السياحية والوفود التي تزور مملحة القصب؛ ليشاهدوا طريقة إنتاج الملح وتعبئته.

بحيرة العكرشية ومنتزه النخلة

و"العكرشية" بحيرة كبيرة وسط الصحراء، يجدها الزائر شمال شرق مركز القصب على طريق الرياض شقراء، وقد وجدت عناية من بلدية القصب؛ مما جعلها تجذب لها المتنزهين ومحبي طلعات البر لجمال المكان وتميزه البيئي، وتشتهر الروضة بمنظرها المبهر بعد هطول الأمطار.

ونفّذت بلدية القصب منتزهاً في روضة العكرشية على شكل "نخلة" ليكون متنفساً للمتنزهين، وبعد أن ملأت مياه السيول الروضة، أحاطت المياه بالمنتزه ليصبح منظراً خلاباً وجذاباً لمحبي البر.

ويحتوي منتزه النخلة على تفرعات بعرض ١٥ متراً وطول ١٥٠٠ متر، وفي كل تفرع خمس جلسات تقريباً؛ ليكون مجموع الجلسات ٦٦ جلسة مظللة، ومزودة بالماء وخدمة النظافة.

ونفّذت بلدية القصب المنتزه بمعداتها وعمالها ومجهوداتها الذاتية، حسب المتاح لديها؛ إذ نجحت في تجهيز رصف وسفلتة شرق منتزه العكرشية، وبناء مسجد من فاعل خير، ودورات مياه للرجال وأخرى للنساء.

شقراء الجديدة.. وجهة السياح

وتعتبر شقراء قاعدة إقليم الوشم وقلبه النابض، وتمتلك مشهداً من الحضارة النجدية العريقة، بها مزارع النخيل، وتتميز بمبانيها الطينية التي تحكي كل قطعة فيها عن حقبة مختلفة من الزمن، وعمر يزيد على 300 عام تقريباً، بالإضافة إلى قصورها الشامخة ومتاحفها التراثية التي تعد مقصداً للسياح.

قصر العيسى التاريخي

والزائر لقرية شقراء التاريخية على موعد مع قصر العيسى الذي يبهر المختصين ببنائه، خصوصاً مجلسه، وطريقة بنائه المختلفة عن النمط السائد؛ إذ استخدمت فيه العقود بدلاً من الأعمدة.

ويرجع تشييد قصر العيسى إلى عام ١٣٠٩هـ، وتم بناؤه على يد بنائين مهرة، لهم خبرة في هذا المجال؛ وذلك بإشراف من صاحب القصر أحد تجار وأعيان شقراء، الشيخ سعود بن محمد بن عيسى رحمه الله، الذي حرص على سعة مجلسه، وارتفاع سقفه، وإحكام بنائه.

قصر السبيعي

ويمثل القصر مَعلماً من معالم التراث؛ لأهميته التاريخية؛ حيث أقام به المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- مدة عشرين يوماً، وتجلى المكان بزخارف وأعمال فنية للأعمدة والجدران، باستخدام مواد من البيئة المحلية من طين وأخشاب وحجر وغيرها، بالإضافة إلى مخطوطات ورسومات تراثية.

والقصر بُنِي في عام 1327هـ، ويتكون من 32 غرفة، ويحتوي على مقتنيات تاريخية قديمة؛ حيث كان القصر مقراً لبيت المال في عهد الملك المؤسس، ومقراً رسمياً في تلك الفترة التاريخية لاستقبال الملك عبدالعزيز -رحمه الله- أثناء مروره بشقراء، أو عند ذهابه للأماكن المقدسة لأداء مناسك الحج. وكان البيت موقعاً لتجهيز الجيوش التي تمرّ بشقراء أثناء مرحلة التوحيد، إضافة لاستقبال الوفود الرسمية.

قصر الجميح يستقبل زواره

وفي قلب القرية التاريخية يستقبل قصر آل جميح السياح والزوار على طول اليوم بالقهوة العربية؛ إذ يستقبل الضيوف المشرف على القصر عبدالعزيز البخيتي في مجلسه الشاسع، ويتجول بهم في أركانه، ويعرّفهم على مرافقه، ويشرح لهم كيفية الحياة عند الآباء والأجداد.

سوق حليوة العريق

وقد بني عام 1350هـ تقريباً، وهو سوق كبير وواسع زادت محلاته على المائة محل لبيع القطع الأثرية والمزاد؛ بل إن الدولة العثمانية كانت تشتري خيولها أو جمالها منه.. وهذا مما يدلل على مكانة شقراء التجارية التي كانت تتمتع بها في الجزيرة عامة.

متحف شقراء ودار التراث

وفي موقع متميز وشامخ البينان بين المباني التراثية القديمة في سوق حليوة التراثي؛ يظهر للزائر متحف شقراء التراثي الذي تأسس عام 1438هـ، على مساحة 455م تقريباً، يحتوي على مجموعة كبيرة من القطع الأثرية النادرة، والتي تحكي حقبة زمنية من دروع ومدافع وعملات، بالإضافة لمجلس للضيافة.

وفي شمال القرية التاريخية، تجد دار التراث التي افتتحت مؤخراً في القرية، وتشتمل على عدد هائل من وثائق التاريخ، ويشرف عليها الدكتور عبداللطيف الحميد.

"أشيقر" ترحّب بالمتنزهين

وينتظر المتنزهون في أشيقر "منتزه الجبل"، أكبر متنزه في المحافظة، بعد الانتهاء من ازدواج الطريق المؤدي إليه، وتم تجهيز حدائقه ومرافقه للزوار؛ إذ جُهز المنتزه بمظلات محاطة بالأشجار تضفي جمالاً حول مكان الجلوس، وتعطي خصوصية تامة للعائلات؛ مما يتيح لهم حرية الحركة والاستمتاع بالمنظر الرائع.

ويصل عدد المظلات الكبيرة إلى 30 مظلة، إضافة لمظلات كثيرة متناثرة هنا وهناك للعائلات، وجلسات خاصة للشباب، كما أن بعض المظلات تحتوي على قسمين متجاورين.

ولأهل التراث نصيب كبير في أشيقر؛ حيث القرية التراثية التي قامت البلدية بصيانة ممراتها التراثية وأعمدة الإنارة وتكثيف عمال النظافة؛ لوجود عدة متاحف ومنتجع "جدي حمد"، ومطعم المدرج الشعبي الذي يقدم الأكلات التي تُعِدها الأسر المنتجة.

مناظر طبيعية وأجواء ربيعية

وفي شقراء ومراكزها العديدُ من الأماكن التي اكتست بالربيع والخضرة، وأصبحت تستهوي المتنزهين ومحبي البر؛ ففي مركز القصب روضة الحقنة التي اكتست بالروض والحرف، وفي أقصى الجنوب من مركز المشاش؛ تجد روضة برودان وروضة الكثيري المحفوفتين بالكثبان الرملية الذهبية، وقبل أن تصل لشقراء؛ تجد روضة قصور شقراء على يسارك في أحضان نفود شقراء الشرقي.

أما في الجزء الشمالي من المحافظة فإن روضة حاجر الشيح التي تقع على طريق شقراء أشيقر، وروضة منيصف جنوب الفرعة؛ قد تَزَيّنتا بالروض والحرف والنباتات الشتوية.

وفي مركز أشيقر، الجميع على موعد مع روضة "الهوبجة" المحفوفة بالكثبان الرملية التي تحيط بها من الجهات الشرقية والجنوبية الشرقية والشمالية الشرقية.

وتقع الروضة على بُعد 24 كيلو متراً من أشيقر، شرق طريق (شقراء- أم حزم) بنحو كيلو مترين، في حضن نفود عريق البلدان من الغرب، وهي متوسطة المساحة، وتنبت الروضة: السلم، والعوشز، والنباتات المعمرة خاصة العرفج، والجثجاث، والأعشاب الموسمية.

ويمكن الوصول إليها عن طريق (شقراء- أم حزم) المعروف بـ"طريق المستوي"، على بعد 67 كيلو متراً للقادم من شقراء؛ حيث توجد شرق الطريق قبل مفرق الغرابة، وترى لسالك الطريق تحت عريق البلدان.

يضاف إلى ذلك منتزه "الرايغة البري" الذي يقع شمال أشيقر ويشهد إقبالاً كبيراً نظراً لحمايته وزراعة الأشجار الصحراوية فيه؛ ليكتسي بالغطاء النباتي بعد هطول الأمطار.

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث

01 يناير 2019 - 25 ربيع الآخر 1440 10:50 AM

"سبق" ترصد وتوثّق الأجواء الربيعية.. قصور ومتاحف وأسواق وتراث

شاهد في حضرة شقراء.. تاريخ ينطق وقلاع تتحدث "مملحة وبحيرة وفياض"

في هذه الأيام يستغل المواطنون إجازة الربيع للترويح عن أنفسهم، ويقوم العديد منهم بالبحث عن الأجواء الربيعية التي تعيشها المملكة خلال هذه الفترة من السنة، كما يحلو للبعض البحث عن الأماكن السياحية والأثرية لزيارتها والاستمتاع بقضاء وقت للتجول فيها مع عائلاتهم وأسرهم.

وترصد "سبق"، في السطور القادمة، أبرز الأماكن الربيعية والمناطق السياحية في محافظات شقراء والمراكز التابعة لها.

إلى "مملحة القصب"

تعتبر مملحة القصب من أهم الممالح في السعودية، كانت -ولا تزال- المصدر الأول لتغذية الأسواق بالملح في المنطقة، ويستطيع الزائر لها الحصول على الملح الطبيعي، ومعرفة طريقة إنتاجه وتعبئته، بعد استخراجه من "البرك".

وهيّأت بلدية القصب المملحة لاستقبال الزوار؛ لتصبح "مملحة القصب" مقصداً للسائحين خاصة الأجانب؛ حيث يتولى "مكتب الهيئة العليا للسياحة والآثار"، الإشراف على عدد من البرامج السياحية والوفود التي تزور مملحة القصب؛ ليشاهدوا طريقة إنتاج الملح وتعبئته.

بحيرة العكرشية ومنتزه النخلة

و"العكرشية" بحيرة كبيرة وسط الصحراء، يجدها الزائر شمال شرق مركز القصب على طريق الرياض شقراء، وقد وجدت عناية من بلدية القصب؛ مما جعلها تجذب لها المتنزهين ومحبي طلعات البر لجمال المكان وتميزه البيئي، وتشتهر الروضة بمنظرها المبهر بعد هطول الأمطار.

ونفّذت بلدية القصب منتزهاً في روضة العكرشية على شكل "نخلة" ليكون متنفساً للمتنزهين، وبعد أن ملأت مياه السيول الروضة، أحاطت المياه بالمنتزه ليصبح منظراً خلاباً وجذاباً لمحبي البر.

ويحتوي منتزه النخلة على تفرعات بعرض ١٥ متراً وطول ١٥٠٠ متر، وفي كل تفرع خمس جلسات تقريباً؛ ليكون مجموع الجلسات ٦٦ جلسة مظللة، ومزودة بالماء وخدمة النظافة.

ونفّذت بلدية القصب المنتزه بمعداتها وعمالها ومجهوداتها الذاتية، حسب المتاح لديها؛ إذ نجحت في تجهيز رصف وسفلتة شرق منتزه العكرشية، وبناء مسجد من فاعل خير، ودورات مياه للرجال وأخرى للنساء.

شقراء الجديدة.. وجهة السياح

وتعتبر شقراء قاعدة إقليم الوشم وقلبه النابض، وتمتلك مشهداً من الحضارة النجدية العريقة، بها مزارع النخيل، وتتميز بمبانيها الطينية التي تحكي كل قطعة فيها عن حقبة مختلفة من الزمن، وعمر يزيد على 300 عام تقريباً، بالإضافة إلى قصورها الشامخة ومتاحفها التراثية التي تعد مقصداً للسياح.

قصر العيسى التاريخي

والزائر لقرية شقراء التاريخية على موعد مع قصر العيسى الذي يبهر المختصين ببنائه، خصوصاً مجلسه، وطريقة بنائه المختلفة عن النمط السائد؛ إذ استخدمت فيه العقود بدلاً من الأعمدة.

ويرجع تشييد قصر العيسى إلى عام ١٣٠٩هـ، وتم بناؤه على يد بنائين مهرة، لهم خبرة في هذا المجال؛ وذلك بإشراف من صاحب القصر أحد تجار وأعيان شقراء، الشيخ سعود بن محمد بن عيسى رحمه الله، الذي حرص على سعة مجلسه، وارتفاع سقفه، وإحكام بنائه.

قصر السبيعي

ويمثل القصر مَعلماً من معالم التراث؛ لأهميته التاريخية؛ حيث أقام به المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- مدة عشرين يوماً، وتجلى المكان بزخارف وأعمال فنية للأعمدة والجدران، باستخدام مواد من البيئة المحلية من طين وأخشاب وحجر وغيرها، بالإضافة إلى مخطوطات ورسومات تراثية.

والقصر بُنِي في عام 1327هـ، ويتكون من 32 غرفة، ويحتوي على مقتنيات تاريخية قديمة؛ حيث كان القصر مقراً لبيت المال في عهد الملك المؤسس، ومقراً رسمياً في تلك الفترة التاريخية لاستقبال الملك عبدالعزيز -رحمه الله- أثناء مروره بشقراء، أو عند ذهابه للأماكن المقدسة لأداء مناسك الحج. وكان البيت موقعاً لتجهيز الجيوش التي تمرّ بشقراء أثناء مرحلة التوحيد، إضافة لاستقبال الوفود الرسمية.

قصر الجميح يستقبل زواره

وفي قلب القرية التاريخية يستقبل قصر آل جميح السياح والزوار على طول اليوم بالقهوة العربية؛ إذ يستقبل الضيوف المشرف على القصر عبدالعزيز البخيتي في مجلسه الشاسع، ويتجول بهم في أركانه، ويعرّفهم على مرافقه، ويشرح لهم كيفية الحياة عند الآباء والأجداد.

سوق حليوة العريق

وقد بني عام 1350هـ تقريباً، وهو سوق كبير وواسع زادت محلاته على المائة محل لبيع القطع الأثرية والمزاد؛ بل إن الدولة العثمانية كانت تشتري خيولها أو جمالها منه.. وهذا مما يدلل على مكانة شقراء التجارية التي كانت تتمتع بها في الجزيرة عامة.

متحف شقراء ودار التراث

وفي موقع متميز وشامخ البينان بين المباني التراثية القديمة في سوق حليوة التراثي؛ يظهر للزائر متحف شقراء التراثي الذي تأسس عام 1438هـ، على مساحة 455م تقريباً، يحتوي على مجموعة كبيرة من القطع الأثرية النادرة، والتي تحكي حقبة زمنية من دروع ومدافع وعملات، بالإضافة لمجلس للضيافة.

وفي شمال القرية التاريخية، تجد دار التراث التي افتتحت مؤخراً في القرية، وتشتمل على عدد هائل من وثائق التاريخ، ويشرف عليها الدكتور عبداللطيف الحميد.

"أشيقر" ترحّب بالمتنزهين

وينتظر المتنزهون في أشيقر "منتزه الجبل"، أكبر متنزه في المحافظة، بعد الانتهاء من ازدواج الطريق المؤدي إليه، وتم تجهيز حدائقه ومرافقه للزوار؛ إذ جُهز المنتزه بمظلات محاطة بالأشجار تضفي جمالاً حول مكان الجلوس، وتعطي خصوصية تامة للعائلات؛ مما يتيح لهم حرية الحركة والاستمتاع بالمنظر الرائع.

ويصل عدد المظلات الكبيرة إلى 30 مظلة، إضافة لمظلات كثيرة متناثرة هنا وهناك للعائلات، وجلسات خاصة للشباب، كما أن بعض المظلات تحتوي على قسمين متجاورين.

ولأهل التراث نصيب كبير في أشيقر؛ حيث القرية التراثية التي قامت البلدية بصيانة ممراتها التراثية وأعمدة الإنارة وتكثيف عمال النظافة؛ لوجود عدة متاحف ومنتجع "جدي حمد"، ومطعم المدرج الشعبي الذي يقدم الأكلات التي تُعِدها الأسر المنتجة.

مناظر طبيعية وأجواء ربيعية

وفي شقراء ومراكزها العديدُ من الأماكن التي اكتست بالربيع والخضرة، وأصبحت تستهوي المتنزهين ومحبي البر؛ ففي مركز القصب روضة الحقنة التي اكتست بالروض والحرف، وفي أقصى الجنوب من مركز المشاش؛ تجد روضة برودان وروضة الكثيري المحفوفتين بالكثبان الرملية الذهبية، وقبل أن تصل لشقراء؛ تجد روضة قصور شقراء على يسارك في أحضان نفود شقراء الشرقي.

أما في الجزء الشمالي من المحافظة فإن روضة حاجر الشيح التي تقع على طريق شقراء أشيقر، وروضة منيصف جنوب الفرعة؛ قد تَزَيّنتا بالروض والحرف والنباتات الشتوية.

وفي مركز أشيقر، الجميع على موعد مع روضة "الهوبجة" المحفوفة بالكثبان الرملية التي تحيط بها من الجهات الشرقية والجنوبية الشرقية والشمالية الشرقية.

وتقع الروضة على بُعد 24 كيلو متراً من أشيقر، شرق طريق (شقراء- أم حزم) بنحو كيلو مترين، في حضن نفود عريق البلدان من الغرب، وهي متوسطة المساحة، وتنبت الروضة: السلم، والعوشز، والنباتات المعمرة خاصة العرفج، والجثجاث، والأعشاب الموسمية.

ويمكن الوصول إليها عن طريق (شقراء- أم حزم) المعروف بـ"طريق المستوي"، على بعد 67 كيلو متراً للقادم من شقراء؛ حيث توجد شرق الطريق قبل مفرق الغرابة، وترى لسالك الطريق تحت عريق البلدان.

يضاف إلى ذلك منتزه "الرايغة البري" الذي يقع شمال أشيقر ويشهد إقبالاً كبيراً نظراً لحمايته وزراعة الأشجار الصحراوية فيه؛ ليكتسي بالغطاء النباتي بعد هطول الأمطار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق