فيفياء.. "صحي الجوة" مبنى صغير وطبيب واحد لخدمة 4600 شخص

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

زحام وطوابير للوصول إلى العلاج.. و"صحة جازان": يجري الرفع لاعتماد استئجار مبنى

فيفياء..

برغم الإقبال الكبير على مركز الرعاية الصحية الأولية بالجوة بمحافظة فيفاء؛ فإن قلة الكادر الطبي وضيق المكان يعتبر هاجساً يؤرق المستفيدين منه؛ فالجلوس لساعات طوال، والمكوث في طوابير الانتظار، هو حال المرضى والمراجعين للمركز.

ويتكون مبنى مركز الرعاية الصحية الأولية بالجوة من 5 غرف فقط، لا تفي ولا تكفي لتقديم برامج الرعاية الصحية؛ فالمبنى بحاجة إلى غرفة للإدارة وغرف للغيار وللتطعيمات وأخرى للأمراض المزمنة؛ علاوة على أن من يقدم كل هذه الخدمات العلاجية هو طبيب واحد.

ويستفيد من مركز الرعاية الصحية الأولية بالجوة أكثر من 4600 شخص ممن يملكون ملفات، ويتراوح عدد الزوار من 12 إلى 14 شخصاً يومياً من خارج المنطقة ومن المناطق المجاورة؛ حيث يقدر متوسط المراجعين في اليوم الواحد بأكثر من 50 مراجعاً؛ فالمركز يخدم محافظتيْ فيفاء والداير، ويستفيد منه سكان: (الجوة، وجبل آل شراحيل، شرقي آل شراحيل، ونيد وقوع الحسينة، وذاري الوشاح، والحشرة، والعمامي، وجوة السلماني، ونيد مجبا)، إضافة إلى مواقع عدة بمحافظة الداير تشمل: (حراز، والجفو، وقيار، وذاري القهبة، والجنية، والجشة، والقعقاع، والجبيل، وذات المسك، وريدة، وحماطة، وغيرها).

وأوضح المواطن ماطر الفيفي: "أن مستوصف الجوة، بحاجة إلى زيادة طبيبة على الأقل وعدد من الممرضين والممرضات، لحل أزمة الزحام الذي يشهده المستوصف بشكل يومي؛ لا سيما من النساء وكبار السن".

وقال المواطن منصور الفيفي: "لدى مستوصف الجوة 5 غرف لا تفي بالغرض أبداً، وهذا ما يسبب إشكالية لو لم يتم تزويد المستوصف بالكادر، الذي يُعتبر زيادتهم حاجة ماسة للمراجعين".

وعلق علي المالكي متهكماً: "مبنى لا يتسع للموظفين، كيف به أن يتسع لخمسين.. برغم كل ما يبذله الطبيب والكادر الموجود؛ إلا أن المبنى الصغير لا يكاد يحتمل الأعداد اليومية من المراجعين".

من جانبها قالت "صحة جازان" على لسان متحدثها نبيل غاوي لـ"سبق": إن "المبنى الحالي يتبع لهيئة تطوير وتعمير المناطق الجبلية، وقد تم استلام مركزيْ الجوة وخاشر، وتم الانتهاء من استئجار مبنى لمركز الرعاية الأولية بخاشر، وحالياً في طور الرفع لاعتماد استئجار مبنى لمركز الرعاية الأولية بالجوة.. وفيما يخص الكوادر العاملة فقد تم تحويل جميع الموظفين السعوديين إلى برنامج التشغيل الذاتي، ويجري العمل على تكليف كوادر عاملة بالمركز".

01 يناير 2019 - 25 ربيع الآخر 1440 08:39 AM

زحام وطوابير للوصول إلى العلاج.. و"صحة جازان": يجري الرفع لاعتماد استئجار مبنى

فيفياء.. "صحي الجوة" مبنى صغير وطبيب واحد لخدمة 4600 شخص

برغم الإقبال الكبير على مركز الرعاية الصحية الأولية بالجوة بمحافظة فيفاء؛ فإن قلة الكادر الطبي وضيق المكان يعتبر هاجساً يؤرق المستفيدين منه؛ فالجلوس لساعات طوال، والمكوث في طوابير الانتظار، هو حال المرضى والمراجعين للمركز.

ويتكون مبنى مركز الرعاية الصحية الأولية بالجوة من 5 غرف فقط، لا تفي ولا تكفي لتقديم برامج الرعاية الصحية؛ فالمبنى بحاجة إلى غرفة للإدارة وغرف للغيار وللتطعيمات وأخرى للأمراض المزمنة؛ علاوة على أن من يقدم كل هذه الخدمات العلاجية هو طبيب واحد.

ويستفيد من مركز الرعاية الصحية الأولية بالجوة أكثر من 4600 شخص ممن يملكون ملفات، ويتراوح عدد الزوار من 12 إلى 14 شخصاً يومياً من خارج المنطقة ومن المناطق المجاورة؛ حيث يقدر متوسط المراجعين في اليوم الواحد بأكثر من 50 مراجعاً؛ فالمركز يخدم محافظتيْ فيفاء والداير، ويستفيد منه سكان: (الجوة، وجبل آل شراحيل، شرقي آل شراحيل، ونيد وقوع الحسينة، وذاري الوشاح، والحشرة، والعمامي، وجوة السلماني، ونيد مجبا)، إضافة إلى مواقع عدة بمحافظة الداير تشمل: (حراز، والجفو، وقيار، وذاري القهبة، والجنية، والجشة، والقعقاع، والجبيل، وذات المسك، وريدة، وحماطة، وغيرها).

وأوضح المواطن ماطر الفيفي: "أن مستوصف الجوة، بحاجة إلى زيادة طبيبة على الأقل وعدد من الممرضين والممرضات، لحل أزمة الزحام الذي يشهده المستوصف بشكل يومي؛ لا سيما من النساء وكبار السن".

وقال المواطن منصور الفيفي: "لدى مستوصف الجوة 5 غرف لا تفي بالغرض أبداً، وهذا ما يسبب إشكالية لو لم يتم تزويد المستوصف بالكادر، الذي يُعتبر زيادتهم حاجة ماسة للمراجعين".

وعلق علي المالكي متهكماً: "مبنى لا يتسع للموظفين، كيف به أن يتسع لخمسين.. برغم كل ما يبذله الطبيب والكادر الموجود؛ إلا أن المبنى الصغير لا يكاد يحتمل الأعداد اليومية من المراجعين".

من جانبها قالت "صحة جازان" على لسان متحدثها نبيل غاوي لـ"سبق": إن "المبنى الحالي يتبع لهيئة تطوير وتعمير المناطق الجبلية، وقد تم استلام مركزيْ الجوة وخاشر، وتم الانتهاء من استئجار مبنى لمركز الرعاية الأولية بخاشر، وحالياً في طور الرفع لاعتماد استئجار مبنى لمركز الرعاية الأولية بالجوة.. وفيما يخص الكوادر العاملة فقد تم تحويل جميع الموظفين السعوديين إلى برنامج التشغيل الذاتي، ويجري العمل على تكليف كوادر عاملة بالمركز".

أخبار ذات صلة

0 تعليق