توجيه ولي العهد بتطوير حي الطريف عزز حلم إقامة "الفورميلا إي" بالمملكة

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

في الوقت الذي تستعد فيه محافظة الدرعيّة التاريخيّة لاستضافة أول سباقات "الفورميلا إي" في الشرق الأوسط خلال الشهر الحالي، يرى الكثيرون أن هذا الحدث الرياضي المهم لم يكن ليتحقق لولا الجهود الكبيرة التي بذلها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، الذي وجه بتطوير حي الطريف التاريخي في المحافظة.

ومن المقرر أن تستضيف الدرعيّة، وهي العاصمة الأولى للمملكة العربيّة السعودية، أكثر من 40 ألف مشجّع لحضور السباق في الخامس عشر من الشهر الحالي، ومن المتوقع أن يساهم السباق في تغيير حياة الكثيرين، كما أنه سيعزز من الصورة النمطيّة حول الرياضة في المملكة، التي تسعى لإظهار إرثها الثقافي والتاريخي من خلال اختيار محافظة الدرعية لسباق الفورميلا إي.

ويعد مشروع تطوير حي الطريف التاريخي داخل مدينة الدرعية بمثابة الحلم المعلق منذ 22 عاماً لأسباب عدة، إلا أن سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أدرك أهمية تطوير هذا الحي، وضرورة تحسينه بالشكل المناسب، نظراً لقيمته التراثية والتاريخية، فوجه على الفور الجهات المعنية بسرعة تطوير الحي على أحدث الطرازات المعمارية، مع المحافظة على صفاته ومميزاته الأثرية. وقد ساهم تطوير الحي بالصورة الرائعة التي هو عليها اليوم في تعزيز اختيار المملكة لاستضافة الحدث الرياضي المهم.

ويهدف المشروع إلى تطوير الحي التاريخي، بإعماره وتحويله إلى مركزٍ ثقافي سياحي دولي، وفقاً لخصائصه التاريخية والثقافية والعمرانية والبيئية في إطارٍ عصري، ووضعه في مصاف المدن التراثية العالمية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق