الحكومة السودانية تتَّفق مع حركتين معارضتين على استئناف مفاوضات السلام

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

برعاية ألمانيا وحضور مبعوث الأمم المتحدة

الحكومة السودانية تتَّفق مع حركتين معارضتين على استئناف مفاوضات السلام

وقعت الحكومة السودانية وحركتا "العدل والمساواة" و"تحرير السودان"، على اتفاق تمهيدًا لاستئناف مفاوضات السلام ومناقشة القضايا الخلافية، والاتفاق على آليات تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه.

وأورد موقع "روسيا اليوم" بيانًا صادرًا عن رئيس وفد التفاوض الحكومي أمين حسن، أوضح خلاله أنه جرى التوقيع في مبنى وزارة الخارجية الألمانية، مع حركة "تحرير السودان" بزعامة "ميني أركو ميناوي"، وحركة "العدل والمساواة" بزعامة جبريل إبراهيم، على اتفاقية تنصُّ على استكمال التفاوض، دون تحديد حيز زمني لذلك.

وجرت مراسم التوقيع برعاية الحكومة الألمانية، وحضور المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي "جيرمايا مامابولو"، ومشاركة جميع المبعوثين الدوليين، بمن فيهم الإدارة الأمريكية، ومبعوثو بريطانيا، وفرنسا، والنرويج، بالإضافة لمؤسسة "باركوف" الألمانية.

06 ديسمبر 2018 - 28 ربيع الأول 1440 10:22 PM

برعاية ألمانيا وحضور مبعوث الأمم المتحدة

الحكومة السودانية تتَّفق مع حركتين معارضتين على استئناف مفاوضات السلام

صحيفة سبق الإلكترونية

وقعت الحكومة السودانية وحركتا "العدل والمساواة" و"تحرير السودان"، على اتفاق تمهيدًا لاستئناف مفاوضات السلام ومناقشة القضايا الخلافية، والاتفاق على آليات تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه.

وأورد موقع "روسيا اليوم" بيانًا صادرًا عن رئيس وفد التفاوض الحكومي أمين حسن، أوضح خلاله أنه جرى التوقيع في مبنى وزارة الخارجية الألمانية، مع حركة "تحرير السودان" بزعامة "ميني أركو ميناوي"، وحركة "العدل والمساواة" بزعامة جبريل إبراهيم، على اتفاقية تنصُّ على استكمال التفاوض، دون تحديد حيز زمني لذلك.

وجرت مراسم التوقيع برعاية الحكومة الألمانية، وحضور المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي "جيرمايا مامابولو"، ومشاركة جميع المبعوثين الدوليين، بمن فيهم الإدارة الأمريكية، ومبعوثو بريطانيا، وفرنسا، والنرويج، بالإضافة لمؤسسة "باركوف" الألمانية.

الكلمات المفتاحية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق