"تم" يقدم حلقة عن ظاهرة إطلاق النار بالأفراح ويؤكد: جريمة حولتها لأتراح

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

"العقيلي" يصفها بأنها نوع من أنواع "الهياط" وليست من الرجولة في شيء

افتتح مقدم برنامج "تم" الزميل خالد العقيلي، الذي تعرضه القناة السعودية؛ حلقة البرنامج أمس بطريقة جديدة، تمثلت في عرض مقاطع فيديو لظاهرة إطلاق النار في الأفراح، أعقبها بمقدمة "نارية" انتقد فيها الظاهرة، وبيَّن خطورتها، مطالبًا بوضع حلٍّ لها، مؤكدًا أن ما يحدث يعدُّ جريمةً حوَّلت الكثير من الأفراح إلى أتراح، وراح ضحيتها الكثيرون.

ووصف العقيلي الظاهرة بأنها نوع من أنواع "الهياط"، وليست من الرجولة في شيء، مطالبًا باستخدام طرق أخرى للتعبير عن الفرح؛ منها إلقاء القصائد الشعرية.

وقد تداخل في الحلقة هاتفيًّا المتحدث الرسمي للأمن العام العقيد سامي الشويرخ، الذي أكد أن الجهات الأمنية تتابع مثل هذه الظواهر، مبينًا أنه قبل أقل من أسبوع تم القبض على شخص قام بإطلاق نار في أحد الزواجات.

وأشار العقيد الشويرخ إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي أسهمت بإيصال بعض المعلومات للأجهزة الأمنية، والأجهزة الأمنية تقوم بدورها بمتابعة مَنْ يقوم بهذه الأعمال والقبض عليه وإحالته للجهات المعنية.

من جانبه قال الكاتب الصحفي عبدالله الكعيد: "أصبح حمل السلام كأنه من الزي السعودي للأسف الشديد، وهذا ليس موجودًا سابقًا، والتصاريح للأسلحة هي حمل أو اقتناء، وليس هناك شيء اسمه استخدام".

وكانت الحلقة قد استضافت طفلةً تعرَّضت لإصابةٍ من طلق ناري مجهول سقط من السماء، وروى شقيقها فهد الدوسري القصة.

06 ديسمبر 2018 - 28 ربيع الأول 1440 07:26 PM

"العقيلي" يصفها بأنها نوع من أنواع "الهياط" وليست من الرجولة في شيء

"تم" يقدم حلقة عن ظاهرة إطلاق النار بالأفراح ويؤكد: جريمة حولتها لأتراح

افتتح مقدم برنامج "تم" الزميل خالد العقيلي، الذي تعرضه القناة السعودية؛ حلقة البرنامج أمس بطريقة جديدة، تمثلت في عرض مقاطع فيديو لظاهرة إطلاق النار في الأفراح، أعقبها بمقدمة "نارية" انتقد فيها الظاهرة، وبيَّن خطورتها، مطالبًا بوضع حلٍّ لها، مؤكدًا أن ما يحدث يعدُّ جريمةً حوَّلت الكثير من الأفراح إلى أتراح، وراح ضحيتها الكثيرون.

ووصف العقيلي الظاهرة بأنها نوع من أنواع "الهياط"، وليست من الرجولة في شيء، مطالبًا باستخدام طرق أخرى للتعبير عن الفرح؛ منها إلقاء القصائد الشعرية.

وقد تداخل في الحلقة هاتفيًّا المتحدث الرسمي للأمن العام العقيد سامي الشويرخ، الذي أكد أن الجهات الأمنية تتابع مثل هذه الظواهر، مبينًا أنه قبل أقل من أسبوع تم القبض على شخص قام بإطلاق نار في أحد الزواجات.

وأشار العقيد الشويرخ إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي أسهمت بإيصال بعض المعلومات للأجهزة الأمنية، والأجهزة الأمنية تقوم بدورها بمتابعة مَنْ يقوم بهذه الأعمال والقبض عليه وإحالته للجهات المعنية.

من جانبه قال الكاتب الصحفي عبدالله الكعيد: "أصبح حمل السلام كأنه من الزي السعودي للأسف الشديد، وهذا ليس موجودًا سابقًا، والتصاريح للأسلحة هي حمل أو اقتناء، وليس هناك شيء اسمه استخدام".

وكانت الحلقة قد استضافت طفلةً تعرَّضت لإصابةٍ من طلق ناري مجهول سقط من السماء، وروى شقيقها فهد الدوسري القصة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق