تعرّف على المشروعات الفائزة بقلادة مؤسسة محمد بن فهد للأعمال التطوعية

سبق 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تغطي 3 مجالات.. الإنساني التنموي والشبابي والبيئي

تعرّف على المشروعات الفائزة بقلادة مؤسسة محمد بن فهد للأعمال التطوعية

أعلنت لجنة التحكيم لقلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية للأعمال التطوعية في الوطن العربي المشروعات الفائزة بالقلادة في نسختها الأولى التي ينظمها الاتحاد العربي للتطوع برعاية الأمين العام لجامعة الدول العربية بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتطوع في الخامس من ديسمبر 2018 بمقر جامعة الدول العربية.

وفي هذا الإطار كشف رئيس لجنة التحكيم الدكتور فالح فليحان الرويلي أن المشروعات الفائزة تغطي مجالات القلادة الثلاث، وهي المجال الإنساني التنموي والمجال الشبابي والمجال البيئي، مؤكدًا أن لجنة التحكيم ضمت مجموعة من الخبراء والمتخصصين في مجال العمل التطوعي، وهم الدكتور خالد حمود العزب من اليمن والأستاذة سامية حسين علي من البحرين والدكتور أحمد شنه من الجزائر والدكتور ماهر ضناوي من لبنان وبإشراف إدارة منظمات المجتمع المدني بجامعة الدول العربية.

وأضاف الدكتور الرويلي أن عدد المشروعات المتقدمة وصل إلى 102 مشروع في الفئات المختلفة للجائزة، مشيرًا إلى أن اللجنة التزمت بالشروط والأحكام التي تم الإعلان عنها من قبل اللجنة المنظمة للجائزة.

وأشار الرويلي إلى أن اللجنة اطلعت على استمارات المشروعات التي جاءت من 18 دولة عربية، كما قامت بمشاهدة جميع الفيديوهات المصورة عن المشاريع والتي توضح فكرة المشروع والشرائح المستفيدة من المشروع وتفاصيل وآليات العمل بالمشروع، بالإضافة إلى ما يدعم توضيح غايات المشروع.

وكشف رئيس لجنة التحكيم عن أن المشروعات الفائزة من بينها مبادرات فردية مشروع "مخبز أبو ألف" أو مشروع "احتياجات" أو مبادرة "ثورة الدنابر التطوعية"، بالإضافة إلى مشروعات تمثل جمعيات أهلية مثل مشروع "مبادرة الغارمون" من جميعة سنحيا كرامًا الأردنية أو مشروع إطعام التطوعي الذي قدمته الجمعية الخيرية للطعام بالسعودية، أو مشروع حياة كريمة من الجمعية الوطنية لحماية المجتمع في مصر، أو مشروع "سمو" من البحرين أو مشروع التصرف في المواد الطبيعية وحماية منطقة جزيرة شنيني من جمعية التنمية والدراسات في تونس أو مشروع الإعلام البيئي من جمعية أصدقاء النخلة من الكويت، بالإضافة إلى مشروع مسابقة أخلاق البر من التنمية الاجتماعية بالقطيف من المملكة.

من جانبها نوهت عضو لجنة التحكيم سامية حسين بحجم المشروعات التطوعية التي تقدمت للمشاركة في قلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية للأعمال التطوعية في الوطن العربي في نسختها الأولى، وهو ما يؤكد أن مسيرة العمل التطوعي في العالم العربي تتطور بصورة تثلج الصدر، وأن منظمات المجتمع المدني العربية باتت شريكًا مهمًا في عملية التنمية الشاملة في المنطقة.

تعرّف على المشروعات الفائزة بقلادة مؤسسة محمد بن فهد للأعمال التطوعية

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-12-02

أعلنت لجنة التحكيم لقلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية للأعمال التطوعية في الوطن العربي المشروعات الفائزة بالقلادة في نسختها الأولى التي ينظمها الاتحاد العربي للتطوع برعاية الأمين العام لجامعة الدول العربية بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتطوع في الخامس من ديسمبر 2018 بمقر جامعة الدول العربية.

وفي هذا الإطار كشف رئيس لجنة التحكيم الدكتور فالح فليحان الرويلي أن المشروعات الفائزة تغطي مجالات القلادة الثلاث، وهي المجال الإنساني التنموي والمجال الشبابي والمجال البيئي، مؤكدًا أن لجنة التحكيم ضمت مجموعة من الخبراء والمتخصصين في مجال العمل التطوعي، وهم الدكتور خالد حمود العزب من اليمن والأستاذة سامية حسين علي من البحرين والدكتور أحمد شنه من الجزائر والدكتور ماهر ضناوي من لبنان وبإشراف إدارة منظمات المجتمع المدني بجامعة الدول العربية.

وأضاف الدكتور الرويلي أن عدد المشروعات المتقدمة وصل إلى 102 مشروع في الفئات المختلفة للجائزة، مشيرًا إلى أن اللجنة التزمت بالشروط والأحكام التي تم الإعلان عنها من قبل اللجنة المنظمة للجائزة.

وأشار الرويلي إلى أن اللجنة اطلعت على استمارات المشروعات التي جاءت من 18 دولة عربية، كما قامت بمشاهدة جميع الفيديوهات المصورة عن المشاريع والتي توضح فكرة المشروع والشرائح المستفيدة من المشروع وتفاصيل وآليات العمل بالمشروع، بالإضافة إلى ما يدعم توضيح غايات المشروع.

وكشف رئيس لجنة التحكيم عن أن المشروعات الفائزة من بينها مبادرات فردية مشروع "مخبز أبو ألف" أو مشروع "احتياجات" أو مبادرة "ثورة الدنابر التطوعية"، بالإضافة إلى مشروعات تمثل جمعيات أهلية مثل مشروع "مبادرة الغارمون" من جميعة سنحيا كرامًا الأردنية أو مشروع إطعام التطوعي الذي قدمته الجمعية الخيرية للطعام بالسعودية، أو مشروع حياة كريمة من الجمعية الوطنية لحماية المجتمع في مصر، أو مشروع "سمو" من البحرين أو مشروع التصرف في المواد الطبيعية وحماية منطقة جزيرة شنيني من جمعية التنمية والدراسات في تونس أو مشروع الإعلام البيئي من جمعية أصدقاء النخلة من الكويت، بالإضافة إلى مشروع مسابقة أخلاق البر من التنمية الاجتماعية بالقطيف من المملكة.

من جانبها نوهت عضو لجنة التحكيم سامية حسين بحجم المشروعات التطوعية التي تقدمت للمشاركة في قلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية للأعمال التطوعية في الوطن العربي في نسختها الأولى، وهو ما يؤكد أن مسيرة العمل التطوعي في العالم العربي تتطور بصورة تثلج الصدر، وأن منظمات المجتمع المدني العربية باتت شريكًا مهمًا في عملية التنمية الشاملة في المنطقة.

02 ديسمبر 2018 - 24 ربيع الأول 1440

04:16 PM


تغطي 3 مجالات.. الإنساني التنموي والشبابي والبيئي

A A A

أعلنت لجنة التحكيم لقلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية للأعمال التطوعية في الوطن العربي المشروعات الفائزة بالقلادة في نسختها الأولى التي ينظمها الاتحاد العربي للتطوع برعاية الأمين العام لجامعة الدول العربية بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتطوع في الخامس من ديسمبر 2018 بمقر جامعة الدول العربية.

وفي هذا الإطار كشف رئيس لجنة التحكيم الدكتور فالح فليحان الرويلي أن المشروعات الفائزة تغطي مجالات القلادة الثلاث، وهي المجال الإنساني التنموي والمجال الشبابي والمجال البيئي، مؤكدًا أن لجنة التحكيم ضمت مجموعة من الخبراء والمتخصصين في مجال العمل التطوعي، وهم الدكتور خالد حمود العزب من اليمن والأستاذة سامية حسين علي من البحرين والدكتور أحمد شنه من الجزائر والدكتور ماهر ضناوي من لبنان وبإشراف إدارة منظمات المجتمع المدني بجامعة الدول العربية.

وأضاف الدكتور الرويلي أن عدد المشروعات المتقدمة وصل إلى 102 مشروع في الفئات المختلفة للجائزة، مشيرًا إلى أن اللجنة التزمت بالشروط والأحكام التي تم الإعلان عنها من قبل اللجنة المنظمة للجائزة.

وأشار الرويلي إلى أن اللجنة اطلعت على استمارات المشروعات التي جاءت من 18 دولة عربية، كما قامت بمشاهدة جميع الفيديوهات المصورة عن المشاريع والتي توضح فكرة المشروع والشرائح المستفيدة من المشروع وتفاصيل وآليات العمل بالمشروع، بالإضافة إلى ما يدعم توضيح غايات المشروع.

وكشف رئيس لجنة التحكيم عن أن المشروعات الفائزة من بينها مبادرات فردية مشروع "مخبز أبو ألف" أو مشروع "احتياجات" أو مبادرة "ثورة الدنابر التطوعية"، بالإضافة إلى مشروعات تمثل جمعيات أهلية مثل مشروع "مبادرة الغارمون" من جميعة سنحيا كرامًا الأردنية أو مشروع إطعام التطوعي الذي قدمته الجمعية الخيرية للطعام بالسعودية، أو مشروع حياة كريمة من الجمعية الوطنية لحماية المجتمع في مصر، أو مشروع "سمو" من البحرين أو مشروع التصرف في المواد الطبيعية وحماية منطقة جزيرة شنيني من جمعية التنمية والدراسات في تونس أو مشروع الإعلام البيئي من جمعية أصدقاء النخلة من الكويت، بالإضافة إلى مشروع مسابقة أخلاق البر من التنمية الاجتماعية بالقطيف من المملكة.

من جانبها نوهت عضو لجنة التحكيم سامية حسين بحجم المشروعات التطوعية التي تقدمت للمشاركة في قلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية للأعمال التطوعية في الوطن العربي في نسختها الأولى، وهو ما يؤكد أن مسيرة العمل التطوعي في العالم العربي تتطور بصورة تثلج الصدر، وأن منظمات المجتمع المدني العربية باتت شريكًا مهمًا في عملية التنمية الشاملة في المنطقة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق