السديس عن مشاركة ولي العهد في قمة الـ20: تُجسّد ما بلغته المملكة من مكانة

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال: السعودية الدولة العربية الوحيدة التي تحمل على عاتقها فتح استثمارات واسعة بالمنطقة

السديس عن مشاركة ولي العهد في قمة الـ20: تُجسّد ما بلغته المملكة من مكانة

أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أن مشاركة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -يحفظه الله- في قمة قادة دول مجموعة العشرين المقامة بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، تجسّد المكانة التي تبوأتها المملكة العربية السعودية على الصعيد العالمي.

وبيّن أن لهذه البلاد المباركة دوراً بارزاً في الحفاظ على نمو واستقرار الاقتصاد العالمي؛ مشيراً إلى حجم القوة الاقتصادية التي تتمتع بها المملكة العربية السعودية، والرؤية الحكيمة لقادتها في إدارة العديد من الملفات على الصعيد الإقليمي والعالمي.

وأشار "السديس" إلى الجهود التي تبذلها السعودية وقادتها من خلال العمل على تعزيز النمو الاقتصادي في المنطقة؛ كونها الدولة العربية الوحيدة في قمة العشرين التي تحمل على عاتقها فتح آفاق استثمارية واسعة في المنطقة.

وأضاف: "الثقل الاقتصادي للمملكة وموقعها الجيوسياسي المهم، له الدور البارز في دعم وحماية استقرار الاقتصاد العالمي".

واختتم الرئيس العام حديثه، بالدعاء؛ سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ لهذه البلاد قادتها، ويديم عزها وأمنها، وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده لكل خير، وأن يجزيهم خير الجزاء، ويديم على هذه البلاد عقيدتها وقيادتها وأمنها ووحدتها واستقرارها ورخاءها، إنه جواد كريم.

02 ديسمبر 2018 - 24 ربيع الأول 1440 10:31 AM

قال: السعودية الدولة العربية الوحيدة التي تحمل على عاتقها فتح استثمارات واسعة بالمنطقة

السديس عن مشاركة ولي العهد في قمة الـ20: تُجسّد ما بلغته المملكة من مكانة

أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أن مشاركة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -يحفظه الله- في قمة قادة دول مجموعة العشرين المقامة بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، تجسّد المكانة التي تبوأتها المملكة العربية السعودية على الصعيد العالمي.

وبيّن أن لهذه البلاد المباركة دوراً بارزاً في الحفاظ على نمو واستقرار الاقتصاد العالمي؛ مشيراً إلى حجم القوة الاقتصادية التي تتمتع بها المملكة العربية السعودية، والرؤية الحكيمة لقادتها في إدارة العديد من الملفات على الصعيد الإقليمي والعالمي.

وأشار "السديس" إلى الجهود التي تبذلها السعودية وقادتها من خلال العمل على تعزيز النمو الاقتصادي في المنطقة؛ كونها الدولة العربية الوحيدة في قمة العشرين التي تحمل على عاتقها فتح آفاق استثمارية واسعة في المنطقة.

وأضاف: "الثقل الاقتصادي للمملكة وموقعها الجيوسياسي المهم، له الدور البارز في دعم وحماية استقرار الاقتصاد العالمي".

واختتم الرئيس العام حديثه، بالدعاء؛ سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ لهذه البلاد قادتها، ويديم عزها وأمنها، وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده لكل خير، وأن يجزيهم خير الجزاء، ويديم على هذه البلاد عقيدتها وقيادتها وأمنها ووحدتها واستقرارها ورخاءها، إنه جواد كريم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق