شابان يرويان لـ"سبق" مساهمتهما بإنقاذ محتجزين في سيول وادي ثماء ينبع

سبق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أشادا برجال الدفاع المدني الذين قاموا بجهود عظيمة في إخراج العديد من المحتجزين

شابان يرويان لـ

أسهم شابان في إنقاذ عدد من العوائل والأشخاص العالقين في سيول وادي ثماء بمركز تلعة نزا شرقي محافظة ينبع أمس، وذلك خلال الأمطار التي شهدتها أجزاء عدة من المحافظة، وسالت إثرها الأودية والشعاب.

وتفصيلاً، روى الشاب عمر سالم الكبيدي أنه أثناء خروجه، ومعه أخوه "بادر"، للتنزه أمس بمقربة من وادي ثماء بمركز تلعة نزا شرقي محافظة ينبع الذي شهد سيولاً جارفة، قررا الصعود إلى منطقة مرتفعة لتجنب حدوث سيول منقولة، من المتوقع أن تحدث نتيجة للهطول الغزير.

أضاف: وأثناء وجودنا في منطقة مرتفعة لاحظنا سيلاً جارفًا يقترب من الطريق؛ فأبلغنا إخواننا المواطنين بضرورة الصعود إلى منطقة آمنة لتجنب الخطر.. ونظرًا لكثرة السيارات الموجودة التي تسلك الطريق فاض السيل، وجرف مجموعة من السيارات. موضحًا أن هناك عائلة تتكون من رجل مسن، ومعه زوجته وابنه، قررا إنقاذهم، وأنهم وُفِّقوا من الله في إنقاذهم، وكان معهما المواطن عامر سليمان الحمدي.

وتابع "الكبيدي": كذلك سيارة أخرى يوجد بها ثلاثة شباب، أعمارهم تتراوح بين الثلاثين والأربعين، خرج شخصان منها قبل انجرافهما، وتم اللحاق بالثالث بعد أن جرفه السيل، وتم إنقاذه بصحة جيدة.

وأردف: في الطرف الآخر من الوادي لاحظنا أكثر من 6 سيارات عالقة، وقمنا بمساندة فِرق الدفاع المدني بإخراج أكثر من ٥ عوائل، بينهم مصابون بكسور، وكذلك أطفال، وطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأشاد الشابان بجهود رجال الدفاع المدني الذين قاموا بجهود عظيمة وجبارة في إخراج العديد من المحتجزين، مشيرَيْن إلى أن ما قاما به ما هو إلا واجب إنساني، يتحتم عليهما فعله، وخصوصًا أنهما يجيدان السباحة والغوص.

01 ديسمبر 2018 - 23 ربيع الأول 1440 09:45 PM

أشادا برجال الدفاع المدني الذين قاموا بجهود عظيمة في إخراج العديد من المحتجزين

شابان يرويان لـ"سبق" مساهمتهما بإنقاذ محتجزين في سيول وادي ثماء ينبع

أسهم شابان في إنقاذ عدد من العوائل والأشخاص العالقين في سيول وادي ثماء بمركز تلعة نزا شرقي محافظة ينبع أمس، وذلك خلال الأمطار التي شهدتها أجزاء عدة من المحافظة، وسالت إثرها الأودية والشعاب.

وتفصيلاً، روى الشاب عمر سالم الكبيدي أنه أثناء خروجه، ومعه أخوه "بادر"، للتنزه أمس بمقربة من وادي ثماء بمركز تلعة نزا شرقي محافظة ينبع الذي شهد سيولاً جارفة، قررا الصعود إلى منطقة مرتفعة لتجنب حدوث سيول منقولة، من المتوقع أن تحدث نتيجة للهطول الغزير.

أضاف: وأثناء وجودنا في منطقة مرتفعة لاحظنا سيلاً جارفًا يقترب من الطريق؛ فأبلغنا إخواننا المواطنين بضرورة الصعود إلى منطقة آمنة لتجنب الخطر.. ونظرًا لكثرة السيارات الموجودة التي تسلك الطريق فاض السيل، وجرف مجموعة من السيارات. موضحًا أن هناك عائلة تتكون من رجل مسن، ومعه زوجته وابنه، قررا إنقاذهم، وأنهم وُفِّقوا من الله في إنقاذهم، وكان معهما المواطن عامر سليمان الحمدي.

وتابع "الكبيدي": كذلك سيارة أخرى يوجد بها ثلاثة شباب، أعمارهم تتراوح بين الثلاثين والأربعين، خرج شخصان منها قبل انجرافهما، وتم اللحاق بالثالث بعد أن جرفه السيل، وتم إنقاذه بصحة جيدة.

وأردف: في الطرف الآخر من الوادي لاحظنا أكثر من 6 سيارات عالقة، وقمنا بمساندة فِرق الدفاع المدني بإخراج أكثر من ٥ عوائل، بينهم مصابون بكسور، وكذلك أطفال، وطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأشاد الشابان بجهود رجال الدفاع المدني الذين قاموا بجهود عظيمة وجبارة في إخراج العديد من المحتجزين، مشيرَيْن إلى أن ما قاما به ما هو إلا واجب إنساني، يتحتم عليهما فعله، وخصوصًا أنهما يجيدان السباحة والغوص.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق