مفوض "الأونروا" يعرب عن امتنانه للمملكة للتبرع السخي بـ63 مليون دولار

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

لمشاريع سيتم تنفيذها لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين

مفوض

أعرب المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بيير كرينبول، عن امتنانه للمملكة العربية السعودية لتبرعها السخي بقيمة 63 مليون دولار من أجل مشاريع سيتم تنفيذها من قبل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) في قطاع غزة والضفة الغربية والأردن.
وقال كرينبول، في بيان صادر عن "الأونروا": إنني ممتن للغاية لحكومة وشعب المملكة العربية السعودية على الدعم المستدام الذي دأبت على تقديمه للأونروا على مر السنين.
وأضاف: لطالما كانت المملكة على أهبة الاستعداد في دعمها للاجئين الفلسطينيين، معرباً عن تقديره الخاص للدور الذي لعبه الصندوق السعودي للتنمية في تقديم مساعدات المملكة العربية السعودية للشعب الفلسطيني".
وأكد بيير كرينبول أن شراكتنا مع الصندوق السعودي لها أهمية كبيرة لدى الوكالة وهي محل تقدير عميق، مشيراً إلى أن المملكة العربية السعودية تعد من المانحين الملتزمين للأونروا، وسبق أن تبرعت بأكثر من 735 مليون دولار للوكالة.
الجدير بالذكر أن المملكة، قدمت من خلال الصندوق السعودي للتنمية، تبرعاً بقيمة 63 مليون دولار، حيث وقع نائب الرئيس والعضو المنتدب للصندوق السعودي للتنمية الدكتور خالد بن سليمان الخضيري، والمفوض العام للأونروا بيير كرينبول على أربع اتفاقيات، الاتفاقية الأولى، والتي تبلغ قيمتها 31 مليون دولار، ستقدم المساعدة لتنفيذ مشاريع مختلفة، بما في ذلك إعادة تعمير المساكن وبناء مراكز صحية جديدة، إلى جانب مدرستين للوكالة وصيانة المدارس وتوفير وقود في غزة.

كما ستعمل الاتفاقية الثانية وقيمتها 17 مليون دولار على مساعدة "الأونروا" في إعادة بناء وتجهيز العديد من المراكز الصحية ومكاتب المخيمات والمدارس في الضفة الغربية، والقيام بصيانة شاملة لمنشآتها في القدس، علاوة على تنفيذ العديد من المشروعات الجارية الأخرى.
أما الاتفاقية الثالثة، والتي تبلغ قيمتها 8 ملايين دولار، فستوفر التمويل من أجل القيام بصيانة شاملة لمدارس "الأونروا" ومراكزها الصحية في الأردن، بينما ستقدم الاتفاقية الرابعة وقيمتها سبعة ملايين دولار، التمويل لإجراء الصيانة المطلوبة لمنشآت "الأونروا" في أقاليم العمليات.

مفوض "الأونروا" يعرب عن امتنانه للمملكة للتبرع السخي بـ63 مليون دولار

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2018-12-01

أعرب المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بيير كرينبول، عن امتنانه للمملكة العربية السعودية لتبرعها السخي بقيمة 63 مليون دولار من أجل مشاريع سيتم تنفيذها من قبل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) في قطاع غزة والضفة الغربية والأردن.
وقال كرينبول، في بيان صادر عن "الأونروا": إنني ممتن للغاية لحكومة وشعب المملكة العربية السعودية على الدعم المستدام الذي دأبت على تقديمه للأونروا على مر السنين.
وأضاف: لطالما كانت المملكة على أهبة الاستعداد في دعمها للاجئين الفلسطينيين، معرباً عن تقديره الخاص للدور الذي لعبه الصندوق السعودي للتنمية في تقديم مساعدات المملكة العربية السعودية للشعب الفلسطيني".
وأكد بيير كرينبول أن شراكتنا مع الصندوق السعودي لها أهمية كبيرة لدى الوكالة وهي محل تقدير عميق، مشيراً إلى أن المملكة العربية السعودية تعد من المانحين الملتزمين للأونروا، وسبق أن تبرعت بأكثر من 735 مليون دولار للوكالة.
الجدير بالذكر أن المملكة، قدمت من خلال الصندوق السعودي للتنمية، تبرعاً بقيمة 63 مليون دولار، حيث وقع نائب الرئيس والعضو المنتدب للصندوق السعودي للتنمية الدكتور خالد بن سليمان الخضيري، والمفوض العام للأونروا بيير كرينبول على أربع اتفاقيات، الاتفاقية الأولى، والتي تبلغ قيمتها 31 مليون دولار، ستقدم المساعدة لتنفيذ مشاريع مختلفة، بما في ذلك إعادة تعمير المساكن وبناء مراكز صحية جديدة، إلى جانب مدرستين للوكالة وصيانة المدارس وتوفير وقود في غزة.

كما ستعمل الاتفاقية الثانية وقيمتها 17 مليون دولار على مساعدة "الأونروا" في إعادة بناء وتجهيز العديد من المراكز الصحية ومكاتب المخيمات والمدارس في الضفة الغربية، والقيام بصيانة شاملة لمنشآتها في القدس، علاوة على تنفيذ العديد من المشروعات الجارية الأخرى.
أما الاتفاقية الثالثة، والتي تبلغ قيمتها 8 ملايين دولار، فستوفر التمويل من أجل القيام بصيانة شاملة لمدارس "الأونروا" ومراكزها الصحية في الأردن، بينما ستقدم الاتفاقية الرابعة وقيمتها سبعة ملايين دولار، التمويل لإجراء الصيانة المطلوبة لمنشآت "الأونروا" في أقاليم العمليات.

01 ديسمبر 2018 - 23 ربيع الأول 1440

05:10 PM


لمشاريع سيتم تنفيذها لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين

A A A

أعرب المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بيير كرينبول، عن امتنانه للمملكة العربية السعودية لتبرعها السخي بقيمة 63 مليون دولار من أجل مشاريع سيتم تنفيذها من قبل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) في قطاع غزة والضفة الغربية والأردن.
وقال كرينبول، في بيان صادر عن "الأونروا": إنني ممتن للغاية لحكومة وشعب المملكة العربية السعودية على الدعم المستدام الذي دأبت على تقديمه للأونروا على مر السنين.
وأضاف: لطالما كانت المملكة على أهبة الاستعداد في دعمها للاجئين الفلسطينيين، معرباً عن تقديره الخاص للدور الذي لعبه الصندوق السعودي للتنمية في تقديم مساعدات المملكة العربية السعودية للشعب الفلسطيني".
وأكد بيير كرينبول أن شراكتنا مع الصندوق السعودي لها أهمية كبيرة لدى الوكالة وهي محل تقدير عميق، مشيراً إلى أن المملكة العربية السعودية تعد من المانحين الملتزمين للأونروا، وسبق أن تبرعت بأكثر من 735 مليون دولار للوكالة.
الجدير بالذكر أن المملكة، قدمت من خلال الصندوق السعودي للتنمية، تبرعاً بقيمة 63 مليون دولار، حيث وقع نائب الرئيس والعضو المنتدب للصندوق السعودي للتنمية الدكتور خالد بن سليمان الخضيري، والمفوض العام للأونروا بيير كرينبول على أربع اتفاقيات، الاتفاقية الأولى، والتي تبلغ قيمتها 31 مليون دولار، ستقدم المساعدة لتنفيذ مشاريع مختلفة، بما في ذلك إعادة تعمير المساكن وبناء مراكز صحية جديدة، إلى جانب مدرستين للوكالة وصيانة المدارس وتوفير وقود في غزة.

كما ستعمل الاتفاقية الثانية وقيمتها 17 مليون دولار على مساعدة "الأونروا" في إعادة بناء وتجهيز العديد من المراكز الصحية ومكاتب المخيمات والمدارس في الضفة الغربية، والقيام بصيانة شاملة لمنشآتها في القدس، علاوة على تنفيذ العديد من المشروعات الجارية الأخرى.
أما الاتفاقية الثالثة، والتي تبلغ قيمتها 8 ملايين دولار، فستوفر التمويل من أجل القيام بصيانة شاملة لمدارس "الأونروا" ومراكزها الصحية في الأردن، بينما ستقدم الاتفاقية الرابعة وقيمتها سبعة ملايين دولار، التمويل لإجراء الصيانة المطلوبة لمنشآت "الأونروا" في أقاليم العمليات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق