السياحة العالمية .. هذه نسبة نمو السياح إلى الشرق الأوسط والسعودية .. تعرَّف عليها

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

السياحة العالمية .. هذه نسبة نمو السياح إلى الشرق الأوسط والسعودية .. تعرَّف عليها

أظهر أحدث الإحصائيات الصادرة عن منظمة السياحة العالمية، ارتفاع عدد السياح الوافدين الدوليين بنسبة 5 %، وذلك في الأشهر التسعة الأولى من عام 2018.

وذكرت المنظمة في تقريرها المنشور على موقعها الرسمي، أن جميع مناطق العالم تمتعت بنمو قوي في السياحة الدولية في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، وجاءت كالتالي:

1- آسيا ومنطقة المحيط الهادي المركز الأول بنسبة نمو بلغت 7 %.

2- أوروبا والشرق الأوسط والمملكة العربية السعودية بنسبة 6 %.

3- إفريقيا بنسبة 5 %.

4- الأمريكتان بنسبة 3 %.

وأوضحت المنظمة أنه على الرغم من تباطؤ النمو بشكل نسبي بين شهرَي يوليو وسبتمبر الماضيين إلا أن الوجهات السياحية في جميع أنحاء العالم استقبلت نحو 1.083 مليون من الوافدين الدوليين خلال شهر سبتمبر الماضي؛ أي ما يعادل 56 مليوناً مقارنة بنفس الفترة من عام 2017.

وتتماشى نتائج 2018 حتى الآن مع توقعات نمو منظمة السياحة العالمية بنسبة 4 % إلى 5 % للسنة.

وعادة ما تمثل الأشهر التسعة الأولى من العام نحو 3 أرباع العدد الإجمالي للوافدين الدوليين سنوياً؛ حيث تشمل أشهر موسم الذروة في نصف الكرة الشمالي في شهرَي يوليو وأغسطس.

أما عن نفقات السياحة الدولية فعكست البيانات الأولية عن الإنفاق السياحي للأشهر التسعة الأولى من عام 2018 الطلب المتزايد من أسواق المصدر الرئيسة.

وتصدر الاتحاد الروسي بنسبة 15 % أكبر زيادة في الإنفاق مع استمراره في التعافي بقوة بعد بضع سنوات من الانخفاض.

كما سجلت المملكة المتحدة نمواً بنسبة 10 % على الرغم من ضعف الجنيه مقابل اليورو والدولار الأمريكي، وارتفع الإنفاق السياحي من فرنسا بنسبة 10 % بعد بضع سنوات من النمو الثابت.

وسجلت الولايات المتحدة ثاني أكبر سوق مصدّري في العالم زيادة بنسبة 7 % تماشياً مع أداء السنوات الأخيرة، في حين أظهر ارتفاع سوق المصدر الرئيس في الصين انخفاضاً طفيفاً في الإنفاق في الأشهر الستة الأولى من عام 2018.

01 ديسمبر 2018 - 23 ربيع الأول 1440 01:25 PM

السياحة العالمية .. هذه نسبة نمو السياح إلى الشرق الأوسط والسعودية .. تعرَّف عليها

أظهر أحدث الإحصائيات الصادرة عن منظمة السياحة العالمية، ارتفاع عدد السياح الوافدين الدوليين بنسبة 5 %، وذلك في الأشهر التسعة الأولى من عام 2018.

وذكرت المنظمة في تقريرها المنشور على موقعها الرسمي، أن جميع مناطق العالم تمتعت بنمو قوي في السياحة الدولية في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، وجاءت كالتالي:

1- آسيا ومنطقة المحيط الهادي المركز الأول بنسبة نمو بلغت 7 %.

2- أوروبا والشرق الأوسط والمملكة العربية السعودية بنسبة 6 %.

3- إفريقيا بنسبة 5 %.

4- الأمريكتان بنسبة 3 %.

وأوضحت المنظمة أنه على الرغم من تباطؤ النمو بشكل نسبي بين شهرَي يوليو وسبتمبر الماضيين إلا أن الوجهات السياحية في جميع أنحاء العالم استقبلت نحو 1.083 مليون من الوافدين الدوليين خلال شهر سبتمبر الماضي؛ أي ما يعادل 56 مليوناً مقارنة بنفس الفترة من عام 2017.

وتتماشى نتائج 2018 حتى الآن مع توقعات نمو منظمة السياحة العالمية بنسبة 4 % إلى 5 % للسنة.

وعادة ما تمثل الأشهر التسعة الأولى من العام نحو 3 أرباع العدد الإجمالي للوافدين الدوليين سنوياً؛ حيث تشمل أشهر موسم الذروة في نصف الكرة الشمالي في شهرَي يوليو وأغسطس.

أما عن نفقات السياحة الدولية فعكست البيانات الأولية عن الإنفاق السياحي للأشهر التسعة الأولى من عام 2018 الطلب المتزايد من أسواق المصدر الرئيسة.

وتصدر الاتحاد الروسي بنسبة 15 % أكبر زيادة في الإنفاق مع استمراره في التعافي بقوة بعد بضع سنوات من الانخفاض.

كما سجلت المملكة المتحدة نمواً بنسبة 10 % على الرغم من ضعف الجنيه مقابل اليورو والدولار الأمريكي، وارتفع الإنفاق السياحي من فرنسا بنسبة 10 % بعد بضع سنوات من النمو الثابت.

وسجلت الولايات المتحدة ثاني أكبر سوق مصدّري في العالم زيادة بنسبة 7 % تماشياً مع أداء السنوات الأخيرة، في حين أظهر ارتفاع سوق المصدر الرئيس في الصين انخفاضاً طفيفاً في الإنفاق في الأشهر الستة الأولى من عام 2018.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق