جريمة جديدة.. ألغام الحوثي البحرية تستهدف الصيادين بسواحل الحديدة

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

"عبدالجليل" وشقيقه "نصر" ينضمان لضحايا ما زرعته الميليشيا الانقلابية

جريمة جديدة.. ألغام الحوثي البحرية تستهدف الصيادين بسواحل الحديدة

قُتل صيادان يمنيان، مساء الأحد، من جراء انفجار لغم بحري زرعته ميليشيات الحوثي الإرهابية، في أحد سواحل الحديدة غرب البلاد.

وأوضحت، مصادر محلية أن انفجار لغم بحري حوثي أودى بحياة اثنين من الصيادين، على بعد ثلاثة أميال من ساحل الهارونية غرب مديرية المنيرة، شمال الحديدة، وفق ما نقلته العربية نت.

وذكرت مصادر في ميناء ابن عباس للإنزال السمكي أن الصياد عبدالجليل ناصر شبم (33 عامًا) وشقيقه نصر ناصر شبم (17 عامًا) هما ضحايا انفجار اللغم البحري الذي نشره الانقلابيون على بعد أميال من الساحل.

وكانت مواقع إخبارية محلية قد أفادت، في وقت سابق، بنشر ميليشيات الحوثي، سلسلة أنفاق بحرية بمساعدة خبراء إيرانيين قرب ساحل المنيرة، إضافة إلى زراعة ألغام بحرية جنوب غربي ساحل ميناء "ابن عباس" شمال محافظة الحديدة.

وتخشى الميليشيات حدوث إنزال بحري في تلك الجهات وفي الساحل الممتد بين الصليف والمنيرة، الأمر الذي سيؤدي إلى قطع خطوط إمدادها القادمة من حجة وصعدة نحو مديريتي اللحية والصليف، وفق المواقع.

وتعمّد الحوثيون زراعة ونشر ألغام بحرية بشكل عشوائي ومكثف في المياه الإقليمية اليمنية المطلة على البحر الأحمر لتهديد الملاحة الدولية، تسببت بأضرار جسيمة، وذهب ضحيتها عدد من الصيادين، كما تشكل خطرًا كارثيًا إذا ما جرفتها الأمواج صوب السفن التجارية التي تعبر مضيق باب المندب والبحر الأحمر.

19 نوفمبر 2018 - 11 ربيع الأول 1440 01:56 AM

"عبدالجليل" وشقيقه "نصر" ينضمان لضحايا ما زرعته الميليشيا الانقلابية

جريمة جديدة.. ألغام الحوثي البحرية تستهدف الصيادين بسواحل الحديدة

قُتل صيادان يمنيان، مساء الأحد، من جراء انفجار لغم بحري زرعته ميليشيات الحوثي الإرهابية، في أحد سواحل الحديدة غرب البلاد.

وأوضحت، مصادر محلية أن انفجار لغم بحري حوثي أودى بحياة اثنين من الصيادين، على بعد ثلاثة أميال من ساحل الهارونية غرب مديرية المنيرة، شمال الحديدة، وفق ما نقلته العربية نت.

وذكرت مصادر في ميناء ابن عباس للإنزال السمكي أن الصياد عبدالجليل ناصر شبم (33 عامًا) وشقيقه نصر ناصر شبم (17 عامًا) هما ضحايا انفجار اللغم البحري الذي نشره الانقلابيون على بعد أميال من الساحل.

وكانت مواقع إخبارية محلية قد أفادت، في وقت سابق، بنشر ميليشيات الحوثي، سلسلة أنفاق بحرية بمساعدة خبراء إيرانيين قرب ساحل المنيرة، إضافة إلى زراعة ألغام بحرية جنوب غربي ساحل ميناء "ابن عباس" شمال محافظة الحديدة.

وتخشى الميليشيات حدوث إنزال بحري في تلك الجهات وفي الساحل الممتد بين الصليف والمنيرة، الأمر الذي سيؤدي إلى قطع خطوط إمدادها القادمة من حجة وصعدة نحو مديريتي اللحية والصليف، وفق المواقع.

وتعمّد الحوثيون زراعة ونشر ألغام بحرية بشكل عشوائي ومكثف في المياه الإقليمية اليمنية المطلة على البحر الأحمر لتهديد الملاحة الدولية، تسببت بأضرار جسيمة، وذهب ضحيتها عدد من الصيادين، كما تشكل خطرًا كارثيًا إذا ما جرفتها الأمواج صوب السفن التجارية التي تعبر مضيق باب المندب والبحر الأحمر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق