العوفي لـ"سبق": هذه حقيقة مداهمة الأمطار لمبنى النساء والولادة بـ"الشميسي"

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقب هطول أمطار غزيرة وتسببها في إغلاق طرقات وغرق مركبات بالعاصمة

العوفي لـ

اجتاحت الأمطار التي هطلت اليوم على الرياض؛ مدينة الملك سعود الطبية (الشميسي)، وتحديداً مبنى خاص بالنساء والولادة، ولكن لا يزال به أعمال إنشائية، وهو خالٍ من المرضى المنومين؛ بحسب ما أوضحه لـ"سبق" مدير العلاقات العامة والإعلام بالمدينة.

وقال "خالد العوفي": بفضل الله لم تتأثر الخدمات الطبية بالمدينة، وتعاملت فرق من الشؤون الهندسية مع مستوى مياه الأمطار من خلال توفير أكثر من 700 عامل، بالإضافة إلى معدات شفط المياه.

وأضاف: هناك فريق يرصد كافة الملاحظات التي حدثت بسبب غزارة الأمطار.

وأتبع العوفي: الأمطار كانت في مبنى ما زالت به أعمال إنشائية ولم يكتمل، واستطاع الزملاء في الشؤون الهندسية، خلال ٣٠ دقيقة، التعامل مع تجمعات المياه الخارجية بسبب الأمطار.

العوفي لـ"سبق": هذه حقيقة مداهمة الأمطار لمبنى النساء والولادة بـ"الشميسي"

عمر السبيعي سبق 2018-11-09

اجتاحت الأمطار التي هطلت اليوم على الرياض؛ مدينة الملك سعود الطبية (الشميسي)، وتحديداً مبنى خاص بالنساء والولادة، ولكن لا يزال به أعمال إنشائية، وهو خالٍ من المرضى المنومين؛ بحسب ما أوضحه لـ"سبق" مدير العلاقات العامة والإعلام بالمدينة.

وقال "خالد العوفي": بفضل الله لم تتأثر الخدمات الطبية بالمدينة، وتعاملت فرق من الشؤون الهندسية مع مستوى مياه الأمطار من خلال توفير أكثر من 700 عامل، بالإضافة إلى معدات شفط المياه.

وأضاف: هناك فريق يرصد كافة الملاحظات التي حدثت بسبب غزارة الأمطار.

وأتبع العوفي: الأمطار كانت في مبنى ما زالت به أعمال إنشائية ولم يكتمل، واستطاع الزملاء في الشؤون الهندسية، خلال ٣٠ دقيقة، التعامل مع تجمعات المياه الخارجية بسبب الأمطار.

09 نوفمبر 2018 - 1 ربيع الأول 1440

08:29 PM


عقب هطول أمطار غزيرة وتسببها في إغلاق طرقات وغرق مركبات بالعاصمة

A A A

اجتاحت الأمطار التي هطلت اليوم على الرياض؛ مدينة الملك سعود الطبية (الشميسي)، وتحديداً مبنى خاص بالنساء والولادة، ولكن لا يزال به أعمال إنشائية، وهو خالٍ من المرضى المنومين؛ بحسب ما أوضحه لـ"سبق" مدير العلاقات العامة والإعلام بالمدينة.

وقال "خالد العوفي": بفضل الله لم تتأثر الخدمات الطبية بالمدينة، وتعاملت فرق من الشؤون الهندسية مع مستوى مياه الأمطار من خلال توفير أكثر من 700 عامل، بالإضافة إلى معدات شفط المياه.

وأضاف: هناك فريق يرصد كافة الملاحظات التي حدثت بسبب غزارة الأمطار.

وأتبع العوفي: الأمطار كانت في مبنى ما زالت به أعمال إنشائية ولم يكتمل، واستطاع الزملاء في الشؤون الهندسية، خلال ٣٠ دقيقة، التعامل مع تجمعات المياه الخارجية بسبب الأمطار.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق