قائد المقاومة اليمنية يؤكد قرب استعادة الحديدة من الميليشيات الحوثية

سبق 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دعا أبناء المدينة للانتفاض على الانقلابيين والانضمام لصفوف المقاومة الوطنية

قائد المقاومة اليمنية يؤكد قرب استعادة الحديدة من الميليشيات الحوثية

كشف قائد قوات المقاومة الوطنية في اليمن، العميد طارق صالح؛ أن استعادة الشرعية لمدينة الحديدة "باتت وشيكة"، مع عودة معارك الساحل الغربي إلى واجهة الصراع مؤخراً.

واعتبر القائد العسكري، وهو نجل شقيق الرئيس اليمني الأسبق علي عبد الله صالح، في تصريحات لـ"سكاي نيوز عربية"؛ أن "المقاومة الوطنية المشتركة تقاتل في خندق واحد ضد ميليشيات الحوثيين"؛ وفقًا لـ"سكاي نيوز عربية".

وأضاف صالح: "تقف المقاومة المشتركة يدًا واحدة من مختلف مذاهب اليمن، لقتال هذه الفئة التي دمرت البلاد وقتلت العباد. أتينا إلى هنا تلبية لطلب أبناء الحديدة لتحريرهم من الظلم".

ودعا صالح أبناء الحديدة للانتفاض على ميليشيات الحوثي، والانضمام لصفوف المقاومة الوطنية المشتركة التي تقاتل المتمردين.

وأوضح: "نحن اليوم نمدُّ يدنا إلى كل الشرفاء للانتفاضة داخل الحديدة، ونحن سندهم حتى نطهّرها من هذه القوة المتمردة والباغية".

وذكر صالح أن العمليات العسكرية لاستعادة الحديدة تجري وفقًا لخطة محكمة، مشيرًا إلى أن ميليشيات الحوثي "تسعى لاستخدام المدنيين كدروع بشرية بعدما حولت المرافق الطبية والمستشفيات والأحياء السكنية لمواقع عسكرية".

وأكد القائد العسكري أن قوات المقاومة المشتركة نفذت عمليات التفاف واسعة لمحاصرة ميليشيات الحوثي، متابعًا: "لم يكن يتوقع الحوثيون أن نأتي لهم من هذه الاتجاهات المتعددة".

وختم حديثه قائلًا: "أريد أن أطمئنكم أن استعادة مدينة الحديدة باتت وشيكة، وباقي المدن اليمنية إن شاء الله".

ومنذ نحو أسبوع، تشهد الحديدة معارك ساخنة بين قوات المقاومة بإسناد من تحالف دعم الشرعية في اليمن، في مواجهة الانقلابيين الذين تكبدوا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

ورغم القصف الحوثي العشوائي في المدينة، نجحت القوات الشرعية، اليوم الجمعة، في التقدم لمئات الأمتار شرقي الحديدة، على طريق رئيس محاذٍ لحي سكني، بعدما كانت تقدمت لكيلومترين الخميس، بحسب مصادر ميدانية.

09 نوفمبر 2018 - 1 ربيع الأول 1440 07:00 PM

دعا أبناء المدينة للانتفاض على الانقلابيين والانضمام لصفوف المقاومة الوطنية

قائد المقاومة اليمنية يؤكد قرب استعادة الحديدة من الميليشيات الحوثية

كشف قائد قوات المقاومة الوطنية في اليمن، العميد طارق صالح؛ أن استعادة الشرعية لمدينة الحديدة "باتت وشيكة"، مع عودة معارك الساحل الغربي إلى واجهة الصراع مؤخراً.

واعتبر القائد العسكري، وهو نجل شقيق الرئيس اليمني الأسبق علي عبد الله صالح، في تصريحات لـ"سكاي نيوز عربية"؛ أن "المقاومة الوطنية المشتركة تقاتل في خندق واحد ضد ميليشيات الحوثيين"؛ وفقًا لـ"سكاي نيوز عربية".

وأضاف صالح: "تقف المقاومة المشتركة يدًا واحدة من مختلف مذاهب اليمن، لقتال هذه الفئة التي دمرت البلاد وقتلت العباد. أتينا إلى هنا تلبية لطلب أبناء الحديدة لتحريرهم من الظلم".

ودعا صالح أبناء الحديدة للانتفاض على ميليشيات الحوثي، والانضمام لصفوف المقاومة الوطنية المشتركة التي تقاتل المتمردين.

وأوضح: "نحن اليوم نمدُّ يدنا إلى كل الشرفاء للانتفاضة داخل الحديدة، ونحن سندهم حتى نطهّرها من هذه القوة المتمردة والباغية".

وذكر صالح أن العمليات العسكرية لاستعادة الحديدة تجري وفقًا لخطة محكمة، مشيرًا إلى أن ميليشيات الحوثي "تسعى لاستخدام المدنيين كدروع بشرية بعدما حولت المرافق الطبية والمستشفيات والأحياء السكنية لمواقع عسكرية".

وأكد القائد العسكري أن قوات المقاومة المشتركة نفذت عمليات التفاف واسعة لمحاصرة ميليشيات الحوثي، متابعًا: "لم يكن يتوقع الحوثيون أن نأتي لهم من هذه الاتجاهات المتعددة".

وختم حديثه قائلًا: "أريد أن أطمئنكم أن استعادة مدينة الحديدة باتت وشيكة، وباقي المدن اليمنية إن شاء الله".

ومنذ نحو أسبوع، تشهد الحديدة معارك ساخنة بين قوات المقاومة بإسناد من تحالف دعم الشرعية في اليمن، في مواجهة الانقلابيين الذين تكبدوا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

ورغم القصف الحوثي العشوائي في المدينة، نجحت القوات الشرعية، اليوم الجمعة، في التقدم لمئات الأمتار شرقي الحديدة، على طريق رئيس محاذٍ لحي سكني، بعدما كانت تقدمت لكيلومترين الخميس، بحسب مصادر ميدانية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق