لقاء فريد.. "أرامكو" وشركاء صينيون يطلقون برنامجاً لتحسين المحركات والوقود

سبق 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يعملون معاً وبشكل جماعي لتقليل الانبعاثات لمواكبة اللوائح المستقبلية الأكثر صرامة

لقاء فريد..

أعلنت أرامكو السعودية، وعدد من الجهات الصينية، تشمل: جامعة "تسينجهوا"، وشركة "فاو جيهفانغ ووشي" لمحركات الديزل، وشركة "شاندونغ تشامبرود" للبتروكيميائيات، اليوم، عن البدء في برنامج بحثي يهدف إلى تحسين الوقود والمحركات والعوادم باستخدام تقنيات ما بعد المعالجة.

وتُعد هذه المرةَ الأولى التي تجتمع فيها شركة طاقة كبرى، وشركة تصنيع محركات، وشركة بتروكيميائيات، وجامعة عريقة؛ للعمل بشكل جماعي لتطوير تقنيات متطورة للوقود والمحركات لتقليل الانبعاثات.

ويهدف هذا التعاون إلى تطوير تقنيات المحركات والوقود ذات انبعاثات منخفضة للغاية، والتي من شأنها أن تواكب اللوائح المستقبلية الأكثر صرامة بشأن الانبعاثات.

وفي إطار هذا البرنامج البحثي، ستطرح أرامكو السعودية تركيبات وقود جديدة تدعم تقنيتها الرائدة للاشتعال بضغط البنزين، كما ستعمل على تطوير تقنيات احتجاز الكربون بشكل متحرك لتقليل الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري.

ويقوم الشركاء بأدوار مختلفة لتطوير التقنيات المتقدمة؛ من أجل مستقبل مستدام في قطاع النقل؛ حيث تعمل "تشامبرود للبتروكيميائيات" على تنفيذ نماذج المصافي، والتحليل الفني- الاقتصادي، وإنتاج أنواع وقود جديدة للاختبار؛ فيما تعمل "فاو جيهفانغ ووشي" على توفير محركات النموذج الأولى وأنظمة ما بعد المعالجة، بالإضافة إلى تنفيذ واختبار النظام المتكامل للسيارة.

ويتماشى هذا التعاون مع استراتيجيات الشركاء لإيجاد حلول مبتكرة وواقعية لتقليل انبعاثات الكربون، وفي الوقت نفسه، تصميم محركات أكثر كفاءة وموثوقية، وأداء أفضل للوقود.

09 نوفمبر 2018 - 1 ربيع الأول 1440 03:05 PM

يعملون معاً وبشكل جماعي لتقليل الانبعاثات لمواكبة اللوائح المستقبلية الأكثر صرامة

لقاء فريد.. "أرامكو" وشركاء صينيون يطلقون برنامجاً لتحسين المحركات والوقود

أعلنت أرامكو السعودية، وعدد من الجهات الصينية، تشمل: جامعة "تسينجهوا"، وشركة "فاو جيهفانغ ووشي" لمحركات الديزل، وشركة "شاندونغ تشامبرود" للبتروكيميائيات، اليوم، عن البدء في برنامج بحثي يهدف إلى تحسين الوقود والمحركات والعوادم باستخدام تقنيات ما بعد المعالجة.

وتُعد هذه المرةَ الأولى التي تجتمع فيها شركة طاقة كبرى، وشركة تصنيع محركات، وشركة بتروكيميائيات، وجامعة عريقة؛ للعمل بشكل جماعي لتطوير تقنيات متطورة للوقود والمحركات لتقليل الانبعاثات.

ويهدف هذا التعاون إلى تطوير تقنيات المحركات والوقود ذات انبعاثات منخفضة للغاية، والتي من شأنها أن تواكب اللوائح المستقبلية الأكثر صرامة بشأن الانبعاثات.

وفي إطار هذا البرنامج البحثي، ستطرح أرامكو السعودية تركيبات وقود جديدة تدعم تقنيتها الرائدة للاشتعال بضغط البنزين، كما ستعمل على تطوير تقنيات احتجاز الكربون بشكل متحرك لتقليل الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري.

ويقوم الشركاء بأدوار مختلفة لتطوير التقنيات المتقدمة؛ من أجل مستقبل مستدام في قطاع النقل؛ حيث تعمل "تشامبرود للبتروكيميائيات" على تنفيذ نماذج المصافي، والتحليل الفني- الاقتصادي، وإنتاج أنواع وقود جديدة للاختبار؛ فيما تعمل "فاو جيهفانغ ووشي" على توفير محركات النموذج الأولى وأنظمة ما بعد المعالجة، بالإضافة إلى تنفيذ واختبار النظام المتكامل للسيارة.

ويتماشى هذا التعاون مع استراتيجيات الشركاء لإيجاد حلول مبتكرة وواقعية لتقليل انبعاثات الكربون، وفي الوقت نفسه، تصميم محركات أكثر كفاءة وموثوقية، وأداء أفضل للوقود.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق