"البلوي": اليوم الوطني تاريخ مجيد أعلن فيه قيام الكيان الشامخ

سبق 0 تعليق 52 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال: نعيش حالياً مرحلة تنموية شملت كل المجالات

قال مدير عام مطار الوجه صلاح البلوي: إن اليوم يمثل تاريخاً مجيداً، حيث أعلن فيه المؤسس الراحل الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه– توحيد هذه البلاد الغالية تحت راية التوحيد في الثالث والعشرين من سبتمبر 1932م، معلناً قيام الكيان الشامخ تحت اسم المملكة العربية السعودية، ولينطلق في بناء الدولة، ووضع الأسس، والقواعد المتينة.

وأضاف "البلوي" أنه على نفس النهج سار من بعده أبناؤه البررة ملوك هذه الدولة -رحمهم الله- على طريق التضحيات، والجهود المضنية لرفعة الكيان العظيم، إلى أن وصلت إلى ما هي عليه الآن من تقدم، ورقي، وتطور شامل في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أيده الله بنصره وتوفيقه، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وأشار إلى أنه ومنذ توليه زمام أمور هذه البلاد المباركة أعلن بداية عصر نهضة شاملة ضمن رؤية استراتيجية جبارة (رؤية 2030) بدأنا نعيش بوادرها اليوم في كل المجالات التنموية، والاقتصادية، والأمنية التي شملت كل مناطق المملكة العربية السعودية، والتي جعلت المملكة العربية السعودية إحدى الدول العشرين العظمى على مستوى العالم.

وواصل: حظيت منطقة تبوك على وجه الخصوص بالكثير من المشاريع التنموية، والسياحية كمشروع مدينة نيوم، ومشروع البحر الأحمر، والمشاريع البيئية،والعديد من المشاريع الأخرى التي تنتقل بهذه البلاد لآفاق أرحب ضمن مصاف الدول العالمية المتطورة.

وتابع "البلوي" يقول: شهدت محافظة الوجه جزءاً كبيراً من هذه المشاريع التي جعلتها وجهة سياحية، ومقصداً للعديد من السياح، والمتنزهين وهواة الصيد، وعشاق البحر وساهم "مطار الوجه" بدور كبير في استقبال زوار المحافظة؛ لكونه بوابة رئيسية إلى المحافظة؛ نظراً لما شهده من تطور كبير خلال الأعوام الماضية من مشاريع تحسينية وتطويرية ليكون ركيزة أساسية في الخطة التنموية التي تشهدها المحافظة ضمن الخطط التي وِضعتْ لتحقيق الرؤية الوطنية.

وختم: إننا في هذا اليوم المجيد لنسأل الله أنْ يديم علينا نعمة الأمن والأمان، وأنْ يحفظ ولاة أمرنا، وشعبنا من كل سوء، وكل عام وأنت شامخ يا وطني، عزيزاً آمناً مطمئناً، قبلةً للنهضة، ومهبطاً للعطاء، ووجهةً للنماء، كل عام وأنت بخير يا وطني.

"البلوي": اليوم الوطني تاريخ مجيد أعلن فيه قيام الكيان الشامخ

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-09-23

قال مدير عام مطار الوجه صلاح البلوي: إن اليوم يمثل تاريخاً مجيداً، حيث أعلن فيه المؤسس الراحل الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه– توحيد هذه البلاد الغالية تحت راية التوحيد في الثالث والعشرين من سبتمبر 1932م، معلناً قيام الكيان الشامخ تحت اسم المملكة العربية السعودية، ولينطلق في بناء الدولة، ووضع الأسس، والقواعد المتينة.

وأضاف "البلوي" أنه على نفس النهج سار من بعده أبناؤه البررة ملوك هذه الدولة -رحمهم الله- على طريق التضحيات، والجهود المضنية لرفعة الكيان العظيم، إلى أن وصلت إلى ما هي عليه الآن من تقدم، ورقي، وتطور شامل في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أيده الله بنصره وتوفيقه، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وأشار إلى أنه ومنذ توليه زمام أمور هذه البلاد المباركة أعلن بداية عصر نهضة شاملة ضمن رؤية استراتيجية جبارة (رؤية 2030) بدأنا نعيش بوادرها اليوم في كل المجالات التنموية، والاقتصادية، والأمنية التي شملت كل مناطق المملكة العربية السعودية، والتي جعلت المملكة العربية السعودية إحدى الدول العشرين العظمى على مستوى العالم.

وواصل: حظيت منطقة تبوك على وجه الخصوص بالكثير من المشاريع التنموية، والسياحية كمشروع مدينة نيوم، ومشروع البحر الأحمر، والمشاريع البيئية،والعديد من المشاريع الأخرى التي تنتقل بهذه البلاد لآفاق أرحب ضمن مصاف الدول العالمية المتطورة.

وتابع "البلوي" يقول: شهدت محافظة الوجه جزءاً كبيراً من هذه المشاريع التي جعلتها وجهة سياحية، ومقصداً للعديد من السياح، والمتنزهين وهواة الصيد، وعشاق البحر وساهم "مطار الوجه" بدور كبير في استقبال زوار المحافظة؛ لكونه بوابة رئيسية إلى المحافظة؛ نظراً لما شهده من تطور كبير خلال الأعوام الماضية من مشاريع تحسينية وتطويرية ليكون ركيزة أساسية في الخطة التنموية التي تشهدها المحافظة ضمن الخطط التي وِضعتْ لتحقيق الرؤية الوطنية.

وختم: إننا في هذا اليوم المجيد لنسأل الله أنْ يديم علينا نعمة الأمن والأمان، وأنْ يحفظ ولاة أمرنا، وشعبنا من كل سوء، وكل عام وأنت شامخ يا وطني، عزيزاً آمناً مطمئناً، قبلةً للنهضة، ومهبطاً للعطاء، ووجهةً للنماء، كل عام وأنت بخير يا وطني.

23 سبتمبر 2018 - 13 محرّم 1440

03:49 PM


قال: نعيش حالياً مرحلة تنموية شملت كل المجالات

A A A

قال مدير عام مطار الوجه صلاح البلوي: إن اليوم يمثل تاريخاً مجيداً، حيث أعلن فيه المؤسس الراحل الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه– توحيد هذه البلاد الغالية تحت راية التوحيد في الثالث والعشرين من سبتمبر 1932م، معلناً قيام الكيان الشامخ تحت اسم المملكة العربية السعودية، ولينطلق في بناء الدولة، ووضع الأسس، والقواعد المتينة.

وأضاف "البلوي" أنه على نفس النهج سار من بعده أبناؤه البررة ملوك هذه الدولة -رحمهم الله- على طريق التضحيات، والجهود المضنية لرفعة الكيان العظيم، إلى أن وصلت إلى ما هي عليه الآن من تقدم، ورقي، وتطور شامل في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أيده الله بنصره وتوفيقه، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وأشار إلى أنه ومنذ توليه زمام أمور هذه البلاد المباركة أعلن بداية عصر نهضة شاملة ضمن رؤية استراتيجية جبارة (رؤية 2030) بدأنا نعيش بوادرها اليوم في كل المجالات التنموية، والاقتصادية، والأمنية التي شملت كل مناطق المملكة العربية السعودية، والتي جعلت المملكة العربية السعودية إحدى الدول العشرين العظمى على مستوى العالم.

وواصل: حظيت منطقة تبوك على وجه الخصوص بالكثير من المشاريع التنموية، والسياحية كمشروع مدينة نيوم، ومشروع البحر الأحمر، والمشاريع البيئية،والعديد من المشاريع الأخرى التي تنتقل بهذه البلاد لآفاق أرحب ضمن مصاف الدول العالمية المتطورة.

وتابع "البلوي" يقول: شهدت محافظة الوجه جزءاً كبيراً من هذه المشاريع التي جعلتها وجهة سياحية، ومقصداً للعديد من السياح، والمتنزهين وهواة الصيد، وعشاق البحر وساهم "مطار الوجه" بدور كبير في استقبال زوار المحافظة؛ لكونه بوابة رئيسية إلى المحافظة؛ نظراً لما شهده من تطور كبير خلال الأعوام الماضية من مشاريع تحسينية وتطويرية ليكون ركيزة أساسية في الخطة التنموية التي تشهدها المحافظة ضمن الخطط التي وِضعتْ لتحقيق الرؤية الوطنية.

وختم: إننا في هذا اليوم المجيد لنسأل الله أنْ يديم علينا نعمة الأمن والأمان، وأنْ يحفظ ولاة أمرنا، وشعبنا من كل سوء، وكل عام وأنت شامخ يا وطني، عزيزاً آمناً مطمئناً، قبلةً للنهضة، ومهبطاً للعطاء، ووجهةً للنماء، كل عام وأنت بخير يا وطني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق