زلة لسان جديدة لشيرين عبدالوهاب تضعها أمام التحقيق | اخبار المملكة

cnn 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 القاهرة، مصر (اخبار المملكة)-- لا يكاد يمر عام دون أن تثير المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب أزمة أو أكثر سواء مع جمهورها أو مع زملائها وحتى شركات الإنتاج، وجاءت أحدث أزمتها بعد زلة لسان جديدة خلال إحيائها حفلاً بالبحرين بتصريحات منسوبة لها "أنا هنا اقدر اتكلم لكن اللى بيتكلم في مصر يتحبس"، لتواجه بعدها بلاغاً من أحد المحامين يتهمها بالتطاول على مصر ونشر أخبار كاذبة واستدعاء المنظمات الحقوقية المشبوهة التي تعمل ضد البلاد للتدخل في الشأن المصري، وقرار من نقابة المهن الموسيقية، بإيقافها وإحالتها للتحقيق يوم الأربعاء المقبل.

وتعدد أزمات المطربة شيرين حتى يمكن حصر نحو 9 مشاكل خلال آخر 10 سنوات بين زلات لسان أحدثها ما ذكرته في البحرين، وقبلها بثلاث شهور مع بداية العام حين قالت في إحدى حفلات رأس السنة "أنا خسارة في مصر"، وفى عام 2017 وحده شهد ثلاث زلات منها في تونس حينما قالت خلال إحيائها إحدى الحفلات "بنتى بتقولى هتعملى حفلة في بقدونس"، والثانية حين وصفت خلال حفلها بالأردن الملكة رانيا بالأميرة قبل أن تضطر أن تعتذر، وثالث الزلات خلال نفس العام، قالت: "مياه النيل تصيب بالبلهارسيا".

وليست أزمات "شيرين" المتكررة زلات لسان فقط بل هناك خناقات وتصريحات نارية مع زملائها المطربين أبزرها مع شريكي بدايات مشوارها تامر حسنى والملحن عمرو مصطفى، وخناقة أخرى مع جرها الفنان شريف منير حتى وصلت إلى المحاكم، وأيضا خناقتها مع عمرو دياب خلال حفل زواج عمرو يوسف وكندة علوش، فضلا عن تصريح ناري ضد شركة روتانا قالت فيه إن الشركة تتعامل مع المطربين المصريين بمبدأ "العدد في الليمون".

 وقال طارق العوضي المستشار الإعلامي للنقابة الموسيقين: إن "لجنة بنقابة المهن الموسيقية ستبدأ التحقيق مع المطربة شيرين عبد الوهاب يوم الأربعاء المقبل بشأن ما نسب إليها من تصريحات مسيئة لمصر خلال إحياء حفلة بمملكة البحرين، وذلك بعد ورود العديد من البلاغات ضدها."  

وأضاف العوضى، لـCNN بالعربية، أن شيرين فنانة كبيرة ولكن مصر أكبر، إذ لا يختلف أحد على صوتها وأدائها الأمر الذى تخطته من زمن ولكنها في ذات الوقت فنانة مسؤولة لها قاعدة جماهيرية، لذا يجب التحقيق معها بشأن ما ذكرته.

وبشأن ما إذا كان هناك مقطع فيديو يثبت صحة الواقعة، قال العوضي: "هذا الأمر يرجع للجنة التحقيق والتي بدورها ستحقق في الأمر لمعرفة الحقيقة، لافتا إلى تصريحات منسوبة لزوج شرين، الملحن حسام حبيب في إحدى الصحف يشير إلى أنها لم تكن تقصد ذلك، ولن يتخطى الأمر المزاح، وهذا أمر لا يصح إذ أن الفنان مسؤول يؤثر ويتأثر به المجتمع كما أنها ليست الواقعة الأولى لشيرين عبد الوهاب."

وأعلن المحامي سمير صبري عن تقدمه ببلاغ ضد المطربة شيرين عبد الوهاب، يتهمها بالتطاول على مصر ونشر أخبار كاذبة واستدعاء ما وصفه بالمنظمات الحقوقية المشبوهة التي تعمل ضد البلاد للتدخل في الشأن المصري.

 وذكر البلاغ انه أثناء إحياء شيرين لحفل غنائي في البحرين أساءت لمصر عندما صرحت أثناء ذلك الحفل، "أيوة كده أقدر أتكلم براحتى عشان فى مصر اللى يتكلم بيتسجن".

أخبار ذات صلة

0 تعليق