الصين: تعامل كندا مع قضية "هواوي" اضطهاد سياسي | اخبار المملكة

cnn 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (اخبار المملكة) -- وصفت سفارة الصين في العاصمة الكندية، أوتاوا، الإجراءات التي تعتزم وزارة العدل الكندية اتخاذها بشأن قضية المديرة التنفيذية لشركة هواوي، منغ وان تشو بـ"الاضطهاد السياسي" ضد شركة صينية تعمل في مجال التكنولوجيا الفائقة.

وقالت الحكومة الكندية، الجمعة، إنها ستسمح بالمضي قدما في قضية تسليم المديرة المالية لشركة هواوي الصينية، منغ وان تشو، التي اعتقلتها السلطات الكندية، أواخر العام الماضي، بناء على طلب من الولايات المتحدة الأمريكية.

أعربت السفارة الصينية في أوتاوا، الجمعة"، في بيان نقلته وكالة الأنباء الصينية الرسمية (شينخوا)، عن استيائها من ومعارضتها للتفويض الصادر عن وزارة العدل الكندية، بالاستمرار في قضية المديرة التنفيذية لشركة (هواوي) منغ وان تشو.

وقال متحدث باسم السفارة الصينية إن "الجانب الصيني يعرب عن استيائه الشديد من ومعارضته التامة للتفويض الصادر عن وزارة العدل الكندية بالاستمرار في قضية منغ وان تشو".

وأضاف "هذه ليست مجرد قضية قضائية، وإنما اضطهاد سياسي ضد شركة صينية تعمل في مجال التكنولوجيا الفائقة، والتطورات اللاحقة أثبتت ذلك".

وتابع المتحدث "ما يسمى بسيادة القانون، واستقلال القضاء، الذي أكدت عليه كندا، لا يمكن أن يخفي الأخطاء التي ارتكبها الجانب الكندي في قضية منغ وان تشو".

وقال إنه "انطلاقا من التدخلات السياسية الواضحة في هذه القضية، فإنه إذا كانت كندا تلتزم فعلا بمبدأ سيادة القانون واستقلال القضاء، فعلى الجانب الكندي رفض طلب التسليم المقدم من الولايات المتحدة والقيام على الفور بإطلاق سراح السيدة منغ وفقا للأحكام ذات الصلة المنصوص عليها في قانون تسليم المجرمين الكندي".

وأكد المتحدث باسم السفارة الصينية، أن النتيجة النهائية التي ستخرج بها المحكمة الكندية في التعامل مع هذه القضية، ستكون بمثابة محك لاختبار ما إذا كانت كندا تلتزم باستقلال القضاء أم لا، وسننتظر لنرى النتيجة.

وفي أواخر يناير/كانون الثاني، وجهت وزارة العدل الأمريكية تهما جنائية لشركة التكنولوجيا الصينية العملاقة "هواوي"، ومديرتها التنفيذية منغ، تتضمن محاولة سرقة أسرار تجارية، وانتهاك العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

أخبار ذات صلة

0 تعليق