خطيب الجمعة بطهران يتحدث عن هدف زيارة الأسد لإيران بعد "إغراءات عربية" | اخبار المملكة

cnn 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (اخبار المملكة)—قال محمد كرماني، خطيب الجمعة في العاصمة الإيرانية، طهران، إن الزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس السوري، بشار الأسد، تحمل رسالة مفادها "الأمن والاستقرار" على حد تعبيره.

اقرأ: (خارجية أمريكا تعلّق على صورة عناق رئيس سوريا بشار الأسد ومرشد إيران خامنئي)

وتابع كرماني وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، قائلا إن "الدول العربية قدّمت مقترحات مغرية جداً لبشار الأسد ليبتعد عن إيران ومنها مقترح تقديم 200 مليار دولار وضمان مواصلته للحكم هو واُسرته".

01:30

لافروف: "ذهاب بشار الأسد حل أناني وغير منطقي"

وأضاف: "الرئيس بشار الاسد لم يستبدل استقلال بلاده وكرامة الشعب والعلاقات المتينة والاستراتيجية مع إيران بالمال، فضلاً عن عدم استسلامه أمام التهديدات الأمر الذي جعل سماحة قائد الثورة يستقبله بهذه الطريقة وبهذه الحفاوة".

أيضا: (الأسد يزور إيران.. وروحاني يطلعه على فحوى اجتماع سوتشي)

ولفت كرماني إلى أن الزيارة حملت "رسالة واضحة موجهة للكيان الاسرائيلي وحلفاء الولايات المتحدة الامريكية مفادها بأنّ إيران متواصلة الحضور في سوريا ولا تأثير للتطميع والتهديد والضغوط المتعددة الجوانب الممارسة من جانبهم للتأثير على القرار الإيراني".

وأردف: "زيارة الرئيس الأسد كانت الاولي له خلال 8 سنوات، سوى تلك التي قام بها الي روسيا.. إنّ معارضي الرئيس بشار الأسد كانوا يزعمون بأنه محاصر في دمشق وأنّ السماء السورية مسرحاً للمقاتلات الأمريكية وللدول الغربية، فضلاً عن مزاعمهم بأن سماء سوريا موضع رصدها ومراقبتها الاستخبارية تقوم خلالها بتوظيف أقمار صناعية للإشراف التام".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق