7 محطات خلابة لرحلة على متن خطوط طيران يونايتد | اخبار المملكة

cnn 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (اخبار المملكة)-- عندما تقرر السفر إلى منطقة معينة، قد تفضل أخذ خطوط طيران مباشرة إلى وجهتك، ولكن ذلك قد يتغير في حال كانت الطريق التي ستسلكها تفتح لك المجال لاستكشاف سبع جزر في رحلة فريدة من نوعها.

وتمنح خطوط طيران يونايتد 154، مسافريها تجربة مميزة تسمح لهم بالسفر من مدينة هونولولو إلى جزيرة غوام، برحلة تستغرق 16 ساعة وتمر بـ 7 جزر مختلفة، إذ يصادف هذا العام العيد 50 منذ أول رحلة لها.

خطوط طيران يونايتد تأخذ ركابها في رحلة إلى سبع مناطق خلابة قبل الوصول إلى الوجهة الأأخيرة

وكانت شركة "Continental Micronesia"  الناقل الرسمي للخدمة، والتي سعت إلى ربط المجتمعات النائية عبر منطقة ميكرونيسيا الشاسعة في غرب المحيط الهادي. ورغم أن خطوط طيران يونايتد تقدم خدمة السفر المباشر من غوام إلى هونولولو برحلة تستغرق 7 ساعات على متن طائرة 777، إلا أنها مازالت تمنح محبي السفر فرصة اكتشاف المطارات الصغيرة والنائية الموجودة على خط المحيط الهادئ في رحلتها الطويلة.

طاقم الرحلة الطويلة:

تختلف هذه الرحلة عن غيرها إذ تتضمن 4 طيارين على متن الطائرة، فبينما يسافر اثنان منهما من هونولولو إلى ماجورو في جزر مارشل، يقود الطياران الآخران الطائرة من ماجورو إلى غوام.

وقال الضابط الأول فيتز فيتزجيرالد، الذي تقاعد بعد 31 عاماً من الخدمة على متن يونايتد، لـ اخبار المملكة إنه "اقتنص فرصة العيش على جزيرة غوام" بعد أن عشق المنطقة كونه من ولاية كولورادو البعيدة عن البحر.

 

خطوط طيران يونايتد تأخذ ركابها في رحلة إلى سبع مناطق خلابة قبل الوصول إلى الوجهة الأأخيرة

صورة أرشيفية لمضيفي طيران على متن خطوط يونايتد الجوية

المحطة الأولى/ هونولولو-ماجورو:

ولا تقلع الطائرة في الرحلة، التي تستغرق 5 ساعات، من مدرج الريف في مطار هونولولو دانيل كيه الدولي، قبل تحميل الصناديق الباردة التي تحمل اللحوم والصناديق البيضاء للبريد، إذ تحمل الطائرة صناديق اللحوم إلى سكان الجزيرة النائية، بسبب ندرتها وارتفاع ثمنها.

 

خطوط طيران يونايتد تأخذ ركابها في رحلة إلى سبع مناطق خلابة قبل الوصول إلى الوجهة الأأخيرة

ماجورو- جزر مارشال:

"يوكوي"، هكذا يرحب الناس ببعضهم في جمهورية جزر مارشال، التي تستقبل 5 ألاف زائر سنوياً في سلسلة الجزر التابعة لها، إذ يتميز شارع الجزيرة الرئيسي الذي توجد حوله عدد من المتاجر التي يملكها صينيون، بكنيسته ومتحفه اللذان تختلف تصاميمهما المعمارية عن باقي المناطق في الجزيرة.

خطوط طيران يونايتد تأخذ ركابها في رحلة إلى سبع مناطق خلابة قبل الوصول إلى الوجهة الأأخيرة

صورة أرشيفية للميناء في ماجورو بجزر مارشال

المحطة الثانية/ ماجورو- كواجالين:

يقوم المضيفون على الطائرة بتنبيه الركاب من أن الوجهة الثانية إلى كواجالين، تعد أيضاً ثكنة عسكرية للجيش الأمريكي، حيث تتضمن موقع رونالد ريغان لاختبار الدفاع الصاروخي البالستي، مما يعني أنه لا يسمح بالتقاط أية صور سواء على الأرض أو عند الإقلاع.

المحطة الثالثة/ كواجالين- كوسراي:

تشتهر هذه الرحلة بالمظاهر الخلابة، إذ تظهر جزر صحراوية جميلة تحيطها مياه المحيط الزرقاء عند الاقتراب من الجزيرة، إلا أنه وعند الاقتراب أكثر تظهر الجبال فجأة في أفق الجزيرة الخضراء المورقة، التي تحيط بها مساحات من الرمال الذهبية.

خطوط طيران يونايتد تأخذ ركابها في رحلة إلى سبع مناطق خلابة قبل الوصول إلى الوجهة الأأخيرة

المحطة الرابعة/ كوسراي – بوهنبي:

تعتبر  بوهنبي من أكثر المناطق التي تتساقط فيها الأمطار الغزيرة، إذ يتلقى جبل نانلود حوالي 400 بوصة من المطر سنوياً، كما تتميز الجزيرة بشكل خاص بطبيعتها الخلابة والخضراء وأطلال "نان مادول" الغامضة، والتي كانت منزلاً لحضارة قديمة.

خطوط طيران يونايتد تأخذ ركابها في رحلة إلى سبع مناطق خلابة قبل الوصول إلى الوجهة الأأخيرة

المحطة الخامسة/ بوهنبي – شوك:

اسم هذه المنطقة هو مميز لسببين، الأول هو أنه وجهة مشهورة عالمياً بين الغواصين، والثاني أنه يحمل قصة تاريخية للحروب الوحشية أ ثناء الحرب العالمية الثانية.

المحطة السادسة/ شوك- غوام:

تأخذنا الرحلة الأخيرة إلى أكبر جزيرة في ميكرونيسيا، التي يقطنها حوالي 160 ألف شخص، إذ تتميز هذه المحطة بمسابحها الزرقاء وبيوتها البيضاء وغاباتها الخضراء وملاعب الغولف وطرقها السريعة.

خطوط طيران يونايتد تأخذ ركابها في رحلة إلى سبع مناطق خلابة قبل الوصول إلى الوجهة الأأخيرة

صورة أرشيفية للأطباق الشعبية في غوام

ولا تقتصر النشاطات في الجزيرة على التجول في شوارعها الخلابة ولعب الغولف، بل بإمكان المسافرين التمتع برحلة سياحية على قارب في نهر "تولوفوفو" أو تجربة الأطعمة الشعبية مثل "واسابي" جوز الهند.

وبالرغم من وجود العديد من الرحلات المباشرة إلى غوام، إلا أن عشاق السفر والمغامرات قد يفضلوا أخذ الرحلة الطويلة لخوض تجارب مختلفة والتمتع بجميع الميزات التي تقدمها الجزر السبعة بدلاً من القيام بمغامرة واحدة فقط.

أخبار ذات صلة

0 تعليق